المياه تنفي اخبار زائفة متداولة حول وقف ضخ لمياه الديسي السفارة الهندية تحتفل باليوم العالمي لليوغا شركات غذائية محلية تشارك بمعرض "فانسي فود" غدا أجواء صيفية معتدلة في اغلب المناطق اليوم وغدًا 4294 طنا من الخضار والفواكه وردت للسوق المركزي اليوم وفيات السبت 22-6-2024 الأمن : الأجهزة الأمنيّة تتعامل مع قضية تحقيقية في منطقة ماركا الجنوبية شكر على تعاز المرحوم خالد الحمود تباين أداء مؤشرات الأسهم الأميركية الصفدي: أرمينيا وقفت إلى جانب القانون الدولي والعدالة والسلام الدولار يحافظ على مكاسبه وسط تباين مواقف البنوك حول الفائدة أسهم أوروبا تتراجع بفعل خسائر البنوك وشركات التكنولوجيا الذهب يتراجع بقوة بعد ارتفاع الدولار وعائدات أذون الخزانة الدين العام لبريطانيا بأعلى مستوياته منذ 1961 النشاط الاقتصادي الأميركي يتحسن.. وضغوط الأسعار تتراجع التداول الموسمي غوتيريش يحذر من مخاطر اتساع رقعة الصراع في الشرق الأوسط ارتفاع عدد ضحايا حريق جنوب شرق تركيا إلى 11 شخصا 32 شهيدا بقصف الاحتلال الإسرائيلي مناطق في رفح وغزة مصرع 4 أشخاص بتحطم مروحية في روسيا
كتّاب الأنباط

أدبيات وحديث المجالس في زمن كورونا

{clean_title}
الأنباط -
مع كُثرة التواجد في المنازل في زمن جائحة كورونا تنتشر ظواهر الجدل البيزنطي واﻹتهام الجزاف والتهريج وأبو العُرّيف دون الإستناد للمعلومة وغيرها في مجالسنا هذه اﻷيام كإنتشار النار بالهشيم، وذلك على نظرية الفاضي بعمل قاضي؛ وأعزي ذلك شخصياً لثقافة الفوضى وتجاوز الأعراف وأحياناً الأدبيات والتي باتت تنتشر بين اﻷفراد:
1. كثيرون 'يربطون' على الجلسات للحديث دون معلومات يستندون إليها سوى اﻹتهامات الجزاف والرجم بالغيب والسباحة عكس التيار؛ وربما يهملوا ذلك حُباً في الظهور أو الشوفيّة.
2. المجالس أمانات فلا يجوز البتة خلط اﻷوراق فيها لغايات في نفس يعقوب! ولذلك فرمي الكلام السلبي والإشاعات والسوداوية مرفوض؛ وعلينا بالإيجابية وما قلّ ودل.
3. معظم الناس -مع اﻷسف- تحب الحديث في السلبيات دون اﻹبجابيات والأسباب والمسببات دون تقديم الحلول الشافية، وهذه ثقافة مجتمعية غير مقبولة؛ فالأسباب والمسببات معروفة للجميع لكن الحلول خارج الصندوق هي التي نحتاج لمهاراتها بقوّة.
4. أتمنى على متحدثي المجالس التعريج على الجزئين المليء والفارغ من الكأس ﻷي معضلة أو نقطة حوار؛ وهذا يعزز الرأي والرأي الآخر ويحقق الإحترام بين الناس.
5. المتحدثون المقنعون يمتازون بدقة المعلومة وغزارة اﻷفكار وصدقية القول ونظافته؛ ومع الأسف فهم أقلّاء هذه الأيام وربما يكون بعضهم محارب على الأصعدة كافة.
6. مطلوب شخصيات وطنية محاورة من الطراز الرفيع وتمتلك المعلومة الصحيحة للتوضيح للناس وإقناعهم لدرء الإشاعات المضللة؛ ومطلوب رجالات وطن يحافظوا على مؤسسات الوطن ومنجزاته دون كلل أو ملل أو مصالح شخصية.
7. مطلوب أن نتقي الله في هذا الوطن وأن نحافظ عليه ومؤسساته ومنجزاته؛ ومطلوب أن نعزّز إنتماءنا للوطن وقيادته الحكيمة ليبقى عزيزاً مهاباً.
بصراحة: بعد زمن كورونا نحتاج لثقافة أدبيات الحوار بالمجالس واﻹستماع للآخر ووقف اﻹنتهازية السياسية واﻹتهامات الجزاف والتحريف في الحقائق لتستقيم قيمنا صوب بناء مجتمع حضاري عصري محافظ على منجزاتنا الوطنية.
صباح الوطن الجميل