الشؤون الفلسطينية تنعى شهداء الواجب غرفة تجارة عمان تطلق حملة لاغاثة شمال قطاع غزة صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي يعلن نتائج الفرز الخاصة بالمتقدمين لإعلان توظيف لوظيفتي مهندس ومحلل مخاطر تشغيلية وزارة التعليم العالي تعلن عن منح دراسية مقدمة من الحكومة الماليزية في برامج الدراسات العليا ترقية زهير إزمقنا لمنصب المدير التنفيذي لإدارة المشتريات وسلاسل التوريد في شركة أمنية بيان صادر عن هيئة تنظيم قطاع الاتصالات حول حجب تطبيقات التراسل في مناطق عقد امتحانات الثانوية العامة وخلال فترة الامتحانات العميد م ممدوح العامري يكتب:الاضطرابات الاقليمية والتحديات الحدودية وانعكاساتها على الأمن الوطني الأردني ماستركارد تتعاون مع urpay لتوفير خدمات دفع آمنة ومريحة عبر الحدود مستشفيات قطاع غزة تعاني نقصا حادا في الأدوية والمهمات الطبية وزير الاتصال الحكومي ينعى الصحفي منتصر غرايبة زين تدعو محبّي ولاعبي League of Legends لتجربة نسختها العربية المجلس القضائي: الاتجار بالبشر والاحتيال لـ 28 شخصًا في قضية الحجاج الأردنيين عين على القدس يناقش الدعم العالمي المتزايد للصمود الفلسطيني واشنطن تحضّ اسرائيل على تجنّب التصعيد في لبنان انخفاض الذهب مع ترقب المستثمرين لبيانات التضخم الأميركية 30 شهيدا وعشرات الإصابات جراء قصف الاحتلال عدة مناطق في غزة واشنطن: مؤسس ويكيليكس يبرم اتفاقا مع القضاء الأميركي يعيد إليه حريته مسؤول أممي: الصومال المتعافي يواصل متابعة اولوياته الوطنية قرار أممي لتحسين السلامة على الطرق جلسة لمجلس الامن الدولي بشأن فلسطين اليوم
مقالات مختارة

د. انور الخفش يكتب : اشاعه ثقافه الخوف لدى الناس

{clean_title}
الأنباط -
القراءة الامينة والدقيقة للاوراق النقاشية الملكيه نبراس وخارطه طريق للاصلاحات التي يطالب بها غالبيه الناس , مقصدها يمّس مصالح المجتمع في تطلعاته نحو التغيير ، خاصة فيما يخص اعادة التوازن للمالية العامة وتشجيع الاستثمار وتحفيزه وحماية الفئات الفقيرة وتوسيع قاعدة الطبقة الوسطى , غايته ضمان الامن المجتمعي وتوفير الخدمات الصحية والتعليمية والاجتماعية عالية الكفاءة والنوعية للمواطنين. 
وان ما تنتهجه الحكومات نحو الاصلاحات الاقتصاديه بعيده عن تحقيق مطالب الناس واستطيع القول انها في حاله اغتراب عن توجيهات جلالة الملك، يوكد ذلك ما يجرى من النقاش العام  في سلسلة الحوارات الفكريه والصالونات السياسيه في الجانب  الاقتصادي الاردني تحت عنوان 'معوقات الاقتصاد الاردني ودور القطاع الخاص والشراكه بينهما , تحت عناوين المؤسسات الصغيره ودور المرأه  والشباب . من يرصد عبر مجسات التواصل الاجتماعي كلمات الناس وحاجاتهم , بعين من الفطنه والذكاء الحاد توكد ما ذهبت اليه  عمق المشكله الهيكليه للاقتصاد الاردني راميه كره ثلج كبيره ليس فقط لمداولتها من قبل نخبه ما وتطرقت الى ابواب العلاج ومفاتيحه . 
بالمقابل تريد الاجابه على تقريرالمرصد الاقتصادي للبنك الدولي وعناوين محدده حول : معدلات البطالة في الاردن سجلت مستويات تاريخية . الاقتصاد الاردني يعاني من حالة ركود, مالعمل باتجاه  تعافي معدل النمو الاقتصادي في الاردن في الخمس سنوات المقبله , الواقع يؤشر انه من الصعب التنبؤ بقفزة نوعية لمعدلات النمو دون اصلاحات هيكليه حقيقيه .
 تلقى عرابا ما كره الثلج لتقديم الحلول الاقتصاديه الناجعه ؟  وبعد نهايه كلمته واطلاف صفارته  الى الملعب بدون مشاركه الاعبين الرئيسين( الحكومه ومؤسساستها) , تركنا الكره بالقاعات اكبر حجما ولم يستطع احد اخراجها للاب الشرعي , هل يقدم للحضور وللراعي اي نافذه اوباب ينير الطريق وسط صمت او ذهول الناس, بعد الولاده هل سنقول  لازالت القاعه تنتظر الاجوبه العمليه او ان الاصرار بان تبقى المخاطر الجسيمه خارج السيطره  فيما يخص التحديات الماليه والاقتصاديه ك, الحديث بمنتهى الصراحه تركيز الحديث حول الموازنه فيما يخص العجز ارتفاع نسبه الدين و سياسات اداره الدين العام الحكوميه في اشاره الي المعايير الدولييه لخطوره ارتفاع نسبه الدين وكيفيه معالجته ا وتجاهل تعهد الحكومه بتخفيض نسبه الدين الي 72%. ان تقتصر الحلول في تحريك النمو الاقتصادي , متجاهله لما اعتبره انا شخصيا المدماك الاول لعبور الحدود الفاصله بين فهم واقع الازمه الاقتصاديه وانطلاقه للنهوض بالاقتصاد الوطني.  خريطه طريق شامله
   ان غياب الرؤيه الحكوميه الشموليه للمشكله الاقتصاديه وبالتالي  تعني غياب الحلول ؟  نقطه التحول الى الاقتصاد الانتاجي التشغيلي الاجتماعي نحو اقتصاد معرفي تنافسي 
 غياب فكر واعمال العقل لحسن اداره اقتصاديات الازمات ووضع الخطط القصيره وطويله الاجل لحسن تدبيرها وتفادي المخاطر.  
لا نغفل اهميه الاجراءات الماليه المطلوبه من الحكومه تنفيذها للمحافظه على مستوى الدين العام و فق برنامج معلن . كما لابد من اعداد خطط ربعيه لشركه الكهرباء وسلطه المياه والطاقه والمؤسسات المستقله واليه المحاسبه الحكوميه ومراقبه اعمالها التي تهدف الى تحقيق التوازن المالي والانتقال الى الانتاجيه السلعيه والخدماتيه المربحه . كما ان اليه عمل اداره الاستثمارات الحكوميه تحتاج الى خطه عمل حذره وامنه بشكل يحدد اولويات المشاريع الاستثماريه والراسماليه الحكوميه مع ضوابط اليه تنفيذها وصرامه المسائله والمحاسبه للمقصرين دون محاباه او مجامله . مع تعزيز الاداء , بان يكون هناك خط عريض فاصل و واضح للمواطن الاردني , يمنع اي لبس بين مستقبل اداء الحكومه ومسؤوليتها من جهه والوطن والدوله من جهه اخرى.
anwar.kk@gmail.com