إبراهيم ابو حويله يكتب:حوبة الظلم .... الشؤون الفلسطينية تنعى شهداء الواجب غرفة تجارة عمان تطلق حملة لاغاثة شمال قطاع غزة صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي يعلن نتائج الفرز الخاصة بالمتقدمين لإعلان توظيف لوظيفتي مهندس ومحلل مخاطر تشغيلية وزارة التعليم العالي تعلن عن منح دراسية مقدمة من الحكومة الماليزية في برامج الدراسات العليا ترقية زهير إزمقنا لمنصب المدير التنفيذي لإدارة المشتريات وسلاسل التوريد في شركة أمنية بيان صادر عن هيئة تنظيم قطاع الاتصالات حول حجب تطبيقات التراسل في مناطق عقد امتحانات الثانوية العامة وخلال فترة الامتحانات العميد م ممدوح العامري يكتب:الاضطرابات الاقليمية والتحديات الحدودية وانعكاساتها على الأمن الوطني الأردني ماستركارد تتعاون مع urpay لتوفير خدمات دفع آمنة ومريحة عبر الحدود مستشفيات قطاع غزة تعاني نقصا حادا في الأدوية والمهمات الطبية وزير الاتصال الحكومي ينعى الصحفي منتصر غرايبة زين تدعو محبّي ولاعبي League of Legends لتجربة نسختها العربية المجلس القضائي: الاتجار بالبشر والاحتيال لـ 28 شخصًا في قضية الحجاج الأردنيين عين على القدس يناقش الدعم العالمي المتزايد للصمود الفلسطيني واشنطن تحضّ اسرائيل على تجنّب التصعيد في لبنان انخفاض الذهب مع ترقب المستثمرين لبيانات التضخم الأميركية 30 شهيدا وعشرات الإصابات جراء قصف الاحتلال عدة مناطق في غزة واشنطن: مؤسس ويكيليكس يبرم اتفاقا مع القضاء الأميركي يعيد إليه حريته مسؤول أممي: الصومال المتعافي يواصل متابعة اولوياته الوطنية قرار أممي لتحسين السلامة على الطرق
مقالات مختارة

(حاضرٌ في الغياب)

{clean_title}
الأنباط -
شعر/هنيبعل كرم
شاعر من لبنان -بيروت
أعيدُ ترتيبَ أحلامي
يا ليلُ، تمهّلْ!
خطايَ بعكسِ الهبوب تسير!
حاضرٌ في الغياب...
نامَ الكلامُ على شبّاكي
في عروقِ النّدى،
سقطت نجمةُ الصّبحِ في دمي
بعد انطفاءِ قمرينِ من العشقِ
فيا ليلُ، تمهّلْ في رحيلي...
تمهّلْ كصيفٍ في شَعرِ صبيّة،
ودَعِ الغروبَ يشرقُ وحيدًا
في فضاءِ الانتظار،
أنا لي ظلّي
لا شيءَ أكثرُ،
فيا ليلُ، تمهّلْ في خطايْ...
تمهّلْ في حقائبِ الوداعِ
وفي حروفِ اسمي المنسيّةِ
على شجرِ العيد،
تمهّلْ في مدايْ...
تمهّلْ في دندنةِ الأطفالِ، يسيرون إلى مدارسهم
بعد فطورِ الصّباح،
تمهّلْ في قرعِ جرسِ البيتِ
وفي نموّ العشبِ في رؤايْ...
أنا لي ظلّي
لا شيءَ أكثرُ
وآخرُ يكبرُ في اتّساعِ المدى
بين يديكْ...
أنا لي ظلّي، لا شيءَ أكثرُ
وآخرُ حاضرٌ في غيابي
وفي رحيلٍ باتَ لديكْ،
أنا لي ظلّي، لا شيءَ أكثرُ، يا ليلُ
تمهّل في الطريقِ إليَّ
كي أدركَ الطّريقَ إليك...