الزعبي: الإمكانيات المحدودة أبرز عائق أمام تطور الإعلام الرياضي الأردني العمري لـ"الانباط": منتدى الاعلام يهدف الى تعزيز التواصل بين الصحفيين بيان التل: الحريات والكفاءات والبيئة عوامل تؤثر على تطوير الصحافة الأردن يطلق مبادرة بالأمم المتحدة لدعم الأونروا غارات إسرائيلية على جنوب لبنان حسين الجغبير يكتب : "منتدى الإعلام".. البناء على ما حدث تربية لواءي الطيبة والوسطية تحتفل بعيد الاستقلال "العبدلي": احتفال جماهيري بعيد الاستقلال السبت المقبل رئيس الوزراء البريطاني يدعو لانتخابات عامة في الرابع من تموز المقبل وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي يبحث تعزيز التعاون مع عددٍ من شركات الأدوية في العاصمة عمان الاحتلال يفرغ مستشفى العودة شمال قطاع غزة من الطواقم الطبية تربية عجلون تحتفل بعيد الاستقلال ورشة حول إدارة مصادر المياه الجوفية بالأردن البنتاغون يتهم موسكو بنشر سلاح فضائي في مدار قمر اصطناعي أميركي الملك يستقبل المديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي الملكة رانيا العبدالله تلتقي عدداً من سيدات عيرا ويرقا الأردن يشارك في بحث دولي للكشف عن إشارات الحياة في المجرة انطلاق أعمال المؤتمر والمنتدى الثاني للأعمال والاقتصاد الرقمي بالجامعة الأردنية الملك وسلطان عُمان يعقدان مباحثات في قصر بسمان الزاهر البنك الأردني الكويتي ومصرف بغداد الراعي الماسي لفعاليات المنتدى الاقتصادي للشراكات المالية والصناعية والتجارية بين العراق والأردن والمنطقة
مقالات مختارة

الحوراني يقود عمان الأهلية للصدارة

{clean_title}
الأنباط -
كتب : حسن أحمد
هنالك وصفة واحدة بسيطة للنجاح، وهي أن يضع المرء لنفسه هدفا نبيلا ويقرر بشكل حاسم أن يحقق هذا الهدف. لكن، ورغم بساطة هذه الوصفة، إلا أن الناجحين قلّة نادرة، ولذلك فلا بدّ من تعميم تجربة هؤلاء على الناس ليكونوا قدوة حسنة يتّبعها الشباب.
الدكتور ماهر أحمد الحوراني واحد من أبرز الشخصيات الأردنية التي تمثّل قصّة نجاح حقيقية، فهو شخصية استثنائية، إذ لم يترك حسابات المال والربح والخسارة تسيطر عليه كما هو حال غالبية رجال الأعمال، بل إنه بحث عن التميّز في كلّ المجالات. وقد كرّس الرجل جهده من أجل صيانة وحفظ إرث أبيه المرحوم أحمد الحوراني الذي أسس جامعة عمان الأهلية عام 1990، لتصبح اليوم واحدة من أهمّ الجامعات، ليس على مستوى الأردن فحسب، بل وعربيا وعالميا أيضا.
فعلاوة على افتتاح عشرات التخصصات الحديثة المطلوبة في سوق العمل وافتتاح كليات جديدة ومنها كلية طب الاسنان ، وحصول الجامعة على كافة الاعتمادات وشهادات ضبط الجودة، وتألقها في تصنيف التايمز ، دخلت الجامعة العام الماضي نادي أفضل ألف جامعة في العالم وفق التصنيف العالمي العريق  "QS" للجامعات وحصلت على المرتبة (801-850) عالميا ، لتكون الأولى على الجامعات الأردنية الخاصة، والثالثة على مستوى الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة.
ومؤخرا، "ويوم العيد بالذات" صدر التصنيف العالمي "QS" حسب التخصص  "Subject Ranking"للعام 2024، ولم يكن مفاجئا أن رأينا جامعة عمان الأهلية ضمن أفضل جامعات العالم في ثلاثة تخصصات.
حيث تم نشر الخبر بعد العيد بكافة المواقع الالكترونية والصحف اليومية ، ولاقى رواجا كبيرا وردود افعال ايجابية مشجعة جدا ،وقد اتصلنا بالزميل المستشار الاعلامي للجامعة مهنئين الجامعة بذلك ، وهو الامر الذي دفعنا لكتابة هذا المقال .
ففي هذه النسخة الأحدث من التصنيف للبرامج والتخصصات ، تمّ تحديد الجامعة كواحدة من أفضل الجامعات في العالم لدراسة تخصصات إدارة الضيافة وجاءت بالمرتبة 101-150 على العالم، وتخصصات الفنون والعلوم الإنسانية وجاءت بالمرتبة 451-500 على العالم، وتخصصات علم الحاسوب ونظم المعلومات وجاءت بالمرتبة 651-700 على العالم.
وفي التصنيف العام العالمي للجامعات، والذي يُنتظر أن يصدر في شهر حزيران القادم، تشير الترجيحات إلى أن جامعة عمّان الأهلية ستكون ضمن أفضل (600) جامعة على مستوى العالم.
تلك الانجازات الكبيرة، ما كانت لتتحقق لولا أن الدكتور الحوراني وضعها كأهداف له وسخّر لها كلّ الجهود والامكانيات، واستقطب أفضل الكفاءات ليبني كادراً تدريسياً وادارياً على أعلى مستوى، وبما يليق بجامعة اتخذت من التميز والصدارة عنواناُ طوال مسيرتها .