أفضل المكسرات لخسارة الوزن.. هذا ما يوصي به الخبراء (19268) طلب اعتراض على جداول الناخبين الأولية مع انتهاء مرحلة الاعتراضات الشخصية اليوم هزة أرضية بقوة 6,3 درجات تضرب جنوب البيرو بعد 1100 يوم.. إريكسن يسجل في البطولة التي سقط بها أضحية في الحج للفنان الراحل نور الشريف.. والسبب حلم لمنة شلبي الجازي يشارك في قمة السلام بأوكرانيا عشرة شهداء جراء قصف الاحتلال مناطق البريج وبيت حانون آبل تستخدم الذكاء الاصطناعي في "سبوت لايت" حدائق إربد تستقبل المتنزهين كملاذ من الأجواء الحارة اللواء الركن الحنيطي يشارك مرتبات القوات المسلحة أداء صلاة عيد الأضحى المبارك وزير الأوقاف: لا يوجد إصابات بين حجاج البعثة الأردنية الرسمية الذين أتموا وقفة عرفات كبار ضباط القوات المسلحة يعودون المرضى في المستشفيات العسكرية القوات المسلحة الأردنية تنفذ 3 إنزالات جوية لمساعدات إنسانية على جنوب غزة مراكز الإصلاح والتأهيل تستقبل ذوي النزلاء خلال العيد الدفاع المدني يخمد حريق أعشاب جافة بمنطقة بيرين الحنيطي لمنتسبي الجيش العربي: الأضحى عيد التضحية والفداء الخارجية: ارتفاع عدد الوفيات بين الحجاج الأردنيين إلى 14 في حين بلغ عدد المفقودين17 "إنتاج" تعلن عن عقد منتدى "الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات 2024" توافد حجاج بيت الله الحرام إلى مشعر منى هكذا استقبل نشامى الأمن العام المسافرين على الحدود!!
مقالات مختارة

عمر الكعابنة يكتب :على طاولة مدير إدارة السير لحل معضلة الحوادث المرورية

{clean_title}
الأنباط -
على طاولة مدير إدارة السير لحل معضلة الحوادث المرورية

*الأردن من أكثر الدول المتساهلة في موضوع المخالفات المرورية مقارنة بالدول المجاورة

عمر الكعابنة
 
بعد الحوادث المرورية المتكررة والقاتلة في بعض الأحيان، قامت إدارة السير مشكورة بتفعيل مخالفة حزام الأمان بطريقة مشددة وهذا هو المطلوب في ظل ما تسببته الحوادث المرورية في الآونة الأخيرة.

لكن هذا الإجراء الذي فرضته دائرة السير بتفعيل مخالفة حزام الأمان ليس الرادع الوحيد لحوداث السير القاتلة ،والتي أودت بحياة العديد من الشباب ونتج عنها إصابات خطيرة ومستديمة أثرت على حياتهم الطبيعية، وهنا أود أن أوجه رسالة لمدير دائرة السير العميد فراس الدويري ببعض الإجراءات والتوصيات التي قد تخفف من حدة هذه الحوادث وقد تنهيها بشكل أو بآخر.

أبرز هذه التوصيات والإجراءات تكمن بنشر حملة توعوية تقودها الجهات المعنية تستهدف من هم أقل من 18 عام وتحديداً من هم بسن المراهقة لتنبيهم من آثار تجاوز السرعة القانونية، وأيضا أخذ آراء متسببي الحوادث أو الذين تأثروا بها للحديث عن تجربتهم في هذا السياق.


ولا بد من زيادة عدد الكاميرات في الطرق الخارجية أسوة بالنظام المعمول به في المملكة العربية السعودية في كل من طريق المطار وشارع الـ100 والطريق الصحراوي، وطرق عمان إربد وبين جميع المحافظات وداخلها ، و تغليظ العقوبة على مرتكبيها ( قطع الإشارة الحمراء ، التجاوز الخاطيء والتتابع القريب،استخدام الهاتف أثناء القيادة ) وزيادة قيمة مخالفة تجاوز السرعة القانونية لأنها الأكثر خطورة على المجتمع.

ويجب أن يكون هناك دور لكل من أمانة عمان الكبرى ووزارة الأشغال العامة لعمل صيانة للشوارع من الحفر والتشققات التي تؤثر على مسار السيارة ، وتعديل شكل المطبات ودهنها بلون مناسب يستطيع السائق أن يراه حتى لا يختل توازن السيارة وتعرضه لعمل حادث قد يتسبب بأضرار مادية ومعنوية.

موضوع حوادث السير في غاية الخطورة، ويجب التعامل معه على أنه يهدد حياة المجتمع ككل ، ولا أعتقد أن الحل يكمن بتفعيل مخالفة حزام الأمان فقط، بل بإعادة التفكير بالمنظومة الثقافية للسائقين والنظر في الأمور الفنية التي قد تقلل من هذه الحوادث، مع تغليظ العقوبات على مرتكبي الحوادث تحديداً الناتجة عن استهتار السائقين المسببين لتلك الحوادث.