العين النمري: العمل الحزبي تجاوز الانغلاق الايدولوجي

العين النمري العمل الحزبي تجاوز الانغلاق الايدولوجي
الأنباط -
قال امين عام الحزب الديموقراطي الاجتماعي العين جميل النمري ان العمل الحزبي تجاوز الانغلاق الايدولوجي واصبح اكثر مرونة في العمل القائم على روية واقعية ولكنها ملتزمة بالمبادئ والقيم التي يفترض ان تقوم عليها.
واضاف النمري خلال لقائه امس الفعاليات الشعبية بمخيم الشهيد عزمي المفتي بحضور مسؤول المدرسة الحزبية سلمان النقرش وعدد من اعضاء الحزب، ان الاردن يمر بحالة استثنائية تشجع العمل الحزبي البرامجي الذي سيشكل مستقبلا الرافعة الأقوى للحياة السياسية والتنمية الشمولية وهو ما يستدعي استثمار هذا المناخ الايجابي كي تثبت الأحزاب نفسها على ارض الواقع وكسب التأييد لبرامجها.
واشار الى ان الحالة الراهنة على الساحة الحزبية تتطلب الائتلاف بين الاحزاب ذات البرامج المتقاربة اذا ما ارادت ان تشكل تأثيرا في مستقبل الحياة البرلمانية القائمة على التوسع المتدرج في المقاعد الحزبية وصولا للحكومات البرلمانية.
وفي سياق متصل عقد الحزب لقاء حواريا موسعا في جامعة اربد الاهلية كأول نشاط حزبي بعد اقرار نظام العمل الحزبي في الجامعات.
وتناول النمري في اللقاء الذي حضره رئيس الجامعة الدكتور احمد الخصاونة واكثر من 500 طالب وطالبة مستقبل الاردن في ضوء مشروع التحديث وواقع التيارات السياسية بين الماضي والحاضر وفكر الديمقراطية الاجتماعية ومستقبلها كحزب سياسي في الأردن.
وأشار الى تاريخ الاحزاب بالدولة الاردنية ودور الاحزاب اليوم وعملها على اساس برامجي داخل الجامعات، داعيا الشباب الى ان يكونوا على قدر المسؤولية الوطنية والادوار المأمولة منهم، بتجاوز الانقسامات الجهوية والعصبيات الضيقة وتقديم معالجة واقعية للإشكاليات التي تواجههم ومشاكل الجامعات والتعليم العالي.
ولفت مسؤول الحزب في الجامعة الطالب محمد جمادات الى الموقف الايجابي والتعاون الذي تبديه ادارة الجامعة وهو ما يبدد مشاعر الخوف القديمة من العمل الحزبي.
وعبرت ادارة الجامعة عن جاهزيتها للتعامل مع نظام العمل الحزبي في الجامعات وانخراط الطلبة بمسؤولياتهم في هذا الجانب وانخراطهم بالحياة السياسية الحزبية كونها الحل الجذري لعملية الاصلاح السياسي المصاحب للإصلاح الاقتصادي.
--(بترا)
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )