مجلس الأعيان يُجري مُباحثات مع مجلس القيادة الرئاسي اليمني

مجلس الأعيان يُجري مُباحثات مع مجلس القيادة الرئاسي اليمني
الأنباط -

أجرى رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، في دار مجلس الأعيان، اليوم الاثنين، مُباحثات ثنائية مع رئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن رشاد العليمي، والوفد المرافق له.

وقال الفايز "نحن في الأردن نعتز بعلاقاتنا الأخوية مع اليمن الشقيق، وبتوجيهات مستمرة من جلالة الملك عبدالله الثاني، ونحرص على تمتين هذه العلاقات القائمة على الاحترام المتبادل والحرص المشترك على تنميتها والارتقاء بها بمختلف المجالات خدمة لمصالح بلدينا وشعبينا الشقيقين".


أجرى رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، في دار مجلس الأعيان، اليوم الاثنين، مُباحثات ثنائية مع رئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن رشاد العليمي، والوفد المرافق له.

وقال الفايز "نحن في الأردن نعتز بعلاقاتنا الأخوية مع اليمن الشقيق، وبتوجيهات مستمرة من جلالة الملك عبدالله الثاني، ونحرص على تمتين هذه العلاقات القائمة على الاحترام المتبادل والحرص المشترك على تنميتها والارتقاء بها بمختلف المجالات خدمة لمصالح بلدينا وشعبينا الشقيقين".


وأشار إلى أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والأمنية، لافتًا إلى أن هناك موافقة مشتركة من الجانبين لاستقطاب رحلات جوية على متن الخطوط الجوية اليمنية من المناطق التي تسيطر عليها ميليشيات جماعة الحوثي.

وبين العليمي أن الأزمة في اليمن تتفاقم بسبب تصرفات جماعة الحوثي، التي رفضت تجديد الهدنة، وهاجمت منشآت حيوية وتحديدًا النفطية، وهو ما دفع الحكومة الشرعية في اليمن إلى تصنيفها جماعة إرهابية.

وأكد أن الشرعية في اليمن ستستمر في دعواتها للسلام والدفاع في ذات الوقت عن مصالح اليمن، والاستمرار في البناء عبر عمل تنموي مستمر، مؤكدًا أهمية العودة إلى طاولة الحوار للوصول إلى السلام، الذي اعتبره الطريق الوحيد لاستقرار اليمن.

وحضر المُباحثات من الجانب الأردني، النائب الثاني لرئيس مجلس الأعيان العين الدكتور عبدالله النسور، ومساعدا رئيس مجلس الأعيان مفلح الرحيمي والدكتورة عليا بوران، ورئيس لجنة الشؤون العربية والدولية والمغتربين العين الدكتور هاني الملقي.

وأكد الجانب الأردني خلال المباحثات عمق العلاقات الأردنية اليمنية، وأهمية إيجاد حل سياسي يضمن أمن اليمن واستقراره، لافتين إلى الموقف الأردني، بقيادة جلالة الملك، الثابت تجاه اليمن والداعم لشعبه الشقيق.

وأشاروا إلى أن دعم اليمن وحكومته الشرعية يصب في مصلحة الأمة العربية جميعها وليس اليمن فقط، مؤكدين أهمية توحيد الموقف العربي الداعم لليمن، وتوحيد الصوت العربي حيال مختلف قضايا الأمة.

وحضر المباحثات من الجانب اليمني، نائبا رئيس مجلس القيادة الرئاسي اللواء طارق محمد عبدالله صالح، والدكتور عبدالله عبدالله عبدالقادر العليمي، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض احمد بن مبارك، إلى جانب السفير اليمني لدى المملكة علي أحمد العمراني.


تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )