الإعلام النيابية تستنكر عملية اغتيال ابو عاقلة وتصفها بجريمة بشعة

الإعلام النيابية تستنكر عملية اغتيال ابو عاقلة وتصفها بجريمة بشعة
الأنباط -
 استنكرت لجنة التوجيه الوطني والإعلام والثقافة النيابية، الجريمة البشعة النكراء، التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي عندما أقدمت على اغتيال الصحفية، شيرين أبو عاقلة، بدم بارد وعن سبق إصرار وترصد.
واعتبرت، في بيان صحفي أصدرته اليوم الأربعاء، على لسان رئيسها النائب يسار الخصاونة، أن قتل المدنيين والصحفيين والاعلاميين إنما هو عمل إرهابي ووحشي، وسادية مقززة مفرطة، لا يقبلها العقل ولم يسبق أن سجل مثلها التاريخ.
وشددت اللجنة على المضي قدما خلف القيادة الهاشمية الراشدة التي ترفض العنف بكل أشكاله، ومبرراته غير المنطقية، مستمرين في بناء الحياة، ونبذ جرائم القتل وما يعكر صفو الإنسانية جمعاء.
وطالبت اللجنة، بالحرية للصحفيين والإعلاميين ومنحهم الحصانة الكاملة في التنقل والقول والعمل، مشددة على ان كل ابواق الضلال والرصاص وخفافيش الظلام واعداء الأمة، لن يستطيعوا البقاء فوق ارض صنعت من رفات اجسادنا.
-(بترا)
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )