العدالة النيابية تستنكر وتدين اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة

العدالة النيابية تستنكر وتدين اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة
الأنباط - استنكرت كتلة العدالة النيابية بأشد العبارات الجريمة البشعة التي ارتكبتها آلة الحرب الصهيونية باغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة أثناء ممارستها العمل الصحفي، وتغطيتها لأحداث اقتحام جنود الاحتلال مخيم جنين فجر اليوم.
وقال رئيس الكتلة النائب مجحم الصقور في بيان نشر اليوم الأربعاء، إن يد الغدر الاسرائيلي لم تجرؤ على ارتكاب هذه الجريمة الشنعاء ووصول الجنود الاسرائيليين لهذه الدرجة من الانحطاط والاجرام لولا قناعتهم بأنهم سوف يفلتون من المحاسبة والعقاب.
وطالب الصقور بأن يكون هناك تحرك عربي سريع ومنسق بالتعاون مع الجهات الدولية المعنية كافة لمحاسبة المجرمين الصهاينة وتعريتهم امام المجتمع الدولي كون أن هذه الجريمة مكتملة الأركان حيث تؤكد الصور ومقاطع الفيديو التي بثت عقب إصابة الصحفية أن الفقيدة كانت ترتدي السترة الزرقاء التي تؤكد هويتها الصحافية.
وأشار إلى السلسلة المتعاقبة والطويلة من الانتهاكات الاعتداءات الوحشية التي تطال أبناء شعبنا الفلسطيني العزل والممارسات العنصرية التي ينتهجها قيادتها واجهزتها العسكرية متناسين وضاربين بعرض الحائط كل القوانين والمواثيق الدولية التي تضمن للصحفي تغطية إعلامية دون معيقات، مؤكدا أن ما حصل مع أبو عاقلة هي عملية اغتيال مقصودة ودنيئة بحق انسانة كل جريمتها أنها تريد أن تفضح جرائم الاحتلال المتوالية بحق شعبنا الفلسطيني البطل.
--(بترا)
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )