رواية السراديب "رواية الصحراء" اختتام فعاليات معرض الطيران الدولي Air Tattoo تكاملية الأحزاب والعشائر الأردنية لترسيخ النهج الديموقراطي. مدير عام " الشؤون الفلسطينية " يفتتح نادي الروبتكس في مخيم البقعة وهم القيد . مدير الأمن العام يزور فريق البحث والإنقاذ الدولي، والمركز الإقليمي للحماية المدنية 37 شهيدا و120 جريحا في مجازر بخانيونس بورصة عمان تغلق تداولاتها على انخفاض طعن مستوطنين قرب مستوطنة "سديروت" في غلاف غزة الاحتلال يهدم منزلين بقرية "الولجة" في الضفة الغربية الشمالي: الحكومة عززت مشاركة المرأة الأردنية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية الأعلى للسكان يطلق ورقتي سياسات حول الولادات القيصرية والمنشطات اليونيسف: 250% زيادة في عدد الأطفال الشهداء بالضفة منذ 7 تشرين الأول شركة المناشركة المناصير للباطون الجاهز تحصل على جائزة الضمان الاجتماعي للتميز في الصحة والسلامة المهنية لدورة 2022/2023 تسليم مساكن مجهزة بالكامل لـ 13 أسرة بجرش ضمن المبادرة الملكية لإسكان الأسر العفيفة 796 طن خضار وفواكه ترد للسوق المركزي في اربد شهداء وجرحى جراء القصف الإسرائيلي المستمر على غزة الديموقراطيون يجمعون أكبر قدر من التبرعات في 2024 بعد ترشح هاريس للرئاسة سعر الذهب يرتفع 0.2 بالمئة في التعاملات الفورية الاتحاد يتصدر دوري المحترفات لكرة القدم
محليات

عقد الورشة الثانية للبلديات لإعداد وتنفيذ مشاريع الطاقة المُستدامة والعمل المناخي

{clean_title}
الأنباط - واصل برنامج (كليما – ميد / Clima - Med) الممول من مفوضية الاتحاد الأوروبي بالتعاون مع وزارة الإدارة المحلية عقد ورش العمل حول تقوية قدرات البلديات الأردنية على إعداد وتنفيذ مشاريع المناخ، حيث شارك في الورشة الثانية التي عقدت اليوم الثلاثاء (39) رئيس بلدية أو رؤساء لجان البلديات التي تأسيسها حديثاً أو ممثلين عنهم.

وأشار قائد فريق برنامج (كليما – ميد / Clima - Med) الدكتور نجيب أمين إلى أهمية استفادة البلديات الأردنية من مشاريع الطاقة المستدامة والعمل المناخي المتاحة إقليمياً وعالمياً، مؤكداً على استعداد البرنامج لمساعدة البلديات في وضع الخِطط والبرامج والمشاريع بشكل تكاملي، مما سيُمكنها من التقديم للحصول على المِنح من الجهات والمنظمات الإقليمية والدولية المانحة.

من جانبه قال مستشار الاتصال والإعلام بوزارة الإدارة المحلية محمد الملكاوي بأن وزارة الإدارة المحلية بدأت بإقامة مشاريع تتعلق بمواجهة التغيرات المناخية بالتعاون مع برنامج USAID لدعم البلديات الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، من بينها إقامة مركز بالإنذار المُبكر والطوارئ بسبب الظروف الجوية الطارئة بسبب التغيّر المناخي، يرتبط بكافة غرف الطوارئ في البلديات الـ (104) بلديات، ومجالس الخدمات المشتركة البالغ عددها (21) مجلس خدمات مشتركة، إضافة إلى أنه يرتبط هذا المركز بغرف العمليات الأخرى التابعة للوزارات والجهات الرسمية، هذا إلى جانب حرص الوزارة على تحسين مسارات جمع النفايات الصلبة وتقليل الانبعاث الكربوني وخفض الكلفة، فيما سيتم العمل لاحقاً على فرز النفايات الصلبة من المصدر في القطاع التجاري في ثلاث بلديات هي (الكرك وجرش والزرقاء)، وذلك بهدف إعادة تدوير هذه النفايات، مما سيخفف بالتالي الضغط على مكبات النفايات.

وأكد ضابط الارتباط بين وزارة الإدارة المحلية وبرنامج (كليما – ميد / Clima - Med) المهندس حمزة مهيرات حرص وزارة الإدارة المحلية على ضرورة استفادة البلديات في المملكة من ورش العمل المتعلّقة بتقوية قدرات البلديات على إعداد وتنفيذ مشاريع المناخ، والتي ستمكّن هذه البلديات من وضع الخطط والبرامج وتقديم المشاريع للمنظمات الإقليمية والدولية المانحة للحصول، مما سيعطيها أفضلية في المناقسة وفي الحصول على تمويل المشاريع المتعلّقة بالطاقة المستدامة والعمل المناخي.

واستعرض الخبير الأول في مجال الطاقة والبُنية التحتية أسامة القعسماني من برنامج (كليما – ميد / Clima - Med) خِطط السيكاب (SEACAOPs) التي تم إعدادها في الأردن من خلال مكتب المساعدة في برنامج (كليما – ميد / Clima - Med)، وخاصة ما يتعلّق بدور السلطات المحلية في مواجهة تغيّر المناخ وتحديات التنمية المحلية، والدعم الذي يقدمه مكتب المساعدة في (كليما – ميد / Clima - Med) لمساعدة البلديات على إعداد خِطط المناخ.

كما استعرض الخبير في مجال خِطط السيكاب (SEACAPs) بول تابت دليل إعداد خِطة العمل للوصول إلى الطاقة المستدامة والعمل المناخي، ومحتوى الدليل خطوة بخطوة.

وجرى في خِتام الجلسات الصباحية الأولى عرض فيلم (لمحة أمل) حول الطاقة المستدامة والعمل المناخي في المملكة.

وعرض الخبير في الأعمال المصرفية وتمويل مشاريع المناخ رسلان زينشكوف في جلسات بعد الظهر محتوى واستخدام دليل المناخ، والذي يتضمّن الإجراءات على المستوى الوطني، واستراتيجيات السلطات المحلية للحصول على التمويل من الجهات المانحة.

كما عرضت الخبيرة الأولى في التواصل في برنامج (كليما – ميد / Clima - Med) مريام مقدسي أهمية التواصل والتوعية والعمل المناخي، واستخدام المبادئ التوجيهية خطوة بخطوة، والطريق إلى الأمام من خلال تقديم مقترحات للعمل على زيادة الوعي في هذا المجال. إلى جانب عرضها ميثاق رؤساء مدن البحر الأبيض المتوسط، من خلال استعراض هذا الميثاق كجزء من شبكة عالمية وكمركز للمعلومات، وتوجيه دعوة للبلديات للانضمام إلى هذا الميثاق.

وتحدث قائد فريق برنامج (كليما – ميد / Clima - Med) الدكتور نجيب أمين في الجلسة قبل النهائية حول مواصلة دعم العمل المناخي على المستوى المحلي، وإنشاء آلية دعم (SEACAPs) كأداة للاستدامة.

وجرى في الجلسة الختامية عقد اجتماعات ثنائية بين المسؤولين في برنامج (كليما – ميد / Clima - Med) ورؤساء البلديات، بهدف معرفة البلديات الأردنية المهتمّة بالعمل مع البرنامج، للاستفادة من خدمات المساعدة التي يقدمها البرنامج في المستقبل القريب.

يُشار إلى أنه تم على مدى ورشتي العمل السابقتين مشاركة (80) بلدية، فيما سيستكمل برنامج (كليما – ميد / Clima - Med) ورش العمل يوم الخميس القادم بعقد الورشة الثالثة والختامية، والتي سيعقبها إصدار التوصيات والاقتراحات التي تمخّضت عن النقاشات التي جرت في ورش العمل الثلاثة، والتي سيتم تزويد وزارة الإدارة المحلية بها للاستفادة منها عند وضع الاستراتيجيات وخِطط العمل والبرامج المتعلّقة بالطاقة المُستدامة والعمل المناخي.