لأول مرة في الأردن البنك العربي يطلق خدمة إدارة التحصيل الإلكتروني للشركات عبر منصة "عربي كونكت" دراسة: نصف حالات السرطان سببها ستة عوامل تتعلق بنمط الحياة وداعاً للتجاعيد.. سُم لنضارة الوجه دراسة: الوحدة عامل خطر يضعف الذاكرة في الشيخوخة التدخين السلبي للتبغ أسوأ من الإلكتروني القهوة مشروب معجزة مثلما الأسبرين... إليكم فوائدها الصحية سويسرية تتعرض لتشوه في جسدها بسبب شاحن 3 طرق تجعلك مغناطيسًا للنجاح والتألق إصابة ترامب في إطلاق النار بتجمع انتخابي في بنسلفانيا دار السرايا على تل إربد شاهدة على العصر ميسي يتحدث عن موعد اعتزاله دوليا نصائح للتعامل مع الصداع النصفي في موجات الحرارة ما هي أضرار تسخين الخبز؟ صفقات جديدة للحسين إربد والوحدات الترخيص المتنقل في الأزرق من الأحد حتى الثلاثاء مبادئ طوكيو.. خارطة الطريق الأمريكية لليوم التالي لانتهاء الحرب في غزة إعلان نتائج دراسة تقييم الأثر لإعفاء مصادر الطاقة المتجددة من الرسوم الجمركية الارصاد : درجات حرارة حول المعدل يومي الاحد والاثنين ..التفاصيل والد الزميل عامر الرجوب في ذمة الله تعرفة الكهرباء الجديدة .. بين نسبة الإستهلاك وإرتفاع الفاتورة
صحة

أمراض قد تصيبك أثناء العواصف الترابية

{clean_title}
الأنباط -

أثناء العواصف الرملية، تحمل الرياح كميات كبيرة من الغبار، مما يشكل خطراً على صحة الإنسان.

 

وفي معظم الحالات يسبب العديد من الأمراض وتشمل هذه التهابات الجلد والعين، والتهاب الملتحمة، وزيادة التعرض لالتهابات العين.

 

يمكن أن يستقر هذا الغبار في الأنف والفم والجزء العلوي من القصبة الهوائية.

يمكن أن يسبب أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو والتهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي والتهاب الأنف، ويمكن أن يؤثر على جميع أعضاء الجسم، مما يؤدي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية.

نرصد لكم أهم الأمراض الناجمة عن العواصف الترابية:

الأمراض الناجمة عن العاصفة الترابية:

– استنشاق جزيئات الأوساخ يمكن أن يسد المخاط في الأنف والحلق، مما يسبب الالتهابات البكتيرية.

– الاتصال المباشر مع هذه الأتربة يمكن أن يسبب تهيج الغشاء المخاطي في الجهاز التنفسي

– يهيج الربو والشعب الهوائية.

– انتشار بعض الأمراض المعدية، مثل مرض المكورات السحائية، وهو عدوى بكتيرية تصيب الطبقة الرقيقة من الأنسجة المحيطة بالدماغ والحبل الشوكي.

– يسبب تلفاً في الدماغ، وفي حالة عدم علاجه يؤدي إلى الوفاة في 50% من الحالات.

– يلعب التراب دوراً مهماً في نشر حمى الوادي، وهو مرض قاتل، لأنه ينشر أبواغ فطر الكروانيات.

– يتواجد الغبار في أغلب الأحيان في الأنف والفم والقصبة الهوائية العلوية

– العواصف الرملية يمكن أن تسبب أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو والتهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي والتهاب الأنف التحسسي.

– يمكن أن يدخل الغبار إلى مجرى الدم، ويمكن أن يؤثر على جميع أعضاء الجسم ويسبب اضطرابات في القلب والأوعية الدموية.

أظهرت دراسة أن التعرض لجزيئات الغبار يساهم في 400 ألف حالة وفاة مبكرة بسبب أمراض الرئة لدى الفئة العمرية فوق 30 عاما.

– من الممكن أن يبقى الغبار معلقا في الهواء لعدة أيام ويسبب أنواعا مختلفة من الحساسية.