محافظة "عجلون".. عجز مالي وتأخير صرف العوائد النفطية "الأنباط" تتابع فتح ملف البلديات.. عمل الأطفال بالعطلة الصيفية.. مخاطر جسيمة وانتهاك للحقوق “الأراضي والمساحة”: انخفاض حجم التداول العقاري في حزيران 41% مقارنة بأيار د. بشير الدعجه يكتب:ساهم في جعل طرقنا أكثر أمانًا : تعاون مع إدارة السير عبر واتس أب بيان رقم 1 لمركز مؤشر الأداء للمراقبة على الانتخابات النيابية 2024 الصفدي يبدأ زيارة عمل إلى بروكسل يوم غد الأشغال تنهي العمل بمشروع صيانة شارع مادبا بأقل من رُبع المدة المقررة للمشروع. الملك: أشعر بصدمة وغضب شديدين بسبب محاولة اغتيال ترامب الاجتماع الخامس عشر لمجلس الشراكة بين الأردن والاتحاد الأوروبي مبروك لراشد راكان أحمد الرواد التخرج البنك الأردني الكويتي يطلق محفظة eli مع ماستركارد و فوو ملك المغرب يعرب عن تضامنه وتعاطفه مع ترمب بلدية السلط الكبرى تنفذ حملة نظافة شامله في مناطق التنزه مجلس التعاون لدول الخليج يدين قصف الاحتلال منطقة المواصي بخان يونس 15 شهيدا في قصف الاحتلال مدرسة بمخيم النصيرات ايام "شومان" الثقافية تنطلق الاربعاء في معان "المستقلة للانتخاب" ترصد 618 مخالفة دعائية انتخابية سلطة العقبه والمؤسسة العامة للغذاء والدواء يبحثان سبل التعاون حول تقديم أفضل معايير سلامة وأمن الغذاء المدينه رئيس سلطة العقبه يطلع على سير العمل في شركة ميناء العقبة للخدمات ورشة حول دور القطاع الصحفي والإعلامي في تعزيز مفهوم الوعي البيئي في العقبة
شباب وجامعات

مناقشة رسالتي ماجستير في جامعة جدارا في إدارة المشاريع الهندسية

{clean_title}
الأنباط -
نوقشت رسالتي ماجستير نوعيتين في إدارة المشاريع الهندسية في جامعة جدارا بإشراف معالي الاستاذ الدكتور محمد طالب عبيدات رئيس الجامعة ، الاولى للطالبة رنيم حسين الزعبي حول "إدارة وتقييم وصول المعاقين في المباني العامة في منطقة الشمال " ، والثانية للطالبة آيه رضوان عضيبات حول " تحليل أثر نظام إدارة حصاد مياة الامطار على إمدادات المياة في الاردن"، وتشكلت لجنتي المناقشة من: رئيس الجامعة رئيساً وعضوية الدكتورة ياسمين طالب عبيدات من جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية كممتحن خارجي والدكتورة رابعه الوديان رئيس قسم الهندسة المدنية والدكتورة فاتن البطوش كممتحنين داخليين.
وخلصت دراسة الطالبة الزعبي الى ضرورة ضمان الوصول غير المقيد لجميع افراد المجتمع للمباني العامة من خلال الضمان المادي للوصول الكامل لجميع الأعمار والأجناس والقدرات والخلفيات الحالية، وما زال بعض الأبنية يتعذر وصول عدد كبير من ذووي الإعاقة ، وتم إعداد الدراسات على أربع محافظات بواقع (211) مبنى بشكل عشوائي، وتم دراسة عناصر رئيسية كالإنزال والدرابزين والمنحدرات وطرق الوصول الى 52% فقط للمنحدرات والأرصفة بمعدل 23%، ولم تحقق أي من الأبنية الإمتثال الكامل لجميع العناصر، وأوصت الدراسة الى ضرورة تطبيق كود البناء الاردني الخاص بالمعاقين على الأبنية كافة.
بيد أن دراسة الطالبة العضيبات خلصت الى أن إدارة المياة الفعالة يمكن تحقيقها عن طريق زيادة عدد السدود والحفر المستخدمة لأغراض حصاد مياة الأمطار، وإختيار مواقع مناسبة لإنشاء هذه السدود إستناداً الى درجة حرارة المنطقة ، ايضاً استخدام المياة المجمعة في الاحواض السطحية قبل حلول فصل الصيف التي يزداد فيها التبخر، وزيادة نسبة التغذية الجوفية يسهم بشكل فعال في رفع كفاءة الحصاد المائي، وأوصت الدراسة بتعزيز استخدام الحصاد المائي عن طريق تنفيذ حوافز ضريبية لأصحاب المنازل لإستخدام الأسطح لتجميع مياة الامطار، وضرورة التعاون بين الجهات الحكومية والخاصة لضمان الفوائد الشاملة والمشاركة المجتمعية لإستدامة الموارد المائية وتحقيق الامن المائي.
​وفي نهاية المناقشات من قبل لجنة المناقشة تم إجازة الرسالتين للمضي قُدماً بإجراءات تخريج الطالبتين، وحضر المناقشات جموع غفيرة من طلبة الدراسات العليا والاهل والمختصين.