الفيصلي ..نشوة مشروعة

الفيصلي ..نشوة مشروعة
الأنباط -

كثيرة هي البطولات التي حصدها الفيصلي ..وعديدة هي الانجازات التي حققها الفريق الكروي الازرق عبر اجيال عديدة من النجوم ..ارتدت الفانيلة الزرقاء وطفقت تسجل الابداعات وترفع اجمل الكؤوس وأغلاها واثمنها ..عبر سنين طوال تمثل عمر النادي العريق ..لكن بصدق كانت ليلة الخميس مختلفة تماما عن كل الليالي والايام والسنين التي حقق فيها الفيصلي الالقاب .. كانت ليلة لا تنسى ابدا ..امتزجت فيها دموع الفرح بالفوز بلقب بطولة كأس الاردن ..مع نشوة عودة الزعيم الى مكانه الاثير فوق قمم المجد والبطولات والانجازات المميزة ..بعد أشهر من القلق والصبر والمعاناة  ..!!
ولعل عودة الفيصلي الى مكانه الطليعي فوق قمم المجد ..تشكل حالة من الاطمئنان لدى عشاقه الاوفياء ..الذين اصابهم الكثير من القلق والخوف على مستقبل النادي الكبير ..بالنظر للظروف الصعبة التي لم يسبق ان مر بها النادي العريق خلال تاريخه الطويل ..والتي ادت الى استقالة الادارة السابقة بعد الضغوط الجماهيرية التي تعرضت لها ..بسبب تراجع نتائج الفريق الذي يعد انعكاسا لنجاح اية ادارة او فشلها بالطبع ..ودخول النادي في شائكة الادارات المؤقتة تمهيدا لعودة الامور الى طبيعتها لتشكل الاستقرار لعمل النادي الذي ما تعود يوما ان يتراجع منذ نشأته وحتى يومنا هذا ظل نسرا يحلق في سماء المجد دوما ..!!
هي بطولة مثل غيرها من البطولات العديدة التي حققها الفيصلي خلال مسيرته المشرفة ..لكنها بحق تركت انطباعا مريحا في نفوس عشاق الزعيم مفاده ان ناديهم العريق لن يضام ابدا ..وان عودة الالق لفرقه الكروية ان هي مسألة وقت فحسب في ظل التوجهات الحالية المخلصة التي يقودها الربان الخبير الناجح المهندس نضال الحديد ورفاقه اعضاء اللجنة المؤقتة ..الذين بذلوا من الجهود الكثير خلال الفترة القصيرة الاخيرة من اجل اخراج اللاعبين من حالة الاحباط التي عاشوها جراء شعورهم باهمال حقوقهم ان لم نقل ضياعها ..لكنهم نجحوا في اعادة الروح لنفوسهم وهو ما تحقق خلال اخر مباراتين للفريق في بطولة الكأس ..دون ان ننسى بالطبع جهود الادارة المؤقتة السابقة برئاسة الدكتور سالم ابو قاعود وزملائه ..!! 
نبارك لاسرة الفيصلي ادارة ولاعبين وجهاز فني واداري وجماهيره المخلصة ..ونتمنى ان يكون لقب الكأس مقدمة لعودة الروح والعطاء والألق لفريق الكرة ..الذي لا يمكن للمنافسة الكروية بين فرق النخبة ان يكون لها لون او طعم دون وجود الزعيم صاحب الصولات والجولات والألقاب والبطولات .. تزامنا مع الوقفة الجماهيرية المطلوبة من كل عشاقه ومحبيه لمد يد العون له لاعادة التوازن للنادي من جديد ...مبارك 
عوني فريج
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )