خالد فخيدة يكتب : مركز الدرة في اول 48 ساعة

خالد فخيدة يكتب  مركز الدرة في اول 48 ساعة
الأنباط -

خالد فخيدة

عادت الحركة التجارية وحركة المسافرين بين الاردن والشقيقة السعودية عبر مركز الدرة الحدودي بين مدينتي العقبة وحقل، بعد توقف دام لاكثر من عام ونصف العام بسبب كورونا.
واهمية مركز الدرة تنبع من قرب المسافة ما بين مدينتي العفبة وحقل والتي تقدر بنحو 26 كم.
وينعكس قرب المسافة على تخفيض كلف النقل وسرعة وصول المسافرين ونقل البضائع من والى العقبة.
وقطفت العقبة اول ثمار عودة الحركة عبر مركز الدرة منذ 48 ساعة باستقبالها نحو 70 سيارة لمسافريين سعوديين و150 ساحنة نقل بضائع في اليوم الواحد.
كما ان قرار وزير الداخلية مازن الفراية الذي صدر في 20 الشهر الجاري من شأنه رفع وتيرة شحن الترانزيت بين الاردن والسعودية من خلال العقبة.
والدرة يعد واحدا من المعابر التجارية المهمة للصادرات السعودية الى الاردن، لجدواه الاقتصادية في تحقيق المنافسة مع البضائع الواردة من مختلف دول العالم.
ومن المقترحات المطروحة مستقبلا في الحوارات المستمرة بين الاردن والسعودية ان يتم اعتماد مركز الدرة لتفويج حجاج بيت الله الحرام للقادمين من افريقيا من العقبة.
تشغيل هذا المركز الحدودي يعد للعقبة واحدا من اهم شرايين التجارة والسياحة والعلاج ايضا خاصة القادمين من شمال السعودية.
الطموح في الاردن والعقبة ان يعود مركز الدرة الى نشاطه السياحي والتجاري الذي كان عليه قبل كورونا وبالزخم الذي كان يستقبل فيه من الجانب الاردني نحو 150 سيارة مسافرين و300 شاحنة نقل في اليوم الواحد.
الجميع في العقبة يعملون وينجحون كل فترة وأخرى في فكفكة التعقيدات التي فرضتها كورونا.

تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )