مصطفى عيروط يكتب : اراء وعبر مما حدث في ما يسمى الربيع العربي

مصطفى عيروط يكتب  اراء وعبر مما حدث في ما يسمى الربيع العربي
الأنباط -
من يقرأ  بين السطور ويحلل ويتابع الإعلام ففي رأيي  لكوني اتابع واقرأ واحلل واسمع الناس واحاديثهم  وقد يكون تحليلي خاطئا أو صحيحا فإن أخطأت اعتذر وان اصبت فيعطيني دافعا  وذلك كما يبدو  بان أسباب ما يسمى الربيع العربي والتي أدت إلى التذمر بين الشعوب هو تحالف سري بين قوى غير معلنه في أجهزة بعض دول ما يسمى الربيع العربي وهم قله كما يبدو وهذه الاجهزة المؤثره كما اسمع تحالف. عاملين فيها وليس كلهم  مع قوى البزنس وهذه القوى وهم كما يبدو قله و التي تستغل وجودها للمصالح الشخصيه ويبدو من التحليل  بأن هذه القوى بتاثير الموقع الذي تشغله كانت تتصرف بشكل شخصي وليس مؤسسي ويبدو  انها     كانت تقوم بعمل (شوشره) على كل من لا يحقق مصالحها نظرا   لتاثيرها على اعلام ظاهر وقوى مختلفه مرتبطه معها لعمل شوشرات  على من يقف في وجهها  لعدم تحقيق مصالحها وكما يبدو لا يهمها كفاءه وخبره وانجاز في دولها بل يهمها مصالحها الشخصيه واقاربها فقط 
ومن يتابع ويحلل ويسمع عما  حدث في أسباب ما يسمى الربيع العربي يجد بأن هذه القوى غير الظاهره في دوائر مهمه وهم قله كما يبدو كانت تسعى لمصالحها الشخصيه فقط ونظرا لما كانت تقوم به أدى ذلك إلى انتشار التذمر بين الناس في بعض دول ما يسمى الربيع العربي 
ولهذا عندما افاقت بعض هذه الدول فعملت باراده على التغيير الفوري كما يظهر على شكل تسريب بأنها عملت على إزاحة هذه القوى والتي تعمل داخل دوائر وليس شرطا المسؤؤل الأول للدوائر أو المؤسسه وهذه قد تكون قله في دوائر مهمه كما يبدو في بعض دول ما يسمى الربيع العربي   التي تؤثر وتعمل لمصالحها الشخصيه  والتي كما يبدو بأن القله بأنها فشلت في إدارة اعلامها أو حماية الجامعات والمؤسسات التعليميه أو بعدم القدره على إدارة أحزاب تلك الدول أو فشلت في إدارة للشؤؤن الداخليه في تلك الدول لمواجهة امتدادات حزب ما  ومن معه في استغلال البطاله بين الشباب للتحريض على دولها أو استغلال أماكن دينيه للتحريض على دولها أو استغلال جامعات ومؤسسات تعليميه وأماكن دينيه للتحريض بين الشباب أو بعدم قدرتها على السيطره على الإعلام المفتوح وقنوات التواصل الاجتماعي  وفشلها في إيجاد جيش اليكتروني من الناشطين  لصالح دولها وفشلها في إيجاد أو توجيه أحزاب تلك الدول لمصالح دولها  وفشلها اي القله في دراسه معمقه لدور أكاديمية التغيير والقدره على التحليل والتنبؤ في ما سيحدث في تلك الدول وكما يبدو بانه دفع اي مسؤؤل أول إلى الاسراع في تغيير هذه القله التي لا تعمل كما يبدو بمهنيه  فالعبر مما يسمى الربيع العربي مهما جدا في دراسته في كل دول العالم   
للحديث بقيه
حمى الله  الوطن والشعب والجيش والأجهزة الامنيه بقيادتنا الهاشميه التاريخيه في ظل قائدنا جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )