أصغر رائدة فضاء أمريكية.. تنضم لرحلة «سبيس إكس» الافتتاحية

أصغر رائدة فضاء أمريكية.. تنضم لرحلة «سبيس إكس» الافتتاحية
الأنباط -  

 الخليج-وكالات

أعلن مستشفى سانت جود لأبحاث الأطفال، أن المريضة السابقة والناجية من سرطان العظام هايلي أرسينو ستنضم إلى الملياردير جاريد إيزاكمان في أول رحلة مأهولة لـ«سبيس إكس» في وقت لاحق من هذا العام.

في سن التاسعة والعشرين، ستصبح أرسينو أصغر شخص أمريكي، وأول شخص لديه جزء اصطناعي من جسمه، يذهب إلى الفضاء.

وقالت أرسينو، التي تعمل الآن مساعد طبيب في مستشفى سانت جود، لوكالة أسوشيتد برس: «معركتي مع السرطان هيأتني حقًا للسفر إلى الفضاء». وأضافت: «لقد علمني المرض حقًا توقع ما هو غير متوقع والمضي قدمًا في الرحلة

نشأت أرسينو في لويزيانا، وحلمت بأن تصبح رائدة فضاء عندما سافرت عائلتها إلى مركز جونسون للفضاء التابع لوكالة ناسا في هيوستن عندما كان عمرها 9 سنوات. بعد فترة وجيزة من تلك الزيارة، تلقت أخبارا غيرت حياتها عندما تم تشخيص إصابتها بسرطان العظام في العاشرة من عمرها. وكجزء من علاجها، اضطرت أرسينو إلى إجراء عملية جراحية في مستشفى سانت جود لاستبدال ركبتها والحصول على قضيب معدني في عظم فخذها الأيسر.

تم اختيار الشابة كواحد من أربعة أشخاص ينضمون إلى إيزاكمان، الطيار ومؤسس شركة معالجة مدفوعات، في مهمته الخيرية. وأعلن إيزاكمان عن المهمة في وقت سابق من هذا العام، بتعهده جمع 200 مليون دولار لسانت جود للمساعدة في مكافحة سرطان الأطفال.

وبالفعل فقد خصص رجل الأعمال البالغ 38 عاما، والذي تبلغ ثروته الصافية 2.3 مليار دولار، مبلغ 100 مليون دولار من أمواله الخاصة لهذه القضية.

وفي تغريدة الإثنين، قال إيزاكمان إنه متحمس لانضمام أرسينو إليه في الفضاء وهو يعلم أنها ستكون «مصدر إلهام للناس في جميع أنحاء العالم».

بالإضافة إلى أرسينو، سيتم ملء المقاعد الأخرى في مهمة إيزاكمان بفائز يتم اختياره من مسابقة اليانصيب التي تجمع الأموال لسانت جود ومن قبل رائد الأعمال الذي يفوز بمسابقة برعاية شركة إيزاكمان «شيفت فور بايمنتس». ومن المتوقع أن يعلن إيزاكمان عن الفائزين في مارس.

في الوقت الحالي، من المقرر انطلاق المهمة في أكتوبر في مركز كينيدي للفضاء التابع لناسا، وتستمر الرحلة من يومين إلى أربعة أيام.

يقول إيزاكمان، الذي اشترى إطلاق الصاروخ من شركة إيلون ماسكSpaceX مقابل مبلغ لم يكشف عنه، إنه يعتقد أن هذه المهمة «هي الخطوة الأولى نحو عالم يمكن للجميع الذهاب إليه والمغامرة بين النجوم».

وأضاف: «أعلم أن الأموال التي يتم جمعها والوعي الذي يتم رفعه من هذه المهمة سيغير حياة الناس.. وهذا يعني الكثير بالنسبة لي كمريض سابق وموظف الآن أن أعرف أننا سنكون قادرين على مساعدة الكثير من الأطفال بسبب هذه المهمة».

تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )