دراسة حديثة: الجبن يحسن الصحة العقلية الهاتف الذكي قد يغير شكل يديك... أطعمة ومشروبات يُنصح بتجنبها على متن الطائرة 3 أطعمة لها القدرة على إنقاص الوزن بشكل رهيب خطوات للوقاية من النوبات القلبية خلال موجات الحر رئيس بلدية السلط الكبرى يعزي بوفاة عمة الأخ عادل ابونوار بيان صادر عن فريق “عزيز أنت يا وطني” للعمل التطوعي ارتفاع على درجات الحرارة وطقس حار حتى الأربعاء مجلس محافظة الكرك يناقش تحديات القطاع السياحي قضية ماركا تكشف مخزن متفجرات بأبوعلندا .. والامن: التفاصيل بعد التحقيق منتدى الاستراتيجيات يصدر ورقة حول مؤشر السلام العالمي في ضوء الاضطرابات الإقليمية والدولية الباحث القانوني ينال احمد ابو خيط يصدر كتابا بعنوان النظام الدستوري الاردني البدء بتشغيل مركز جمرك عمان الجديد في الماضونة ولي العهد يرعى حفل تخريج دورة مرشحي الطيران/53 في كلية الملك الحسين الجوية بتوجيهات ملكية .. طائرة عسكرية تخلي مواطنا من السعودية أبنائي طلبة الثانوية العامة .....بالتوفيق ولي العهد لمرشحي الطيران: مبارك للزملاء ملك المغرب، حرص على خدمة القضية الفلسطينية وعطف خاص على سكان القطاع تقرير الخارجية الأمريكية: البحرين تحقق الفئة الأولى في مجال مكافحة الاتجار بالأشخاص للعام السابع بني مصطفى تتفقد أعمال الصيانة والبناء لمركز تعديل السلوك للأطفال بالزرقاء
كتّاب الأنباط

كلنا في خندق الوطن

{clean_title}
الأنباط -
 التسمم الغذائي والدجاج
أحسنت الدوله في تشكيل لجنه محايده للوقوف على حقيقة موضوع التسمم الغذائي،والدجاج الذي كان له حيزا في الرأي العام واعلام وقنوات التواصل الاجتماعي واحسنت الدوله في إعطاء مهله للجنه لدراسة والتحقيق فيما جرى وتقديم تقريرها خلال اسبوعين
وحتى يزداد العمل ففي رأيي اقترح ان يتم إصدار قرار بعدم النشر في الموضوع ووقف التصريحات لان ذلك كما سمعت اليوم بانه أثر ويؤثر على السياحه والتصدير والمطاعم والاستهلاك للدجاج ويؤثر على الصناعه المحليه والإنتاج الوطني خاصة بأن هناك منتجين ومزارعين للدواجن ومسالخ نعتز بها وتطبيقها للجوده والنوعيه وتصدر إلى الخارج ويحتاج إلى الوقوف على المشكله والاستماع إلى كافة وجهات النظر في القطاعين العام والخاص بسرعه ودقه فالقطاع الزراعي في الاردن اثبت جدارته وانتماءه في ظل مواجهة أزمة جائحة كورونا وساهم مساهمه فعاله في الأمن الغذائي الوطني وشاهدنا وتابعنا زيارات وحديث جلالة سيدنا الملك عبد الله الثاني المعظم عن أهمية ودعم القطاع الزراعي ليصبح الاردن مركزا إقليميا للامن الغذائي
ويحتاج الأمر من الجميع إلى التخندق في مصلحة الوطن وليس التخندق إلى مصلحة قطاع على حساب قطاع آخر فكل القطاعات الأصل فيها ان تكون متخندقه في مصلحة الوطن فقطاع الدواجن والمزارعين فيه قادرين على توفير الأمن الغذائي من اللحوم البيضاء والتصدير للخارج والموضوع يحتاج إلى تغييرات اداريه جذريه في كل القطاعات وفي القطاعين العام والخاص وعنوانه الكفاءه والإنجاز وحصر قانونية امور الرقابه في جهة معينه بدلا من عدة جهات و هذا يحتاج إلى تعديل قوانين الزراعه والصحه والبلديات والأمانة والغذاء والدواء وسبق أن عملت برامج حول الموضوع وكتبت عنه لان من يعمل لمصلحة الوطن فمن واجبه أن ينبه إلى اي خلل بموضوعيه ومهنيه وليس كما يقوم البعض في تشهير واغتيال الشخصيه ونشر أخبار غير صحيحه واتهامات ومن واجب أيضا الإعلام الوطني المهني ومجموعات الوتس اب وقنوات التواصل الاجتماعي ان لا تنشر ولا تسيء أو تهول فموضوع التسمم تهتم به الدوله لأنه أمن وطني ولا يمكن للدوله إلاان تتخذ إجراءات قانونيه وحازمه بكل من يخالف ويخترق القانون أو يغش أو يؤذي الناس فلدينا إنجازات في القطاع الزراعي خاصة ومن واجبنا جميعا ان نحافظ عليه وندعمه جميعا واعرف قصص نجاح في القطاع الزراعي نعتز بها جميعا ولا حقا ساتحدث عن بعضها
وبعضهم يشغل ١٢٠٠ عاما وعامله وينتج ١٥% من حاجة الاردن من الدجاج ويطبق أعلى المواصفات الاردنيه والعالميه ويصدر ولا يستورد وفعلا قطاع زراعي نموذجي في الاردن والمنطقه
فأذن لا داعي للتهويل من البعض والاساءات من البعض ومن مصلحة الوطن في رأيي التهدئه حتى تنجز اللجنه المحايده اعمالها وتقدم التقرير ولن تتهاون الدوله مع اي مقصر من القطاعين العام والخاص
حمى الله الوطن والشعب والجيش والأجهزة الأمنية وقيادتنا الهاشميه التاريخيه بقيادة جلالة سيدنا الملك عبد الله الثاني المعظم
أد مصطفى محمد عيروط