الشؤون الفلسطينية تنعى شهداء الواجب غرفة تجارة عمان تطلق حملة لاغاثة شمال قطاع غزة صندوق استثمار أموال الضمان الاجتماعي يعلن نتائج الفرز الخاصة بالمتقدمين لإعلان توظيف لوظيفتي مهندس ومحلل مخاطر تشغيلية وزارة التعليم العالي تعلن عن منح دراسية مقدمة من الحكومة الماليزية في برامج الدراسات العليا ترقية زهير إزمقنا لمنصب المدير التنفيذي لإدارة المشتريات وسلاسل التوريد في شركة أمنية بيان صادر عن هيئة تنظيم قطاع الاتصالات حول حجب تطبيقات التراسل في مناطق عقد امتحانات الثانوية العامة وخلال فترة الامتحانات العميد م ممدوح العامري يكتب:الاضطرابات الاقليمية والتحديات الحدودية وانعكاساتها على الأمن الوطني الأردني ماستركارد تتعاون مع urpay لتوفير خدمات دفع آمنة ومريحة عبر الحدود مستشفيات قطاع غزة تعاني نقصا حادا في الأدوية والمهمات الطبية وزير الاتصال الحكومي ينعى الصحفي منتصر غرايبة زين تدعو محبّي ولاعبي League of Legends لتجربة نسختها العربية المجلس القضائي: الاتجار بالبشر والاحتيال لـ 28 شخصًا في قضية الحجاج الأردنيين عين على القدس يناقش الدعم العالمي المتزايد للصمود الفلسطيني واشنطن تحضّ اسرائيل على تجنّب التصعيد في لبنان انخفاض الذهب مع ترقب المستثمرين لبيانات التضخم الأميركية 30 شهيدا وعشرات الإصابات جراء قصف الاحتلال عدة مناطق في غزة واشنطن: مؤسس ويكيليكس يبرم اتفاقا مع القضاء الأميركي يعيد إليه حريته مسؤول أممي: الصومال المتعافي يواصل متابعة اولوياته الوطنية قرار أممي لتحسين السلامة على الطرق جلسة لمجلس الامن الدولي بشأن فلسطين اليوم
فن

المسرحية السودانية مؤامرة شكسبيرية تقارب في موضوعات الحكم الرشيد

{clean_title}
الأنباط -
الأنباط - قاربت المسرحية السودانية "مؤامرة شكسبيرية" من اخراج ربيع محمد، في مغزاها الرئيسي موضوعات الحكم الرشيد طارحة مسألة العدل في مواجهة قضايا المصالح الشخصية وذلك خلال عرضها مساء امس الثلاثاء على مسرح الفنان محمود ابو غريب بالمركز الثقافي الملكي بعمان ضمن فعاليات مهرجان الاردن المسرحي بدورته الـ26.
والعرض المسرحي الديودرامي الذي إتكأ على نص للكاتب العراقي الراحل قاسم محمد ونهل من النص الشكسبيري "الملك لير"، تناول حكاية شخصية سلطان عجوز يسعى لتقسيم مملكته بين بناته الثلاث بشرط ابدائهن حبا كبيرا له، فيما شخصية المهرج الذي في قصره يلعب دورا مشاكسا وناصحا عوضا عن تسليته واضحاكه ومن خلال الحوار المسرحي بأن يسلط له الضوء على اهمية ان يلتفت لتحقيق العدل في مملكته المتداعية والمتهالكة والتي اجتاحها الدمار بكل مناحيها، وان يحافظ على وحدتها بدلا من سعيه للتقسيم ارضاءً لانانيته المفرطة ومصالحه الشخصية.
المسرحية حملت في انساقها وعلاماتها السمعبصرية احالات ومضامين واسقاطات على واقع سياسي ما قبل الثورة الشعبية الاخيرة، عاشته جمهورية السودان في العقود الماضية.
وشارك في التمثيل الفنانان موسى عبدالرحمن يعقوب وابو بكر فيصل مبروك.
--(بترا)