الأمن العام : إصابة أحد مسعفي الدفاع المدني أثناء تعامله مع حادث تعطّل إحدى الألعاب في مدينة للملاهي في لواء الرصيفة وائل الدحدوح يؤدي فريضة الحج نيابة عن زوجته غريفيث: القصف الإسرائيلي حوّل غزة إلى جحيم على الأرض الأمانة: ترحيل 37 حظيرة عشوائية للأضاحي في ثاني أيام العيد الدفاع المدني يخمد حريق أتى على مساحات واسعة في منطقة الصفصافة بعجلون وزير الزراعة يثمن الجهود المبذولة لإخماد حريق عجلون الأوقاف: البحث جارٍ عن حاجة أردنية مفقودة ضمن البعثة الرسمية النرويج تعلن تمويلا أضافيا للأونروا بقيمة 10 ملايين دولار وفد من القيادة العامة يزور المستشفى الميداني الاردني نابلس/3 ارتفاع أعداد الوفيات والمفقودين من الحجاج الأردنيين .. والخارجية تتابع مصرع 4 أشخاص بهطول أمطار غزيرة شرقي الصين روسيا : خطط الناتو لنشر المزيد من الأسلحة النووية تمثل تصعيدا للتوتر مصدر مطلع: الأردن يثمن تنظيم مؤتمر السلام بشأن أوكرانيا ولم ينضم للبيان الختامي العقبة الخاصة تطلق حملة "اتركها نظيفة" خلال عطلة عيد الأضحى سميرة مصطفى خرفان في ذمة الله إبراهيم ابو حويله يكتب:لا شيء سيحدث ... روزاندا ونور السبايلة مبروك التخرج صحيفة إسرائيلية: نتنياهو يحل حكومة الحرب حنين البطوش تكتب:استشاريه نفسيه أسرية وتربوية خمسة شهداء جراء قصف الاحتلال منزلين في قطاع غزة
صحة

مقارنة بين المشي والجري.. أيهما الأفضل لصحتك؟

{clean_title}
الأنباط -
يعتبر كل من المشي والجري تمرينين رياضيين مفيدين للقلب والأوعية الدموية، إلا أن الاختيار بينهما يعتمد على لياقتك وأهدافك الصحية. فكلاهما يسهم في تحسين الصحة العامة، ويعتمد الأفضل لك على عوامل مثل مستوى لياقتك البدنية والهدف الذي تسعى لتحقيقه.

إذا كنت تسعى لحرق المزيد من السعرات الحرارية أو خسارة الوزن بسرعة، فإن الركض قد يكون الخيار الأفضل لك. أما المشي، فيحمل العديد من الفوائد الصحية مثل الحفاظ على الوزن الصحي.

فوائد التمارين القلبية
المشي والركض هما تمارين تقوي القلب والأوعية الدموية، وتوفر الفوائد الصحية التالية:
– إنقاص الوزن والحفاظ على الوزن الصحي
– زيادة القدرة على التحمل
– تقوية جهاز المناعة
– الوقاية من الحالات الصحية المزمنة
– تقوية عضلة القلب
– إطالة العمر


كما أن هذه التمارين تفيد الصحة العقلية؛ إذ يمكن لممارسة التمارين متوسطة الشدة لمدة 30 دقيقة ثلاث مرات أسبوعياً أن تقلل من القلق والاكتئاب، وتحسن المزاج.

المشي أم الجري؟
المشي يمكن أن يقدم فوائد مشابهة لتلك التي يقدمها الجري، لكن الجري يحرق ضعف عدد السعرات الحرارية تقريباً. على سبيل المثال، شخص يزن 72 كيلوجراماً يمكنه حرق 606 سعرات حرارية عند الجري بسرعة 8 كيلومترات في الساعة، بينما يحرق 314 سعرة حرارية فقط عند المشي بنفس السرعة.

إذا كنت تسعى لإنقاص وزنك، فإن الجري قد يكون الخيار الأنسب لك. ولكن، إذا كنت جديداً في ممارسة التمارين الرياضية، فإن المشي سيظل مفيداً لاستعادة لياقتك.

الجري أو المشي لإنقاص الوزن
– المشي السريع: يمكن أن يزيد من معدل ضربات القلب ويحرق سعرات حرارية أكثر. يمكن للمشي بسرعة 7 كيلومترات في الساعة لمدة ساعة أن يحرق سعرات حرارية تقارب تلك التي يحرقها الجري.

– المشي بارتداء سترة سميكة: يمكن أن يزيد من عدد السعرات الحرارية المحروقة، لكن من الأفضل أن تكون السترة بوزن لا يزيد عن 5-10% من وزنك.


– المشي على منحدر: يحرق سعرات أكثر مقارنة بالسير على سطح مستو.

الفوائد والمخاطر
الجري يعزز اللياقة وينقص الوزن، لكنه قد يسبب إصابات مثل الكسور الناجمة عن الإجهاد وآلام قصبة الساق. هذه المخاطر تكون أقل بالنسبة لمن يمارسون المشي، حيث تتراوح نسبة خطر الإصابة بين 1-5%، بينما تزيد عند الجري لتتراوح بين 20-70%.


المختصر المفيد
يعتبر المشي والجري مفيدين لصحة القلب والأوعية الدموية. لأفضل صحة، ينصح بممارسة التمارين القلبية لمدة لا تقل عن 150 دقيقة أسبوعياً. المشي خيار جيد للمبتدئين في ممارسة التمارين الرياضية، بينما يعتبر الجري أكثر فعالية لحرق السعرات الحرارية وإنقاص الوزن.

إذا كنت جديداً في الجري، يمكنك البدء ببرنامج يتناوب بين المشي والجري، وينصح بسؤال الطبيب قبل البدء بأي نظام جديد لممارسة التمارين الرياضية.

وكالات