استمرار الأجواء الجافة والحارة حتى الخميس وتراجعها تدريجيًا الجمعة 7 أشياء قد تنفجر إذا تركتها في السيارة بينها عبوة المياه 5 نصائح بسيطة لتحسين حالتك المزاجية كيف يمكن أن يساعد زيت الزيتون في الوقاية من الخرف ؟ في الطقس الحار.. مشروبات تروي العطش وأخرى تسبب الظمأ أطول إدانة خاطئة.. تبرئة أمريكية بعد 43 عاما في السجن قصة حب في دار المسنين .. فتاة تتزوج من عجوز يكبرها بـ 57 عام حمزه المعايطة مبارك التخرج الادارة والاقتصاد والتعليم والاعلام الأمم المتحدة: 39 مليون طن أنقاض خلفتها هجمات إسرائيل على غزة القوة البحرية والزوارق الملكية تستجيب لنداء استغاثة الدفاع المدني يخمد حريق امتد لنحو 100 دونم من الاعشاب والاشجار الحرجية عجلون: تنفيذ مشاريع بيئية بـ20 ألف دينار صحة غزة تطالب بالكشف عن مصير عشرات الكوادر الصحية اختطفهم الاحتلال من المستشفيات جاهة المصطفى ومسمار الصحة السعودية: نجاح الخطط الصحية لموسم الحج وخلوّه من تفشي الأوبئة الخارجية: العثور على 84 حاجا أردنيا من بين 106 مسجلين على قوائم المفقودين الخارجية: اصدار 41 تصريح دفن لحجاج اردنيين بمكة مسؤول أمريكي يدعو إلى حل سياسي سريع للصراع بين حزب الله وإسرائيل خالد محمد عبدالله الحمود العربيات في ذمة الله
منوعات

جراء المقاطعة.. شركة مطاعم دومينوز تكشف حجم خسائرها

{clean_title}
الأنباط -

كشفت شركة الآمار الغذائية السعودية المالكة للعلامة التجارية "دومينوز" بيتزا في المنطقة العربية، أنها تكبدت خسائر بقيمة 17.7 مليون ريال سعودي أي ما يقارب 17.48 مليون شيقل.

 

وقالت شركة "الآمار" إنها تكبدت خسائر بقيمة 17.7 مليون ريال سعودي في الربع الأول من العام الجاري مقابل صافي ربح بقيمة 13.86 مليون ريال سعودي في الربع الأول من عام 2023.

 

وأرجعت الشركة انخفاض المبيعات إلى الظروف الجيوسياسية المستمرة في المنطقة، والتأثير الموسمي لشهر رمضان المبارك.

كما لعب دورا في تراجع الأرباح وجود جزء ثابت من المصاريف التشغيلية، ومصاريف غير متكررة بالربع الأول من العام الحالي بمبلغ 11 مليون ريال سعودي.

وفي السياق أعلنت شركة القهوة العملاقة "ستاربكس" عن خسائر بسبب تراجع الأرباح والإيرادات، مدفوعة بانخفاض في مبيعات متاجر الشركة نتيجة المقاطعة، مما أدى إلى تراجع حاد في سعر السهم بنحو 16%.

ومنذ اندلاع الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في السابع من أكتوبر 2023، أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الحملات المنظمة التي تهدف إلى مقاطعة منتجات العديد من الشركات العالمية، مشيرين إلى أن هذه الشركات والعلامات التجارية تقدم دعما مباشرا لجيش الاحتلال الإسرائيلي وتدعم حربه الدموية على قطاع غزة.

ووقعت عشرات الشركات الغربية في الشرق الأوسط ضمن نطاق هذه الحملات التي أصبحت واقعا يتم تطبيقه في معظم الدول العربية، وكان لشركة "ماكدونالدز" النصيب الأكبر من حملات المقاطعة بعد الأنباء التي كشفت إرسال سلسلة المطاعم الأمريكية طرودا غذائية لصالح جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي.