منوعات

كوب من الحليب يومياً يقلل خطر الإصابة بالنوبات القلبية القاتلة

{clean_title}
الأنباط -

وجدت دراسة جديدة أن شرب كوب واحد فقط من الحليب كل يوم يمكن أن يساعد على تجنب مشاكل القلب الخطيرة.


وبينت الدراسة التي نشرت في المجلة الدولية للسمنة أن الأشخاص الذين يشربون الحليب بانتظام لديهم مستويات أقل من الكوليسترول، مما يقلل من خطر الإصابة بجلطات الدم. ويقول العلماء إن شرب الحليب خفض أيضاً من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 14%.


وتستند الدراسة إلى بيانات ما يقرب من مليوني شخص في بريطانياوالولايات المتحدة، وهي الأكبر من نوعها.


فوائد منتجات الألبان

ويُنظر عادة إلى منتجات الألبان على أنها ضارة بالصحة. لكن الأدلة المتزايدة تشير إلى أن هذه الفكرة خاطئة. وقال المؤلف الرئيسي للدراسة البروفيسور فيمال كاراني، اختصاصي التغذية في جامعة ريدينغ "وجدنا أن المشاركين الذين لديهم تباين وراثي مرتبط بزيادة تناول الحليب، كان لديهم مؤشر كتلة الجسم ودهون أعلى في الجسم. ولكن الأهم من ذلك أن لديهم مستويات أقل من الكوليسترول الجيد والسيئ".


كما وجدنا أن أولئك الذين لديهم تباين جيني لديهم خطر أقل بكثير للإصابة بأمراض القلب التاجية".


وأضاف كاراني "كل هذا يشير إلى أن تقليل تناول الحليب قد لا يكون ضرورياً للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية".


تخفيض نسبة الدهون

وقام الفريق الدولي بتجميع البيانات من دراسة البنك الحيوي في المملكة المتحدة، ومجموعة المواليد البريطانية عام 1958، ودراسة بيانات الصحة والتقاعد في الولايات المتحدة، ولم يجدوا أي صلة بين الاستهلاك المنتظم وزيادة مستويات الكوليسترول.


وكان لدى الذين تناولوا كميات كبيرة من الحليب مستويات أقل من الدهون في الدم. وهي تشمل النوع السيئ من الكوليسترول "LDL" الذي يسد الشرايين والنوع الجيد "HDL" الذي يزيله. بالإضافة إلى ذلك، اكتشفت نظرة تفصيلية لمزيد من الأبحاث أن الأشخاص الذين يشربون الكثير من الحليب لديهم فرصة أقل بنسبة 14% للإصابة بأمراض القلب، بحسب صحيفة ميرورالبريطانية.


الاستعانة بعلم الوراثة

وقرر فريق الباحثين استخدام علم الوراثة في دراستهم. وقاموا بفحص التغير في الجين المتعلق بكيفية تحطيم اللاكتوز، وهو السكر الموجود في الحليب ومنتجات الألبان الأخرى. وبعد دراسة هذا الأمر، اكتشفوا حقيقة أن الأشخاص الذين يمكنهم تفكيك اللاكتوز بشكل فعال يميلون إلى شرب المزيد من الحليب.


وأكد البروفيسور كاراني أنه على عكس ما قد يعتقد الكثيرون، لا يوجد دليل على أن شرب الكثير من الحليب يزيد من فرص الإصابة بمرض السكري أو الالتهابات. وأضاف: "تظهر الدراسة بالتأكيد أن استهلاك الحليب ليس مشكلة كبيرة بالنسبة لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية على الرغم من وجود ارتفاع طفيف في مؤشر كتلة الجسم والدهون في الجسم بين شاربي الحليب".


واختتم كاراني كلامه بملاحظة حذرة، مشيراً إلى أن "ما نلاحظه في الدراسة هو أنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كان محتوى الدهون في منتجات الألبان هو الذي يساهم في انخفاض مستويات الكوليسترول في الدم أم أنه يرجع إلى عامل غير معروف في الحليب".


تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )