برلمان

رئيس "النواب" يؤكد أن قوة الأردن تشكل سنداً لفلسطين وشعبها الصامد

{clean_title}
الأنباط - أكد رئيس مجلس النواب أحمد الصفدي، أن الأردن القوي يشكل عوناً وسنداً لفلسطين وشعبها الصامد، بوجه آلة الحرب والدمار التي تستهدف المدنيين في قطاع غزة.
حديث الصفدي جاء لدى لقائه اليوم الخميس في مجلس النواب بمديرة مركز الأميرة بسمة لدراسات المرأة الأردنية في جامعة اليرموك الدكتورة بتول المحيسن، وطالبات من الجامعة يمثلن تخصصات العلوم السياسية والإعلام والقانون.
وتناول الصفدي في حديثه مسارات التحديث الشاملة التي أراد لها جلالة الملك عبد الله الثاني أن تنطلق مع باكورة المئوية الثانية للدولة، والتي كان عنوانها توسيع قاعدة المشاركة الشعبية في صناعة القرار، عبر تمكين للمرأة والشباب ليكون لهم الحضور الفاعل في مجالس النواب، وذلك بحضور مساعد رئيس مجلس النواب ميادة شريم، والنائب الدكتور علي الطراونة والنائب عبد الله أبو زيد، والنائب الدكتور سليمان القلاب.
وأكد الصفدي أن العام الأخير من عمر مجلس النواب سيكون منصباً على تعزيز الجهود الرامية إلى تمكين المرأة والشباب، معبراً عن تقديره لمركز الأميرة بسمة لدراسات المرأة الأردنية في جامعة اليرموك وطالبات الجامعة اللواتي قدمن مضامين تدلل على أن المرأة الأردنية قادرة على إحداث الأثر والتأثير في المشهد السياسي، بما تحمله من كفاءات وطاقات برهنت على الدوام أنها بقدر المسؤولية.
من جهتها، أكدت الدكتورة المحيسن التقدير الكبير لمجلس النواب وحرص أعضائه على إنجاز دورهم التشريعي والرقابي وفق أعلى درجات المسؤولية، لافتة أن المرأة الأردنية بقيت على سلم اهتمام وأولويات جلالة الملك عبد الله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبد الله وسمو ولي العهد، مشيرة أن هذه الثقة الملكية تستوجب من المرأة الأردنية الانخراط في العمل الحزبي والسياسي ليكون لها الحضور المؤثر في البرلمان.
وتخلل اللقاء جملة من التساؤلات والاستفسارات التي قدمتها طالبات الجامعة، أجاب عليها رئيس مجلس النواب، وأكد معها أهمية هكذا لقاءات في تعزيز حضور المرأة بالمشهد السياسي العام.
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )