هل الذكور أذكى من الإناث في الرياضيات؟ دراسة تكشف نتائج مثيرة (الأعلى على الاطلاق ) اسعار الذهب محليا خماش طه ياسين: هدفي ايصال صوت العقبة وخدمة ابنائها هل التفاح يزيد الوزن؟ 7 أشياء تحميك من خطر الاكتئاب.. واظب عليها اكتشاف فيروسات ضخمة عمرها 1.5 مليار عام.. والعلماء يطمئنون اتفاقية تعاون بين البنك العربي وشركة كريم الأردن لتسهيل عمليات توزيع أرباح الكباتن بنك الإسكان الراعي الفضي لمؤتمر سنابل الإقليمي السادس عشر للتمويل الأصغر الترخيص المتنقل في الأزرق والرصيفة غدا الأسد المتأهب: رئيس أركان قوة الواجب المشتركة يستمع لايجازات فروع هيئة الركن وزيرة الثقافة تفتتح مؤتمر الشبيبة المسيحية في الأردن مُنشق عن «الجماعة الإسلامية»: عبود الزمر كلفني باغتيال عادل إمام الفراية : لا مؤشرات على تهجير من الضفة للاردن.. وهو خط احمر لن نسمح به القمح والشعير.. موسم مبشر .... ابو عرابي: إنتاج القمح وصل الى 12 ألف طن ونصف روسيا: مصادرة أصول بنكين ألمانيين 21 ألف جريح ومريض بحاجة للسفر للعلاج خارج قطاع غزة مفوض الأونروا: نصف سكان رفح مضطرون للفرار مؤتمر دولي في اربيل العراق بعنوان الآفاق المستقبلية لتطوير الطاقة المتجددة الحلول البيئية والتحديات بمناسبة يوم البيئة العالمي 4 شهداء جراء قصف الاحتلال وسط غزة محافظة يستعرض خطط التحديث لمنظومة التربية وتنمية الموارد البشرية
اقتصاد

ضمان الاستثمار: الدول العربية استقطبت 1617 مشروعا أجنبيا العام الماضي

{clean_title}
الأنباط - كشفت المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات (ضمان)، عن ارتفاع عدد مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر الواردة إلى المنطقة العربية خلال العام الماضي 2022 بمعدل 74 بالمئة، لتصل إلى1617 مشروعا وتكلفتها الاستثمارية بمعدل 358 بالمئة، لتبلغ 200 مليار دولار.
ووفق المؤسسة، جاء الأردن بالمرتبة 13 عربيا في قائمة أكبر المستقبلين لمشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر في الدول العربية من حيث التكلفة الاستثمارية للعام الماضي 2022، بقيمة 377 مليون دولار وبعدد 10مشاريع منفذة من خلال 9 شركات أجنبية.
وحسب بيان للمؤسسة، اليوم الخميس، وصل لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، تركزت تلك المشاريع في مصر بحصة 53 بالمئة من التكلفة الاستثمارية، وفي الإمارات بحصة 57 بالمئة من عدد المشاريع، لتصل قيمتها التراكمية بالمنطقة العربية خلال العقدين الماضيين 1.5 تريليون دولار، من خلال أكثر من 16 ألف مشروع وفرت ما يزيد على مليوني فرصة عمل.
وقال المدير العام لـ (ضمان) عبد الله أحمد الصبيح، إن المؤسسة رصدت 155 من المؤشرات المركبة والفرعية الصادرة عن أكثر من 30 جهة دولية، وكشف عن تغيرات في ترتيب الدول العربية عالميا في 4 مجموعات رئيسية للمؤشرات السياسية والاقتصادية والتنظيمية وعناصر الإنتاج ذات الصلة بمناخ الاستثمار في دول المنطقة، خلال العام الماضي 2022.
وأضاف، أن المحصلة النهائية لتغيرات وضع الدول العربية في المؤشرات الدولية انعكست إيجابا على عدد المشاريع الأجنبية المباشرة الواردة إلى المنطقة العربية وتكلفتها الاستثمارية، مع توقعات باستمرار الأداء القوي خلال العام الحالي 2023، لاسيما بعد ارتفاع عدد المشاريع الأجنبية الواردة للمنطقة وفق قاعدة بيانات ( FDI Markets ) بمعدل 28 بالمئة والتكلفة بمعدل 70 بالمئة، لتبلغ 74 مليار دولار خلال الثلث الأول من العام الحالي 2023، مقارنة بنفس الفترة من 2022.
ووفق بيانات التقرير مثلت مصر أهم وجهة للمشاريع الأجنبية في المنطقة من حيث التكلفة الاستثمارية بقيمة 107 مليارات دولار وبحصة 53 بالمئة، مستفيدة من المشروعات الضخمة التي تم التعهد بتنفيذها بمجال الطاقة النظيفة والمتجددة خلال مؤتمر المناخ الذي عقد في شرم الشيخ.
وحلت قطر في المرتبة الثانية بقيمة نحو 30 مليار دولار، ثم المغرب 15.3 مليار دولار، فالسعودية 13.2 مليار دولار، ثم الإمارات بقيمة نحو 11 مليار، كما حلت الإمارات في مقدمة الدول المستقبلة من حيث عدد المشاريع بنحو 923 مشروعا.
أما قطاعيا، فقد حل قطاع الطاقة المتجددة في المقدمة على صعيد التكلفة الاستثمارية بحصة 60 بالمئة، فيما حل قطاع البرمجيات في المقدمة وفق عدد المشاريع بحصة 23.4 بالمئة من الإجمالي.
ولفت الصبيح إلى استمرار النمو في الاستثمار العربي البيني خلال العام 2022، لاسيما بعدما زاد عدد مشاريع الاستثمار العربي البيني بمعدل 84 بالمئة إلى 245 مشروعاً، والتكلفة بمعدل 623 بالمئة وبنحو 46 مليار دولار خلال العام نفسه.
وبين أن مصر مثلت الوجهة الأولى بتكلفة 35 مليار دولار وحصة 75 بالمئة، وزعت على 50 مشروعاً أغلبها في قطاع الطاقة المتجددة، فيما تصدرت السعودية المقدمة من حيث عدد المشاريع بحصة 25 بالمئة.
وأشار إلى أن المؤسسة التي تعد أول هيئة متعددة الأطراف لتأمين الاستثمار في العالم، ومع قرب احتفالها باليوبيل الذهبي لإنشائها وبلوغ الحجم التراكمي لعملياتها المضمونة نحو 27 مليار دولار بنهاية حزيران الماضي من العام الحالي 2023، تواصل مساعيها وجهودها الرامية لتحسين مناخ الاستثمار في الدول العربية وتشجيع الصادرات العربية إلى مختلف دول العالم.
وأكد الصبيح، أهمية قيام دول المنطقة بالإسراع في تنفيذ خطط متكاملة لتحسين مناخ الاستثمار بمختلف مكوناته السياسية والاقتصادية والمؤسسية، لاسيما مع تزايد حدة المنافسة بين دول العالم على استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى قطاعاتها المختلفة، خصوصا في ظل الأوضاع السياسية والاقتصادية التي تمر بها دول المنطقة والعالم بأسره.
والمؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات "ضمان"، هي هيئة عربية مشتركة مملوكة من قبل الدول العربية، بالإضافة إلى أربع هيئات مالية عربية، تأسست عام 1974 وتتخذ من دولة الكويت مقراً رئيسيا لها.
وهي حاصلة على تصنيف +A مع نظرة مستقبلية مستقرة من قبل (ستاندارد أند پور S&P )، فيما تُعد أول هيئة متعددة الأطراف لتأمين الاستثمار في العالم.
-- (بترا)