اقتصاد

6 مليون دينار العجز المالي في بلدية الرصيفة و8 مليون المديونية

{clean_title}
الأنباط -
قال رئيس بلدية الرصيفة، شادي الزيناتي، إن العجز المالي في البلدية وصل إلى حوالي 6 مليون دينار حتى منتصف العام الحالي، كما وصلت المديونية الى حوالي 8 مليون دينار.
وبين، خلال لقائه اليوم الأربعاء، عددا من الإعلاميين في لواء الرصيفة في مبنى البلدية، وبحضور أعضاء المجلس البلدي، أن العجز جاء نتيجة التراكمات المالية القديمة وما نتج عن جائحة كورونا من توقف للإيرادات المالية من عوائد ضريبة المسقفات ورسوم التراخيص وتخفيض حصة البلدية من عوائد المحروقات إلى أقل من النصف الأمر الذي يؤثر وبشكل حقيقي على قدرات البلدية في تنفيذ المشاريع المطلوبة لخدمة أبناء مدينة الرصيفة.
وأشار إلى أن المجلس وضع خطة عمل ترتكز على الإصلاح المالي والإصلاح الإداري داخل البلدية لتقليل النفقات وترشيق الكادر العامل في البلدية لتحسين الأداء وتوجيه العمل بالشكل الصحيح بعيدا عن الترهل وإهدار المال، إضافة لمبدأ التشاركية في العمل مع جميع المؤسسات العامة والخاصة في اللواء ومع المجتمع المحلي ليكون جزءا من الإنتاج والعمل لخدمة المدينة، إلى جانب العمل بشفافية تامة وعلى قاعدة الباب المفتوح للاطلاع على عمل المجلس.
واستعرض الزيناتي المعيقات التي تواجه البلدية في تنفيذ أعمالها، مشيرا الى أن البلدية تسعى خلال هذا العام الى طرح عطاءات بحوالي مليوني دينار لخلطات اسفلتية تشمل جميع شوارع المدينة الرئيسية والفرعية لتحسين الواقع الحالي للطرق.
وأشار إلى أن البلدية توفر 19 خدمة إلكترونية عبر موقع الوزارة، وتعمل على زيادة هذه الخدمات إلى 41 خدمة مع نهاية هذا العام للتسهيل على المواطن في الحصول على الخدمة وتوفير الوقت والجهد والمال.
وثمن الزيناتي المكارم الملكية للواء الرصيفة والتي تكللت بافتتاح الحديقة البيئية وهي مكرمة ملكية مهمة لأبناء اللواء وتشكل نقلة نوعية في توفير الحدائق العامة، إضافة للاهتمام الملكي بما تم طرحه من مشاريع في هذا السياق والتأكيد على أهمية تنفيذ هذه المشاريع قريبا بمتابعة من الديوان الملكي العامر.
--(بترا)
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )