اقتصاد

البنك الأردني الكويتي يحدّث البنية التحتية التكنولوجية لديه، لتحقيق نقلة نوعية في مستوى خدماته

{clean_title}
الأنباط -


أعلن البنك الأردني الكويتي عن إتمامه لمشروع تحديث البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات لديه، وقد تضمن هذا التحديث إنشاء ثلاثة مراكز بيانات صديقة للبيئة ومتوافقة مع أحدث المواصفات العالمية، واستغرق العمل فيها ما يزيد عن عامين، تطلبت من الإداريين والموظفين في البنك جهداً مضاعفاً وبخاصة في الفترات الأخيرة التي سبقت إطلاق المشروع ووضعه موضع التنفيذ، ويكون البنك بذلك قد أنجز أكبر مشروع على مستوى تحديث البنية التحية لدى البنوك في الأردن.

ويهدف هذا الإنجاز إلى زيادة نسبة التوافرية Availability، وتأمين استمرارية عمل الأنظمة، وتقليص المخاطر المحتملة، مع مراعاة متطلبات الحفاظ على البيئة، وسوف يساعد كل ذلك على تعظيم كفاءة الموارد التكنولوجية التشغيلية اللازمة لتقديم خدمات رقمية متقدمة لعملاء البنك، مع تحقيق نقلة نوعية في مستوى الأداء التكنولوجي للأنظمة العاملة لديه.

وينظر البنك إلى هذا المشروع بعد إنجازه على أنه منطلق أساسي يُسهم في تحقيق رؤيتة التي تتضمن (أن نجعل المستقبل المشرق للقطاع البنكي هو الواقع لعملائنا اليوم)، حيث أن متانة البنية التحتية وتطورها ستزيد من قدرة البنك على مواكبة التحديثات والتغيرات المتسارعة التي تشهدها التكنولوجيا في العصر الرقمي.

هذا وقد شمل المشروع المُنجز إنشاء ثلاثة مراكز بيانات جديدة، وهي:

1. الموقع الرئيسي (Main Site)

2.موقع التوافرية العالية (High Availability Site)، وتنتقل إليه الأنظمة للعمل مباشرة وآلياً في حال تعطل الموقع الرئيسي لأي سبب.

3.موقع التعافي من الكوارث (Disaster Recovery Site)الذي يقع في (Business Park / Zain Bunker)وتنتقل إليه الأنظمة للعمل في حال الكوارث أو تعطل الموقعين أعلاه.

ومما يجدر ذكره هنا هو أن تصميم وتنفيذ المواقع السالفة الذكر قد تم بأعلى المواصفات الإنشائية من حيث البناء والتجهيز وأنظمة السيطرة على العوامل الجوية Climate Control، إضافة إلى نظم مكافحة الحرائق عالية الدقة والحساسية، ونظم موارد الطاقة، والتمديدات الكهربائية، وتمديدات الشبكات الذكية Smart Cabling، والتي ترافقت جميعها مع الاهتمام بأدق تفاصيل التجهيز الميداني.

وتم رفد المواقع المشار إليها بأفضل أنواع خوادم وقواعد البيانات ذات الطاقة الاستيعابية والتشغيلية عالية الكفاءة، كما تم تجهيزها بأحدث التقنيات والبرامج، مثل الشبكات المعرّفة برمجياً، والتي تسمح بأتمتة إدارة الشبكة، وتقليل مستوى التعقيد فيها، وتحسين أدائها. إضافة إلى تجهيزها بتقنيات متطورة للكشف عن المخاطر والحيلولة دون وقوعها، والحماية من التهديدات السيبرانية، والمحاكاة الافتراضية، والحوسبة السحابية، والشبكات المعرّفة برمجياً، والتي تتميز جميعها بالمرونة والسرعة وقابلية التوسع.

ومن أهم مواصفات تلك المواقع هو تجهيزها بمكوّنات الأمان المتقدمة، المصممة لتوفير إمكانيات متطوّرة في الكشف عن أي تهديدات، حيث أنها تتضمن جدران الحماية المتطوّرة، وانظمة منع الاختراق، وجميع المكوّنات اللازمة التي تجعل من البنك الأردني الكويتي واحدا من أكثر البنوك الآمنة تكنولوجيا في المنطقة.

وخلال لقاء الرئيس التنفيذي للبنك الأردني الكويتي، السيد هيثم البطيخي، مع القائمين على المشروع، بعد إنجاز نقل النظام البنكي الرئيسي وما يرتبط به من أنظمة أخرى للمواقع الجديدة بنجاح، قال: " نحن سعداء بنجاحنا في نقل خدمات البنك الأساسية إلى مراكز البيانات الجديدة الصديقة للبيئة، على نحو يساعدنا على المساهمة في مستقبل أكثر استدامة، ويؤكد إلتزامنا بتوفير الخدمات ذات الجودة العالية والأكثر موثوقية لعملائنا، مما يبني لديهم الثقة في أن بياناتهم ستكون آمنة ومتاحة عندما يحتاجون إليها".

ويخدم انجاز هذا المشروع تطلعات البنك وعملائه في التطور السريع في مجال الخدمات المصرفية الرقمية، حيث ستشهد الأسابيع القليلة القادمة إطلاق البنك للعديد من الخدمات الرقمية المتقدمة لكافة فئات العملاء من الأفراد والشركات على حد سواء.

ولم يكن للبنك الأردني الكويتي أن ينجز هذا المشروع الضخم لولا الكفاءات البشرية من موظفي البنك، وشركاء البنك من الشركات المحلية والعالمية، وهم:

Jordan Data Systems – JDS, Specialized Technical Services – STS, OPTIMIZA, Zain, ICS Financial Systems ltd, Access 2 Arabia -A2A, Oracle, CISCO,DELL, VERTIV, Data Center Applications – DCA, Technical Construction Co, Jordan Business Systems (JBS), PALCO Specialized Database Technologies

ويترافق هذا الإنجاز الذي حققه البنك على المستوى التكنولوجي، مع الإنجازات المشهودة التي تحققت على مستوى نمو موجودات البنك وأرباحه وزيادة متانة وضعه المالي، وبخاصة في النصف الأول من هذا العام.

تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )