لأول مرة في الأردن البنك العربي يطلق خدمة إدارة التحصيل الإلكتروني للشركات عبر منصة "عربي كونكت" دراسة: نصف حالات السرطان سببها ستة عوامل تتعلق بنمط الحياة وداعاً للتجاعيد.. سُم لنضارة الوجه دراسة: الوحدة عامل خطر يضعف الذاكرة في الشيخوخة التدخين السلبي للتبغ أسوأ من الإلكتروني القهوة مشروب معجزة مثلما الأسبرين... إليكم فوائدها الصحية سويسرية تتعرض لتشوه في جسدها بسبب شاحن 3 طرق تجعلك مغناطيسًا للنجاح والتألق إصابة ترامب في إطلاق النار بتجمع انتخابي في بنسلفانيا دار السرايا على تل إربد شاهدة على العصر ميسي يتحدث عن موعد اعتزاله دوليا نصائح للتعامل مع الصداع النصفي في موجات الحرارة ما هي أضرار تسخين الخبز؟ صفقات جديدة للحسين إربد والوحدات الترخيص المتنقل في الأزرق من الأحد حتى الثلاثاء مبادئ طوكيو.. خارطة الطريق الأمريكية لليوم التالي لانتهاء الحرب في غزة إعلان نتائج دراسة تقييم الأثر لإعفاء مصادر الطاقة المتجددة من الرسوم الجمركية الارصاد : درجات حرارة حول المعدل يومي الاحد والاثنين ..التفاصيل والد الزميل عامر الرجوب في ذمة الله تعرفة الكهرباء الجديدة .. بين نسبة الإستهلاك وإرتفاع الفاتورة
اربد

النجار ترعى حفل إشهار "موسوعة عمان أيام زمان" في بيت عرار الثقافي بإربد

{clean_title}
الأنباط -
رعت وزيرة الثقافة، هيفاء النجار، في بيت عرار الثقافي، مساء اليوم الاثنين، حفل إشهار "موسوعة عمان أيام زمان"، للباحث والمؤرخ عمر محمد نزال العرموطي، بحضور محافظ إربد رضوان العتوم ورئيس رابطة الكتاب الأردنيين أكرم الزعبي ومدير ثقافة إربد عاقل خوالدة وصفية مصطفى وهبي التل.
وقالت النجار إن الدولة الأردنية التي تأسست منذ أكثر من 100 عام، تحمل موروث الحضارات التراكمية، وبنيت على كل ما تعلق بالمواطنة والصالح العام، بناها الملك المؤسس عبدالله الأول على المؤسسية ومازالت تسير على النهج نفسه في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني، وسمو الأمير حسين ولي العهد.
وأشارت إلى أن وزارة الثقافة تعمل بتشاركية متكاملة مع جميع الوزارات والمؤسسات، فنحن شركاء بالفلسفة والفكر والمنطق والاحترام المتبادل بين الجميع، مبينة أن احتفالية اليوم هي إطلالة ثقافية مهمة تستحق أن نحتفل بها جميعا وفي كل يوم.
وتحدث وزير الثقافة الأسبق، الدكتور بركات عوجان، عن موسوعة عمان التي تعد توثيقا لمسيرة عاصمة توالت عليها حضارات متراكمة، وصولا إلى عمان اليوم، مؤكدا أن هذه الموسوعة ستكون مرجعا رئيسيا للتعرف على الحياة والعادات والتقاليد في عمان.
وتناول المؤرخ الدكتور محمد المناصير تجربة العرموطي في موسعته الجديدة، مبينا أنه استمر بالعمل عليها 14 عاما وتجول في عمان وحاراتها ودخل منازلها ووصف جميع شوارعها.
وتحدث الشيخ علي الزيدان الحنيطي عن الوفاق الأردني في الموسوعة من حيث العشائر والعادات والتقاليد الاجتماعية، إضافة للحديث عن المرجعيات من جيل الأوائل.
واشتملت فعاليات الحفل على قراءات شعرية للشاعر محمد عبد الرزاق السواعير، حيث تغنى في القصيدة الأولى بإربد، والقصيدة الثانية كانت عن شاعر الأردن "عرار".
واستعرض الكاتب العرموطي تجربته الشخصية بكتابة الموسوعة، متمنيا أن تدخل في يوم من الأيام موسوعة "غينس الشهيرة"، مبينا أن الموسوعة تقع ب7000 صفحة والتي سيعمل على إيصالها الى 10000 صفحة مستقبلا، شاكرا وزيرة الثقافة على رعايتها حفل الإشهار.
وكانت النجار استهلت زيارتها إلى محافظة إربد بلقاء مجموعة من الشباب الأردني "فرسان التغيير"، في متحف دار السرايا بحضور مدير آثار إربد زياد غنيمات.
وأشارت إلى أن جلالة الملك وولي العهد يؤكدان في جميع اللقاءات أهمية استثمار طاقات الشباب وحثهم على تقديم برامج واضحة تدل على الوعي وحس المسؤولية من أجل صالح هذا الوطن.
كما تم خلال اللقاء الحديث عن جملة من الأمور والقضايا التي تهم الشباب الأردني، وعن أهمية انخراط الشباب في الأحزاب السياسية، والعمل على استثمار طاقات الشباب.
وفي نهاية الحفل، كرّمت النجار جميع المشاركين بشهادات تقديرية.