(الأعلى على الاطلاق ) اسعار الذهب محليا خماش طه ياسين: هدفي ايصال صوت العقبة وخدمة ابنائها هل التفاح يزيد الوزن؟ 7 أشياء تحميك من خطر الاكتئاب.. واظب عليها اكتشاف فيروسات ضخمة عمرها 1.5 مليار عام.. والعلماء يطمئنون اتفاقية تعاون بين البنك العربي وشركة كريم الأردن لتسهيل عمليات توزيع أرباح الكباتن بنك الإسكان الراعي الفضي لمؤتمر سنابل الإقليمي السادس عشر للتمويل الأصغر الترخيص المتنقل في الأزرق والرصيفة غدا الأسد المتأهب: رئيس أركان قوة الواجب المشتركة يستمع لايجازات فروع هيئة الركن وزيرة الثقافة تفتتح مؤتمر الشبيبة المسيحية في الأردن مُنشق عن «الجماعة الإسلامية»: عبود الزمر كلفني باغتيال عادل إمام الفراية : لا مؤشرات على تهجير من الضفة للاردن.. وهو خط احمر لن نسمح به القمح والشعير.. موسم مبشر .... ابو عرابي: إنتاج القمح وصل الى 12 ألف طن ونصف روسيا: مصادرة أصول بنكين ألمانيين 21 ألف جريح ومريض بحاجة للسفر للعلاج خارج قطاع غزة مفوض الأونروا: نصف سكان رفح مضطرون للفرار مؤتمر دولي في اربيل العراق بعنوان الآفاق المستقبلية لتطوير الطاقة المتجددة الحلول البيئية والتحديات بمناسبة يوم البيئة العالمي 4 شهداء جراء قصف الاحتلال وسط غزة محافظة يستعرض خطط التحديث لمنظومة التربية وتنمية الموارد البشرية أجواء دافئة في أغلب المناطق وحارة في الأغوار والعقبة حتى الاثنين
محليات

السياحة الزراعية في الأردن تشهد إقبالا ملحوظا

{clean_title}
الأنباط - أكدت مديرة ومؤسسة مشروع "بوك أغري" الدكتورة ردينة حداد، أن السياحة الزراعية في الأردن أصبحت تشهد إقبالا ملحوظا، حيث أن العديد من السياح يأتون للسياحة الزراعية والاستمتاع بمرافقة الحيوان والمزروعات.
وقالت حداد خلال محاضرة نظمتها الجمعية الأردنية للبحث العلمي والريادة والإبداع، مساء امس السبت، بعنوان "نماذج ناجحة في السياحة الزراعية في الأردن"، إن السائح الزراعي أصبح يستطيع المشاركة في حلب الماعز ورعاية النحل وإعداد المخبوزات التقليدية كما أنه من الممكن أن يعيش وضعا زراعيا سياحيا ممتعا في عدد من المناطق الريفية بمحافظات المملكة.
وأضافت "نقوم من خلال مشروعنا بالتعاون مع المزارعين لاعطائهم فرصة مستحقة ومتساوية مع بقية القطاع السياحي في المملكة".
وأشارت إلى انه في عام 2015، تم إيجاد وجهات سياحية جديدة مختصة بالسياحة الزراعية في الأردن، موجودة في السلط وجرش وعجلون والكرك، وذلك من خلال إقامة أنشطة تفاعلية في تلك المناطق تكون مختصة بجميع أنواع المنتجات التي تعود لأصول زراعية أو حيوانية ومهارات يدوية للمزارعين في مزارعهم وبيوتهم حسب المواسم.
وأوضحت أن السائح هو من يقوم باختيار الوجهة ومشاركة المزارعين بهذه الأنشطة من زراعة وإنتاج وموروثات شعبية، حيث اصبح السائح يقضي اليوم أو نصف اليوم مع مزارعين مشروع "بوك أغري"، مما يعود بالنفع الاقتصادي والاجتماعي لكل من يعمل بهذه السلسلة، مشيرة الى ان السائح يستطيع أيضا النوم في تلك المناطق.
وأكدت حداد، أهمية مشروع "بوك أغري" للمجتمعات المحلية من الناحية الاقتصادية، حيث توفر عملاً للسيدات في محيطهم ومزرعتهم ويتم استغلال المصادر الموجودة لتؤمن لهم دخلاً إضافياً من دون أي تكاليف منهم، اضافة الى التعرف على الثقافات المجتمعية الأخرى التي تدخل هذه البيوت من أجانب وعرب ومغتربين.
وقالت، إن خدمات المشروع مع المزارعين تتضمن توفير منامات، وجولات، وتجارب، ودروس طبخ، وتطوير المنتج البيتي، وموقع إلكتروني ومنصة تفاعلية لمن يرغب أن يكون جزءا من المشروع.
وتخلل المحاضرة التي أدارها نائب رئيس الجمعية الدكتور سميح أبو بكر، العديد من المداخلات والأسئلة، التي أكدت أهمية إيلاء هذا القطاع وهذه المبادرة المزيد من الاهتمام نظرا لأهميتها في دعم قطاع السياحة والتنمية المستدامة.
-- (بترا)