اقتصاد

الشمالي: طرح عطاء المطور للمدينة الاقتصادية المشتركة بين الأردن والعراق العام الحالي

{clean_title}
الأنباط - أكد وزير الصناعة والتجارة والتموين ووزير العمل يوسف الشمالي، أن العام الحالي سيشهد طرح عطاء المطور لتنفيذ المدينة الاقتصادية المشتركة بين الأردن والعراق.
وقال الشمالي خلال حفل أقيم بالعاصمة بغداد على هامش منتدى الأعمال الأردني العراقي الذي نظمته عرفتا تجارة وصناعة الأردن وجمعية رجال الأعمال الأردنيين بالشراكة مع مجلس الأعمال العراقي في عمان، إن طرح العطاء سيكون متاحا أمام الشركات الأردنية والعراقية والمجتمع الدولي لتنفيذ المدينة التي تقام على حدود البلدين.
وأشار الشمالي إلى أن السوق العراقية تحتل المرتبة الثانية من بين الأسواق التي تصلها الصادرات الأردنية، مبينا أن التبادل التجاري بين البلدين ارتفع بنسبة 62 بالمئة خلال 10 أشهر من العام الماضي.
كما أكد أن الحكومة الأردنية حريصة على تقديم كافة التسهيلات لتمكين أصحاب الأعمال والمستثمرين العراقيين من الاستفادة من الفرص الاقتصادية المتوفرة بالاقتصاد الأردني.
ولفت إلى وجود الكثير من فرص التعاون الاقتصادي بين البلدين التي يوفرها الاقتصاد الوطني وبخاصة في قطاعات الطاقة المتجددة والتعدين والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والرعاية الصحية والتعليم المهني والسياحة.
وأوضح الشمالي خلال الحفل الذي حضره وزير الصناعة والمعادن العراقي الدكتور خالد بتال نجم، أن وجود وفد اقتصادي أردني في بغداد يمثل رسالة قوية بأن مجتمع الأعمال يؤمن بأهمية العلاقات الاستراتيجية بين الأردن والعراق.
وأعرب عن أمله في أن تسهم زيارة وفد القطاع الخاص واجتماعات اللجنة الأردنية العراقية المشتركة في دعم وتطوير علاقات البلدين التجارية والاستثمارية ووضع إطار عام للقطاع الخاص لقيادة مسيرة الاقتصاد.
بدوره، أشار رئيس غرفة تجارة الأردن خليل الحاج توفيق إلى حرص القطاع الخاص الأردني والعراقي على تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين والاستفادة من الأجواء الطيبة القائمة التي أسست لها قيادتا البلدين الشقيقين.
وأكد أن المرحلة المقبلة ستشهد عهدا جديدا فيما يخص التعاون الاقتصادي بين البلدين وبما يلبي الطموحات ويحقق المصالح المشتركة، مشيرا إلى أهمية إعادة إحياء المركز التجاري العراقي في عمان، مثلما سيتم بالتزامن إقامة مركز تجاري أردني بالعاصمة بغداد.
ولفت إلى أن غرفة تجارة الأردن ستعمل على توفير منصة معلومات تتعلق بالاقتصاد البلدين وبما يسهم في توفير معلومات وإحصائيات لأصحاب الأعمال والفرص التجارية المتوفرة لديهما.
من جانبه، اكد رئيس غرفتي صناعة عمان والأردن المهندس فتجي الجغبير، حرص القطاع الصناعي على تعزيز وتنمية التعاون والتواصل وإقامة شراكات صناعية مشتركة بين البلدين.
واشار إلى أن البلدين يمتلكان ممكنات صناعية واستثمارية واعدة بما يفتح الطريق أمام الجانبين لرسم ملامح واضحة لعلاقاتهما الاقتصادية المستقبلية قائمة على التشاركية وتبادل المنافع.
بدوره، أكد رئيس غرفة تجارة بغداد فراس الحمداني أهمية المنتدى الأردني العراقي في توطيد العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية بين البلدين، مشددا على ضرورة أن يكون هناك دعوة حقيقية لإقامة المشاريع الاقتصادية بالعراق التي تسير حاليا بنهج ورؤية جديدة.
ويضم الوفد الأردني المشارك في أعمال المنتدى، ممثلين عن شركات تعمل في قطاعات اقتصادية مختلفة منها المواد الغذائية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والأدوية والألبسة والخدمات المالية والمصرفية والتعليمية والتأمين والإنشاءات والمقاولات والتطوير العقاري والسياحي والزراعي والتعدين والصناعات البلاستيكية.
ويعتبر الوفد من أكبر الوفود الاقتصادية التي تزور العاصمة بغداد ما يعكس حجم الاهتمام الأردني لبناء علاقات اقتصادية متينة مع العراق ومتابعة الجهود التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني والقيادة العراقية على مختلف المستويات.
--(بترا)
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )