يساعد على فقدان الوزن.. ما هو النظام الغذائي "5:2"؟

يساعد على فقدان الوزن.. ما هو النظام الغذائي 52
الأنباط -

يتضمن النظام الغذائي 5:2 تناول الطعام بشكل طبيعي لمدة خمسة أيام في الأسبوع، ثم تقليل كمية السعرات الحرارية التي يتم تناولها إلى ما بين 500 و600 في اليوم لمدة يومين.

 

يركز نهج النظام الغذائي هذا، أو أسلوب الصيام المتقطع، على وقت تناول الطعام أكثر مما يركز على ما تأكله.

وحسب تقرير نشره موقع «livescience»، الصيام المتقطع موجود منذ سنوات، وقد وجدت الدراسات، مثل المراجعة المنشورة في مجلة «نيو إنغلاند» الطبية، أنه يمكن أن يكون له العديد من الفوائد الصحية بما في ذلك فقدان الوزن وتنظيم السكر في الدم وتجديد الخلايا وتحسين صحة الدماغ.

وقال ممارس الطب الوظيفي داني لي إن «نظام 5:2 مرن تماما لأنك لست مقيداً لمدة خمسة أيام، لذلك إذا كان لديك حدث اجتماعي تذهب إليه، فيمكنك التخطيط للصيام في الأيام التي لا تتناول فيها الطعام بالخارج». وأضاف: «كما أنه يبقي الجسم في حالة عجز في السعرات الحرارية طوال الأسبوع مما يعني أنك أكثر عرضة لفقدان الوزن».

وتابع: «النظام الغذائي 5:2 هو شكل من أشكال الصيام المتقطع الذي يقوم على يومين من تناول المأكولات المنخفضة السعرات الحرارية، وعادة لا تزيد عن 500 سعرة حرارية. أما الأيام الخمسة الأخرى من الأسبوع يتم الأكل فيها بشكل طبيعي دون الحاجة إلى تتبع السعرات الحرارية أو تقييد أي نوع من الأطعمة».

يطلق عليه أحياناً اسم النظام الغذائي السريع، وقد اكتسب شهرة بفضل الدكتور مايكل موسلي وتمت تسميته «5:2 الجديد».

وقال موسلي: «عند اتباع نظام 5:2 الجديد، حدد يومين في الأسبوع تتناول خلالهما 800 سعرة حرارية يوميا، واتبع نظاماً غذائياً صحياً لبقية الأسبوع، بدون قيود على السعرات الحرارية، فقط حصص معقولة».

وأوضح موسلي أنه في أيام الصيام، سيدخل جسمك في حالة الكيتوزيه. وقال: «ستفقد الدهون الحشوية وتحقق استجابة أفضل للأنسولين. هذا، بدوره، سيسهل عليك تناول كمية معقولة خلال وجبات بقية الأسبوع».

وفقاً للدكتور لي، وجدت دراسة في مجلة التغذية السريرية أن النظام الغذائي 5:2 هو بروتوكول آمن وفعال لفقدان الوزن. تم قبوله بشكل عام من قبل الباحثين على أنه «سهل» أيضاً.

رغم عدم وجود العديد من الدراسات على وجه التحديد حول النظام الغذائي 5:2، فقد كشفت الأبحاث حول الصيام المتقطع عن بعض الفوائد الصحية. وتشمل هذه التغييرات في تكوين الجسم، وفقدان الدهون، وتحسين صحة القلب وخفض مستويات السكر في الدم.

وجدت إحدى الدراسات المنشورة في مجلة طب الأسرة الكندية أن الصيام المتقطع يمكن أن يساعد في إنقاص الوزن بطريقة مماثلة لتقييد السعرات الحرارية، ويمكن أن يساعد أيضاً في تقليل نسب الكوليسترول.

قد يكون النظام الغذائي 5:2 خياراً جيداً للأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة ويتغذون جيداً ويتطلعون إلى إنقاص الوزن، لكنه لا يوصى به لجميع الفئات، كما تقول الدكتورة نعومي نيومان بينارت.

وتشمل هذه الفئات:

الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الأكل.

النساء الحوامل أو النساء اللواتي يحاولن الحمل.

الأطفال أو المراهقون.

أي شخص يعاني من مشاكل صحية (مرضى السكر، اضطرابات الغدة الدرقية).

أي شخص يعاني من نقص الوزن أو سوء التغذية.

الأشخاص الذين يعانون من انخفاض نسبة السكر في الدم و/ أو عرضة للدوخة والإغماء.

وأضافت بينارت: «بصراحة، الحمية ليست أيضاً خياراً آمناً بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الصحة العقلية، وخاصةً الاكتئاب والقلق، حيث يمكن أن يتسبب الانخفاض الكبير في السعرات الحرارية في ضباب الدماغ والدوخة وضعف التركيز، مما قد يؤدي إلى تفاقم الاضطرابات العاطفية».

تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )