مزارعون في الاغوار يطالبون بوقف استيراد الموز

مزارعون في الاغوار يطالبون بوقف استيراد الموز
الأنباط -
فرح موسى
طالب مزارعو الموز في الاغوار الشمالية، وزارة الزرعة بوقف استيراده لما يسببه لهم ذلك من خسائر وعدم قدرتهم على الاستمرار في الزراعة. وشددوا على تنفيذ توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني بالاهتمام بالزراعة والمزارعين لتحقيق الامن الغذائي للمملكة .
وقال المزارع خالد البشتاوي ان المشكلة تكمن بشراء التجار كميات كبيرة من الاصناف الزراعية وتخزينها في برادات كبيرة لفترات طويلة لضمان توفر المنتج طيلة العام .
وابدى المزارع حسان هريس تخوفه من الغاء زراعة الموز بحجة حاجتها لكميات كبيرة من المياه مطالبا سلطة وادي الاردن بتأمين المياه بالمحافظة على مصادرها الحالية وانشاء سدود او برك لتخزين الفاقد منها.
  وطالب عادل ابو عرقوب بتوفير المياه المخصصة لزراعة الموز لان ما يصل للمزارع من مياه اقل مما هو مخصص، مشيرا الى انه قد يلجأ لزراعة مزروعات بديلة عن الموز اذا استمر الوضع  المائي كما هو ، وقد  يتوقف عن زراعته كليا لان الجدوى الاقتصادية للموز اقل من مزروعات اخرى.
وطالب وزارة الزراعة او سلطة وادي الاردن بدعم المزارعين ماديا  وارشاديا وتسويقيا لضمان استمرارية الانتاج.

واشار محمد الشمالات الى ان المزارعين في الاغوار يواجهون مشكلة لتسويق لمنتجاتهم، مطالبا بفتح ابواب التصدير الممنهج الذي تشرف عليه وزارة الزراعة والدعاية له من خلال توفير الاعلانات والتقارير التي تبين جودة منتجاتنا الزراعية.
وقال نزار علي، ان زراعة الموز ليست سهلة لانه نبتة حساسة تجاه العوامل الجوية كالصقيع والرياح وتحتاج لأجواء حارة جدا ورطوبة عالية ونسبة ري عالية جدا فهي ليست كالاشجار المعمرة او ذات اللحاء الخشبي.
 واضاف ان المزارعين يعملون لانتاج افضل اصناف الموز البلدي دون استعمال مواد كيميائية، مشيرا الى الخسائر التي لحقت بالمزارعين بسبب استيراد الموز رغم ان الانتاج المحلي يكفي حاجة  المواطنين وباسعار مناسبة.

   رئيس شعبة التسويق في مديرية زراعة اربد عمر العودات، قال ان وزارة الزراعة تنتهج سياسة حماية المنتج المحلي ولا تمنح اي رخصة لاي منتج زراعي في موسم قطافه الا اذا كان هنالك نقص في الانتاج ولا يلبي احتياجات السوق .
وبين ان بعض التجار يخزنون المنتجات الزراعية في مبردات لعدة اشهر ثم يعرضونها في السوق طيلة العام، فيظن المزارع ان الوزارة منحت رخص استيراد للمنتج في وقت بيع ثماره.
واكد ان الوزارة تعمل على  دعم المزارع الذي  يواجه العديد من التحديات مثل نقص المياه والتعامل مع الظروف البيئية المتغيرة وتذبذب الاسعار/ وزيادة اسعار المدخلات الزراعية.
وقال مساعد الامين العام لشؤون التسويق في وزارة الزراعة المهندس حازم الصمادي ان حاجة المملكة من الموز يومياً يقدر ب280 طن ولا يتم تزويد السوق باكثر من هذه الكمية ولا يجوز الحديث عن اغراق السوق من كميات الموز.
وتابع مزارعنا اليوم يشكو من سوء الاوضاع هو عنده على الاشجار كميات كبيرة لا يقوم بجنيها، واضاف ان مزارعنا قادر على تأمين 20% من احتياج السوق، وان وزارة الزراعة معنية بحماية المنتج المحلي وتاخذ بعين الاعتبار قدرة الانتاج المحلي للوصول للاسواق وتراعي ان مزارعي الموز لايستطيعون تامين اكثر من 25% من حاجة السوق وبالتالي تم اعطاء الرخص لإستيراد الموز لتكميل الكميات التي يحتاجها السوق المحلي واسعار الموز في الاسواق مرتفعة بسبب نقص الكميات المعروضة
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )