الملك: أهمية البناء على المواقف الإيجابية للولايات المتحدة والاهتمام الدولي لإعادة إطلاق عملية السلام

الملك أهمية البناء على المواقف الإيجابية للولايات المتحدة والاهتمام الدولي لإعادة إطلاق عملية السلام
الأنباط -
أشاد جلالة الملك عبدالله الثاني بالخطوات الإيجابية للإدارة الأمريكية فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، ومن ضمنها استئناف المساعدات الأمريكية لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).
وأكد جلالة الملك، خلال لقائه في نيويورك اليوم الثلاثاء عدداً من ممثلي المنظمات اليهودية الدولية والأمريكية، أهمية البناء على المواقف الإيجابية للولايات المتحدة والاهتمام الدولي لإعادة إطلاق عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وشدد جلالته على أن لا بديل عن حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.
وأشار جلالة الملك إلى أهمية دعم المنظمات اليهودية الدولية والأمريكية للجهود الهادفة إلى تحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة، مؤكدا أهمية تفادي أية إجراءات إسرائيلية أحادية الجانب من شأنها زعزعة الاستقرار.
وأكد جلالته ضرورة الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم بالقدس، مشددا على أن الأردن مستمر بحماية ورعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية فيها بموجب الوصاية الهاشمية على هذه المقدسات.
وحضر اللقاء نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان، وسفيرة المملكة في واشنطن دينا قعوار، ومندوب الأردن الدائم لدى الأمم المتحدة محمود الحمود.
--(بترا ) 
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )