الأسرة النيابية تزور مركز الأميرة بسمة ومركز شابات العقبة

الأسرة النيابية تزور مركز الأميرة بسمة ومركز شابات العقبة
الأنباط - أكدت رئيسة لجنة المرأة النيابية، المهندسة عبير الجبور، أهمية تنفيذ رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني لتفعيل دور الشباب في بناء المستقبل وتعزيز دورهم في الحياة السياسية.
جاء ذلك خلال الزيارة التي قامت بها الجبور وأعضاء اللجنة إلى مركز شابات العقبة، حيث التقوا مديرة المركز عدلة المعايطة، وعدد من الشابات.
وقالت الجبور، إن مجلس النواب يعنى بالتشريعات الناظمة للحياة السياسية بما يسهم في تعزيز ثقة المواطن في مجلس النواب ومؤسسات الدولة.
وأشارت إلى أن الشباب هم الأقدر على التغيير والإنجاز، فضلاً عن بناء المستقبل الذي نطمح إليه، وذلك يأتي بدعم الشباب وإدخالهم في دائرة صنع القرار.
بدورهن، أكدت عضوات بمجلس النواب ضرورة الاستثمار في الشباب ودعم ريادتهم وابداعهم، لأنهم الأساس في استشراق المستقبل.
من جانبها، قالت المعايطة إن المركز يُنفذ ويُنظم العديد من الفعاليات وورش العمل، التي من شأنها تعزيز روح المواطنة، والتأكيد أن الشباب هم سياج المستقبل.
كذلك، زارت اللجنة، مركز الأميرة بسمة فرع العقبة، التابع للصندوق الأردني الهاشمي، حيث التقت بمديرة المركز فاطمة الحناوي وعدد من سيدات المجتمع المحلي.
وقالت الجبور، إن اللجنة تؤمن بأن المرأة الأردنية يجب تمكينها سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، وتؤكد استعدادها لتتبنى كل ما من شأنه الارتقاء بعمل المرأة المستند على الدستور والقانون.
وأضافت أنه في ظل هذه التحولات بمختلف المستويات والمجالات بات من الضرورة الاستثمار بالمورد البشري والتركيز على دور المرأة من خلال توفير الظروف الملائمة واتخاذ التدابير والإجراءات التي تؤمن بقدرات المرأة.
من جانبهن، أكدت عضوات اللجنة ضرورة تعزيز المشاركة الاقتصادية للمرأة، كونها تُعتبر قادرة على إدارة مشاريعها.
الحناوي بدورها، قالت إن مركز الأميرة بسمة للتنمية لديه 6 مراكز فرعية في محافظة العقبة، تتواصل باستمرار مع السيدات الرياديات، بهدف التسريع في تبني الأفكار التي تساهم بتمكين المرأة على أرض الواقع.
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )