اعضاء مجلس النواب يناقشون العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني

اعضاء مجلس النواب يناقشون العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني
الأنباط - - ناقش اعضاء مجلس النواب، اليوم الاثنين، خلال جلسة عقدها اليوم الاثنين، العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، بحضور رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة وهيئة الوزارة.
وأكد رئيس مجلس النواب المحامي عبدالمنعم العودات أن القضية الفلسطينية تجمعنا جميعا على قلب رجل واحد، وكل ما يتعلق بالقضية الفلسطينية نحن معه حتى ينال الشعب الفلسطيني جميع حقوقه المشروعة، وسنبقى معهم حتى إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة وعاصمتها القدس الشريف.
وثمن المجلس وقوف جلالة الملك عبدالله الثاني إلى جانب الحق الفلسطيني وإصراره على إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، داعيا إلى التلاحم الوطني والوقوف خلف جلالة الملك بما يخص القضية الفلسطينية ليتمكن الشعب الفلسطيني من نيل حقوقه المشروعة.
وقال العودات إن المذكرة النيابية التي وقع عليها جميع أعضاء المجلس تطالب بطرد السفير الإسرائيلي من عمان، وسحب السفير الأردني من تل أبيب هي الآن على طاولة مجلس الوزراء، مشيرا إلى أن الأمانة العامة لمجلس النواب ستجمع مناقشات النواب وإرسالها للحكومة، ونشرها بعد ذلك.
وأشار إلى أن هناك 103 نواب تحدثوا على مدار 6 ساعات متتالية، حول العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني، مجددا دعم ومساندة الأشقاء في مواجهة العدوان وجميع أشكال الاعتداء على المقدسات ومحاولات التهجير والترحيل لأهالي حي الشيخ جراح بالقدس الشريف.
وطالب النواب في مناقشاتهم بطرد السفير الإسرائيلي من عمان، وسحب السفير الأردني من تل أبيب، والعمل على إلغاء اتفاقية الغاز وإعادة النظر باتفاقية وادي عربة.
ودعوا المجتمع الدولي إلى إنصاف الشعب الفلسطيني، وعدم الانحياز لممارسات سلطة الاحتلال وعدوانها على الشعب الأعزل والمقدسات الإسلامية والمسيحية واستهداف البنى التحتية في قطاع غزة وممارسة جميع أشكال التطهير العرقي والتهجير لأهالي حي الشيخ جراح في القدس الشريف.
وأشار نواب إلى الجرائم المرتكبة بحق الفلسطينيين واستخدام الأسلحة المحرمة دوليا ضد العزل والبنى التحتية في قطاع غزة، ما تسبب في ارتقاء مئات الشهداء والجرحى، معظمهم من الأطفال في جريمة وصفوها بالإرهابية البشعة.
وحيا النواب صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال، واثنوا على ما سطره الشعب الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية في معركته للدفاع عن أرضه ومقدساته.
وحمل أعضاء مجلس النواب إسرائيل المسؤولية عما يجري داخل الأراضي الفلسطينية من إرهاب منظم تمارسه إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني الأعزل من خلال القصف والقتل والتدمير، مشيرا إلى أن جيش الاحتلال يستهدف الأطفال والشيوخ والنساء والمساجد.
وبين النواب أن الأردن ليس جزءا من القضية الفلسطينية بل طرف فيها لما تشكله العلاقة الأردنية الفلسطينية من ترابط على مدى التاريخ، فالمصير واحد بين الشعبين، ودعوا الحكومة إلى رفع قضايا تدين إسرائيل أمام محكمة الجنايات الدولية وتعرية جرائم الاحتلال، لكي لا تمر هذه الجرائم التي وثقها الإعلام الحر بالصورة واستهدفت العزل والاطفال.
ودعوا الفصائل الفلسطينية إلى توحيد الصف الفلسطيني وإنهاء الانقسام بينهم للتمكن من مواجهة الاحتلال.
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )