بايدن يدعو مجلس الشيوخ للمصادقة على تعيينات ادارته بالتوازي مع محاكمة ترمب

بايدن يدعو مجلس الشيوخ للمصادقة على تعيينات ادارته بالتوازي مع محاكمة ترمب
الأنباط - دعا الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن ليل الأربعاء إدارة مجلس الشيوخ للمصادقة على التعيينات التي أجراها والقرارات الهامة التي يعتزم اتّخاذها في مستهلّ عهده، وذلك بالتوازي مع واجبات المجلس في إجراء محاكمة للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب، بحسب واشنطن بوست.
وفي تعليق على القرار الاتّهامي الذي أصدره مجلس النواب بحقّ ترمب لمحاكمته أمام مجلس الشيوخ للمرة الثانية بقصد عزله، قال بايدن في بيان إنّ الولايات المتّحدة ترزح تحت وطأة جائحة فيروس كورونا وتداعياتها الاقتصادية الخانقة وتحتاج لأن يقرّ مجلس الشيوخ سريعاً التعيينات في الإدارة الجديدة حتى تتمكّن من التصدّي لهذه التحدّيات بعد توليه منصبه في 20 كانون الثاني.
ولن تبدأ محاكمة ترمب في مجلس الشيوخ إلا بعد أن يتولّى بايدن منصبه.
وتهدّد محاكمة ترمب في مجلس الشيوخ بإعاقة عمل إدارة بايدن والإجراءات التشريعية التي يعتزم الديمقراطيون إقرارها في مستهلّ ولايته، ذلك أنّ مجلس الشيوخ لا يمكنه دستورياً، حال انعقاده كهيئة محكمة، أن يقوم بأي عمل آخر قبل انتهاء هذه المحاكمة.
وأضاف بايدن أنّ أعمال العنف الدموية التي نفّذها حشد من أنصار ترمب قبل أسبوع حين اقتحموا الكابيتول هي "هجوم إجرامي مخطّط له ومنسّق نفذّه متطرّفون سياسيون وإرهابيون محليّون حرّضهم الرئيس ترمب على هذا العنف، ما حصل كان تمرّداً مسلّحاً ضدّ الولايات المتحدة ويجب محاسبة المسؤولين عنه".
وعلى ذات الصعيد، دعا الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترمب الشعب الأميركي إلى الوحدة ونبذ العنف والطائفية.
وقال ترمب في رسالة مصوّرة "أدعو جميع الأميركيين للتغلّب على المشاعر الآنيّة والاتّحاد سوياً شعباً أميركياً واحداً، دعونا نختار المضي قُدماً متّحدين لما فيه خير عائلاتنا".
ونفى ترمب أي دعوة منه لأنصاره للقيام بأعمال شغب الأسبوع الماضي، وقال "ليس هناك أيّ مبرّر للعنف على الإطلاق، لا أعذار ولا استثناءات: أميركا دولة قانون"، مشدّداً على أنّ "الذين شاركوا في الهجمات الأسبوع الماضي سيُساقون أمام العدالة والقانون".
-- (بترا)
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )