هل الذكور أذكى من الإناث في الرياضيات؟ دراسة تكشف نتائج مثيرة (الأعلى على الاطلاق ) اسعار الذهب محليا خماش طه ياسين: هدفي ايصال صوت العقبة وخدمة ابنائها هل التفاح يزيد الوزن؟ 7 أشياء تحميك من خطر الاكتئاب.. واظب عليها اكتشاف فيروسات ضخمة عمرها 1.5 مليار عام.. والعلماء يطمئنون اتفاقية تعاون بين البنك العربي وشركة كريم الأردن لتسهيل عمليات توزيع أرباح الكباتن بنك الإسكان الراعي الفضي لمؤتمر سنابل الإقليمي السادس عشر للتمويل الأصغر الترخيص المتنقل في الأزرق والرصيفة غدا الأسد المتأهب: رئيس أركان قوة الواجب المشتركة يستمع لايجازات فروع هيئة الركن وزيرة الثقافة تفتتح مؤتمر الشبيبة المسيحية في الأردن مُنشق عن «الجماعة الإسلامية»: عبود الزمر كلفني باغتيال عادل إمام الفراية : لا مؤشرات على تهجير من الضفة للاردن.. وهو خط احمر لن نسمح به القمح والشعير.. موسم مبشر .... ابو عرابي: إنتاج القمح وصل الى 12 ألف طن ونصف روسيا: مصادرة أصول بنكين ألمانيين 21 ألف جريح ومريض بحاجة للسفر للعلاج خارج قطاع غزة مفوض الأونروا: نصف سكان رفح مضطرون للفرار مؤتمر دولي في اربيل العراق بعنوان الآفاق المستقبلية لتطوير الطاقة المتجددة الحلول البيئية والتحديات بمناسبة يوم البيئة العالمي 4 شهداء جراء قصف الاحتلال وسط غزة محافظة يستعرض خطط التحديث لمنظومة التربية وتنمية الموارد البشرية
كتّاب الأنباط

الملاكمة تاريخ حافل

{clean_title}
الأنباط -
الأنباط -
طبيعي فان نجاح اية رياضة في العادة يعتمد على النتائج التي يحققها ابطالها وبطلاتها ..وهو مقياس على مقدار الجهد والعمل والابداع الذي تبذله كوادر تلك الرياضة لان الانجاز لا يمكن ان يأتي مصادفة او بدعاء الوالدين ..ان لم يتبعه تخطيط وعمل يبدأ من القاعدة ويتواصل نحو الفئات الاخرى ..ولهذا تجدنا نستحضر رياضة الملاكمة عند الحديث عن الانجازات وهي التي دفعت لاولمبياد طوكيو القادم خمسة من المبدعين الذين تأهلوا بجدارة بعد ان خاضوا منافسات التصفيات ..وحققوا الحضور الرياضي الاردني المميز في اكبر محفل رياضي دولي وباتت اسماء النجوم حسين وزياد عشيش وعدي الهنداوي وعبادة الكسبة ومحمد الوادي مقترنة بالابداع بعد مشوار من العطاء والتميز ..
المثير في انجاز الابطال انه تحقق بامكانات تكاد تكون بسيطة ..لا سيما وان صالات الملاكمة في الاردن قليلة جدا ..حتى في الاندية التي تعنى بهذه الرياضة ومنها نادي البقعة الذي رعى معظم الابطال ومنه خرجت ابداعاتهم ..مثل غيرهم من الابطال القدامى محمد ابو خديجة وايمن النادي والهنداوي وعشيش وتيسير الجمال وعبد الناصر شباب وخالد شحادة وعمر خميس واحمد سرور والكسبة وغيرهم ..ولولا جهود مركز الاعداد الاولمبي التابع للجنة الاولمبية بما يضمه من تجهيزات عالية المستوى وكذلك جهود المدربين الذين تولوا قيادة تدريبات الابطال لربما بقيت مواهب هؤلاء ساكنة دون حضور يذكر .
ما حفزني على الكتابة من جديد عن الملاكمة وانا الذي واكبت ابداعات هذه الرياضة منذ عهد مضى ..عندما شهدت العصر الذهبي لها بوجود المدرب العراقي المبدع ميثم عامر الذي قاد مسيرة النجوم نحو الانجازات خلال فترة قصيرة ..هو القرار الذي اتخذته ادارة نادي البقعة بتفعيل نشاط رياضة الفن النبيل واسناد رئاسة لجنة الملاكمة لنجم النادي والمنتخب السابق ايمن النادي ..الذي يملك من الخبرة ما يمنحه القدرة على اعادة الالق لهذه الرياضة عبر النادي المتخصص دوما بالملاكمة ومنحها المزيد من الاهتمام ..لاسيما وان البقعة يعتبر مدرسة قدمت ابرز الملاكمين لمنتخبنا الوطني الذين شكلوا الاعمدة الرئيسية له طوال سنين مضت ..
ومثلما نقدر جهود نادي البقعة وحرص نائب الرئيس الرياضي المعروف موسى عشا على اعادة الروح للملاكمة في النادي.. فاننا نتمنى على اتحاد الملاكمة ان يبارك ويدعم توجهات الاندية من خلال تقديم المساعدة اللازمة لها باعتبارها الرافد المهم لمنتخباتنا الوطنية وعلى جهودها يتحقق النجاح  ..مثلما نتمنى على الاندية والمراكز ومنها نادي الوحدات وغيره من الاندية الاخرى ان يعيدوا للملاكمة حضورها اذا ما علمنا بان الوحدات كان الى وقت مضى احد ابرز الاندية التي ترعى هذه الرياضة المثيرة ..ومن الضروري ان تعود لتاخذ مكانتها في البقعة والوحدات والمحطة ويرموك البقعة وغيرها من انديتنا ..بالتوفيق .
عوني فريج