كتّاب الأنباط

ابو عابد والابواب المفتوحة

{clean_title}
الأنباط -

ابو عابد والابواب المفتوحة

التصريحات الاخيرة المهمة للمدير الفني لمنتخبنا الوطني الكابتن جمال ابو عابد جاءت لتؤكد بأن ابواب  المنتخب مفتوحة  امام جميع اللاعبين لينالوا شرف الدفاع عن الوان النشامى في الفترة المقبلة التي تفصلنا عن المشاركة المهمة في بطولة اسيا في الامارات بعد نحو عام من الان وهو ما يعني بأن المنتخب لن يكون حكرا على التشكيلة الحالية التي خاض بها منافسات التصفيات الاسيوية او المباريات الودية الاخيرة والتي منحتها القليل من الامل والتفاؤل بقدرة اللاعبين على ملامسة مرحلة التطور خلال فترة الاعداد تلك بعد الاداء المريح الذي قدمه اللاعبون وخصوصا امام منتخب الدنمارك بمستواه المعروف ودون النظر لمستوى لهوية التشكيلة التي واجهناها ...!! 

تلك التصريحات التي تزامنت مع موعد انطلاق منافسات مرحلة الاياب من دوري المحترفين من شانها ان تحفز اللاعبين على بذل المزيد من الجهد وتقديم المستويات العالية ليكونوا تحت انظار الجهاز الفني لينالوا فرصة الانضمام لمنتخب الوطن بعد ان ترك ابو عابد الفرصة متاحة امامهم لياخذوا دورهم وينالوا حقهم اسوة بغيرهم لا سيما وان التجديد في التشكيلة باتت متطلب رئيس بالنظر لتراجع مستوى بعض اللاعبين وتقدم البعض الاخر في السن الى جانب الظهور اللافت للعديد من الوجوه الواعدة التي يبشر مستواها بالكثير من العطاء والابداع في الفترة المقبلة ...

وان كنا نتفق مع ابو عابد باهمية منح الفرص لاي لاعب يرى في مستواه ما يعزز من مسيرة المنتخب في الفترة القادمة لا سيما وان النهائيات الاسيوية التي تشارك فيها منتخبات النخبة الاسيوية المعروفة التي تحتل المراكز الاولى على صعيد القارة تحتاج لتشكيلة قوية فيها المزيج من نجوم الخبرة والشباب ..الا ان المعاناة الطويلة التي عايشها المنتخب في الاعوام الماضية جراء التغييرات المتواصلة على التشكيلة بحيث بات المنتخب اشبه بحقل التجارب للمدراء الفنيين الذين تعاقبوا على قيادته يتطلب الثبات في التشكيلة خلال الاشهر القليلة التي تفصلنا عن البطولة الاسيوية مع بعض التغييرات التي تتطلبها الظروف ...

ما شاهدناه من مستوى مميز قدمه المنتخب في الفترة الماضية يؤكد نجاح ابو عابد في خلق الانسجام وبث الثقة في نفوس اللاعبين وما نحتاجه لاحقا المزيد من فرص الاعداد القوية التي تضع النشامى امام المحك القوي قبل موعد الاستحقاق الاسيوي المهم . 

 

تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )