تربية لواءي الطيبة والوسطية تحتفل بعيد الاستقلال "العبدلي": احتفال جماهيري بعيد الاستقلال السبت المقبل رئيس الوزراء البريطاني يدعو لانتخابات عامة في الرابع من تموز المقبل وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي يبحث تعزيز التعاون مع عددٍ من شركات الأدوية في العاصمة عمان الاحتلال يفرغ مستشفى العودة شمال قطاع غزة من الطواقم الطبية تربية عجلون تحتفل بعيد الاستقلال ورشة حول إدارة مصادر المياه الجوفية بالأردن البنتاغون يتهم موسكو بنشر سلاح فضائي في مدار قمر اصطناعي أميركي الملك يستقبل المديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي الملكة رانيا العبدالله تلتقي عدداً من سيدات عيرا ويرقا الأردن يشارك في بحث دولي للكشف عن إشارات الحياة في المجرة انطلاق أعمال المؤتمر والمنتدى الثاني للأعمال والاقتصاد الرقمي بالجامعة الأردنية الملك وسلطان عُمان يعقدان مباحثات في قصر بسمان الزاهر البنك الأردني الكويتي ومصرف بغداد الراعي الماسي لفعاليات المنتدى الاقتصادي للشراكات المالية والصناعية والتجارية بين العراق والأردن والمنطقة أمانة عمان تنظم يوما تراثيا ثقافيا سلطيا في اللويبدة مساء الخميس المياه : افتتاح ورشة نوعية المياه الجوفية الكرك.. لقاء تنموي حول آليات وفرص التمويل الأجنبي الصفدي يجري مباحثات موسعة مع نظيره الهنغاري المعايطة يلتقي رؤساء لجان الانتخاب قيادات صحفية: الصحافة الورقية لم تفقد دورها والتحول الرقمي ضرورة
كتّاب الأنباط

حسين الجغبير يكتب : زيارة أمير الكويت.. عمق العلاقة وتطورها

{clean_title}
الأنباط -
زيارة أمير الكويت.. عمق العلاقة وتطورها
حجم الحفاوة بضيف المملكة سمو الشيخ مشعل الاحمد الجابر الصباح امير دولة الكويت الشقيقة ليس بغريبة، وهو القائد العربي الذي نكن له ولدولته ولشعبه في الأردن كل تقدير واحترام، لما للعلاقة الثنائية بين الدولتين تاريخ طويل من اللحمة والعمل العربي الثنائي المشترك الذي يعد انموذجا في العلاقات العربية قاطبة.
ولأن الكويت لم تألوا جهدا في مساندة الأردن في كافة مواقفه، والعكس تماما، فقد أدى ذلك إلى تطابق تام في المواقف الثنائية تجاه ملفات عربية وإقليمية ودولية، حيث لا يمضي الوقت دون أن يكون هناك تشاورا وتنسيقا وتعاونا بين قيادتي الدولتين، تحديدا في هذه الزيارة التي تأتي وسط تطورات غير مسبوقة في المنطقة وعلى رأسها عدوان دولة الاحتلال على غزة، والتضييق على الأشقاء في الضفة، والاجراءات الاحادية في القدس المحتلة، مدعومة بمتطرفين صهاينة عاثوا في الأرض فسادا.
أقول ليس بمستغربا أن تكون هذه الزيارة هي الأولى لأمير الكويت خارج إطار دول مجلس التعاون الخليجي، لما للمملكة من مكانة خاصة لدى سموه والشعب الكويتي الشقيق، وهي تؤكد على متانة العلاقة، والحرص على تطويرها بما يعود بالنفع على الدولتين وشعبيهما.
التقارب الأردني الكويتي لا يقتصر فقط على التوافق السياسي، بل تعداها إلى أبعد من ذلك، فحجم التعاون الاقتصادي بين الدولتين كبير جدا، إذ تشير أرقاما بثتها وكالة الأنباء الأردنية أمس إلى وجود حوالي 70 اتفاقية تعاون موقعة بين البلدين في مختلف المجالات، لافتة الى ان الاستثمارات الكويتية في الأردن تحتل مركزا متقدما بحجم 20 مليار دولار دون إغفال المشاريع التي ينفذها الصندوق الكويتي للتنمية في الأردن منذ سنوات عديدة.
هذا إلى جانب التعاون على أعلى المستويات في الجانب الأمني، فيما العلاقة الاجتماعية تأخذ بعدا كبيرا، حيث الجالية الأردنية في الكويت تعيش وسط أجواءا ايجابية كبيرة، فيما الطلبة الكويتيين في الجامعات الأردنية ينهلون من العلم والمعرفة التي يحتاجونها من دولة تتميز بمستواها التعليمي، وبالأمن والاستقرار وسط عاصفة من الأزمات في دول الجوار.
ولأن أساس هذه العلاقة تاريخي ومتين، ستبقى الأردن والكويت في بحث مستمر على مزيد من التطور لتحقيق مكتسبات وانجازات، هي في الأساس ضرورة ملحة لكلتا الدولتين، فاستقرار الأردن من استقرار الكويت، والعكس تماما.
أهلا بأمير دولة الكويت في الأردن، الدولة التي ترى في زيارته دعما كبيرا في سياساتها ومواقفها، وهذا ما تؤكد عليه الكويت منذ سنوات طويلة، وهو ما نراه كأردنيين واقعا وحقيقة لا يمكن اغفالها.