البنتاغون يتهم موسكو بنشر سلاح فضائي في مدار قمر اصطناعي أميركي الملك يستقبل المديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي الملكة رانيا العبدالله تلتقي عدداً من سيدات عيرا ويرقا الأردن يشارك في بحث دولي للكشف عن إشارات الحياة في المجرة انطلاق أعمال المؤتمر والمنتدى الثاني للأعمال والاقتصاد الرقمي بالجامعة الأردنية الملك وسلطان عُمان يعقدان مباحثات في قصر بسمان الزاهر البنك الأردني الكويتي ومصرف بغداد الراعي الماسي لفعاليات المنتدى الاقتصادي للشراكات المالية والصناعية والتجارية بين العراق والأردن والمنطقة أمانة عمان تنظم يوما تراثيا ثقافيا سلطيا في اللويبدة مساء الخميس المياه : افتتاح ورشة نوعية المياه الجوفية الكرك.. لقاء تنموي حول آليات وفرص التمويل الأجنبي الصفدي يجري مباحثات موسعة مع نظيره الهنغاري المعايطة يلتقي رؤساء لجان الانتخاب قيادات صحفية: الصحافة الورقية لم تفقد دورها والتحول الرقمي ضرورة في ظلال يوم الاستقلال.. ابرز انجازات امانة عمان في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني الأمانة : حملات ازالة البسطات المخالفة مستمرة المعايطة يلتقي برؤساء لجان الانتخاب ويؤكد على الالتزام بالمعايير والقانون صندوق إستثمار أموال الضمان وسلطة العقبة الخاصة يبحثان تعزيز إستثمارات الصندوق في العقبة سلطة العقبة : 34 إتفاقية تعاون مع عدد من شركات ومؤسسات القطاع الخاص في مدينة العقبة. ما بعد الحرب... الضمان تدعو المنشآت المدينة للاستفادة من قرار إلغاء فائدة التقسيط قبل نهاية 31/8/2024
محليات

منتدون: المرحلة المقبلة تحتاج إلى أحزاب برامجية ذات قدرة على الإقناع

{clean_title}
الأنباط -
أكد منتدون أن المرحلة المقبلة تتطلب من الأحزاب إثبات قدرتها على إقناع الناخب الأردني بأهمية العمل الحزبي المبني على أسس برامجية مستمدة من حاجات المجتمع، وهمومه، وأولياته، مع التركيز على الجانب الشبابي الذي يُعد محور عملية التحديث السياسي.
وأضافوا، خلال الندوة التي عقدها مساء اليوم السبت، حزب الميثاق الوطني بالتعاون مع مجلس قلقيلية تحت عنوان:" المرحلة المستقبلية للأحزاب" أن قانوني الأحزاب، والانتخاب الجديدين أتاحا مساحة واسعة نحو تعزيز المشاركة، وفرص انخراط الشباب، والمرأة في العمليتين السياسية، والحزبية.
وتحدث خلال الندوة، التي أدارتها مساعد رئيس مجلس النواب النائب ميادة شريم، "الأمين العام المساعد لشؤون النقابات في حزب الميثاق الوطني العين الدكتور إبراهيم الطراونة، وأمين عام وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية الدكتور علي الخوالدة"، حيث أكدا على أن الثقافة الحزبية السائدة مازالت تحتاج إلى المزيد من التواصل بين الأحزاب، والفئات المجتمعية؛ لتغيير الصورة النمطية عن الأحزاب، وتقديمها كمؤسسات تُقدم حلولا للتحديات، والمشاكلات الاقتصادية، وتسعى نحو تحقيق العدالة الاجتماعية، وتكافؤ الفرص.
وبينوا أن الرؤية الملكية لجلالة الملك عبد الله الثاني ركزت على أهمية بناء ثقافة حزبية، تضمن المشاركة العامة خاصة من الشباب، والمرأه في عملية صنع القرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وأن يكون للأحزاب الدور البارز في عملية التغيير والتحديث التي تشهدها البلاد.
وقالوا إن على الأحزاب تحديد الأولويات المشتركة لدى المجتمع الأردني، وصياغة برامجها بما يتناسب مع هذه الأوليات، والتطلعات، لتنال ثقة الشارع الأردني الذي أصبح يرصد المشهد بشكل دقيق تمهيدًا لمشاركته الأولى في الانتخابات النيابية المقبلة التي سيكون جزء كبيرًا منها على أساس حزبي بعد أن خصصت التشريعات الجديدة 41 مقعدًا ضمن القوائم الانتخابية، تمهيدًا للوصول إلى حكومات برلمانية.
وأضافوا أن المشاركة في الانتخابات الماضية سواء البرلمانية، أو البلدية، أو مجالس الإدارة المحلية لم ترتق إلى المستوى المأمول، وأنه لابدّ من التشاركية بين مختلف المؤسسات، والمجتمع المدني على وجه التحديد في سبيل تحفيز الناخب على المشاركة في العملية الانتخابية، واختيار ممثليه في المجلس التشريعي المقبل.