الدفاع المدني يتعامل مع حريق محل لتنجيد السيارات بمحافظة الزرقاء فيصل الكعابنة مبارك التخرج ابراهيم حمدان الف مبروك الحفيد الجديد الطفلة فاطمة فرحان أبو سليم في ذمة الله الأرصاد تنشر تقريراً رسمياً يشير الى أن هذا الصيف ملتهب خليل النظامي يكتب:أسواق في ذمة الله ،،، الأضاحي بالأردن.. إقبال محدود مرجعه الغلاء وحرب غزة الدكتور حسن العوامره مبروك التخرج خمسة شهداء وعشرات الجرحى جراء قصف الاحتلال مختلف مناطق قطاع غزة مندوبا عن الملك وولي العهد.. العيسوي يعزي عشيرة بني مصطفى القوات المسلحة الأردنية تنفذ 3 إنزالات جوية لمساعدات على جنوب غزة الملك يغادر إلى إيطاليا للمشاركة في قمة مجموعة السبع حجاج بيت الله الحرام يتوافدون إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية استكمال الاستعدادات لاستقبال زوار تلفريك عجلون خلال عطلة العيد وفيات الجمعة 14-06-2024 أجواء جافة وحارة في معظم المناطق حتى الاثنين سر الشيخوخة الصحية اكتشفت أنه أصلع.. تفاصيل أغرب قضية طلاق بمصر استخدامات مدهشة لبيكربونات الصوديوم لن تخطر على بالك الارصاد : ذروة الموجة الحارة اليوم الجمعة ومستمرة يوم وقفة عرفة
العقبة

أيلة.. عقدان من البناء والازدهار والتنمية المستدامة في وجهة استثنائية

{clean_title}
الأنباط -
على مدار أكثر من عقدين، نجحت شركة واحة أيلة في التحول من مجرد رؤية، وأفكار وخرائط، إلى أحد أكبر المشاريع التنموية الحضرية على المستويين المحلي والإقليمي، وواجهة سياحية على ساحل العقبة تثري زوارها والقاطنين فيها بتجربة لا تنسى من خلال مزيج من الأنشطة المنوّعة.
منذ تأسيس شركة واحة أيلة للتطوير Ayla Oasis Development Company ، عكف القائمون على أيلة على وضع مخططات تنمية متكاملة، مستندين على رؤية شمولية لتشييد وجهة مستدامة تُبرز مميزات العقبة بيئياً واجتماعياً واقتصادياً وتدعم استراتيجية التنمية في الأردن.
انطلقت أيلة في بداية مثيرة شملت إزالة عشرات الآف الألغام في منطقة صحراوية جرداء شمالي العقبة، للبدء في تدشين البنية التحتية لمشروع ملهم، على واجهة مائية قدرها 235 متراً أضافت 17 كيلومتراً من الواجهات البحرية والممرات مائية والبحيرات الاصطناعية المبتكرة والمستدامة المعتمدة على الطاقة الخضراء.
تمضي أيلة في إنجاز رؤيتها الشمولية بنجاح، لتوفير تجربة جديدة للسكن والسياحة على مساحة 4.3 مليون متر مربع، ، وبمنتج ضيافة من بينها منتجع حياة ريجنسي أيلة العقبة الذي يوفر 290 غرفة وجناح فندقي، بالإضافة إلى فنادق كلاود 7 ريزيدنس في قلب قرية المرسى التي تضم في أرجائها 91 خياراً مختلفًا من الأسواق والمتاجر المحلية والأنشطة والمقاهي والمطاعم وتضم 75 شقة فندقية مميزة ، يضاف إلى ذلك نحوخمسمائة وحدة سكنية، و20 ألف متر مربع من المرافق الخدمية.
سعت أيلة إلى توفير باقة من أنماط السكن في مشروعها الحضري متعدد الاستخدامات وسط بيئة مفعمة بالأنشطة التجارية، الترفيهية، السياحية، والرياضية، لتستحدث مجتمعاً يتسم بالديناميكية والتطور بأعلى معايير الجودة وأحدث التقنيات.
ومنحت أيلة خيارات أنماط جديدة كلياً للسكن بدءاً من مساكن الجولف التي تحوي على 179 وحدة سكنية بإطلالتها على ملعب الجولف والمسطحات الخضراء، إلى شقق الجزر المكونة من 280 وحدة سكنية مشيدة على 4 جزر وسط المياه، بالإضافة إلى خدمة تأجير الشقق مدعومة بشبكة متكاملة من الخدمات الفندقية، أما شقق آزور بيتش المكونة من 191 شقة فتتمتع كل وحدة منها بمخطط مفتوح مع شرفات تطل على البحيرات.
لقد أضافت أيلة بعداً آخر لحياة الشاطئ مع إنجازها "مرسى أيلة" الذي يضم بين جنباته 300 رصيف بحري ومراسي لليخوت التي يصل طولها إلى 40 متراً تحمل جائزة العلم الأزرق البيئية ومزودة بأفضل التجهيزات مع خدمات شاملة رائدة في فئتها.
وتدعيماً للنشاط السياحي والتجاري تستكمل أيلة بخطى متسارعة، قرية المرسى Marina Village التي توفر تجربة تسوق وترفيه لا تنسى، فمن موقعها في قلب أيلة، تم تصميمها لتكون مركزاً إبداعياً وقيادياً في مجتمع أيلة تزخر بالمطاعم والمتاجر ومرافق الترفيه.
حرصت أيلة على أن تضم قرية المرسى، علامات تجارية وطنية تعمل جنباً إلى جنب بجوار أسماء وشركات عالمية كبرى في قطاعات الصحة والمنتجات الحرفية، والضيافة والأغذية وتجارة التجزئة والترفيه، دعماً لشركات أردنية ناشئة تقدم خدمات ومنتجات مرموقة وعلى سويّة عالية بهدف توسيع انتشارها وأعمالها انطلاقاً من قلب أيلة النابض.
ولإيمانها بالتميز والتفرّد، أنجزت أيلة ملعباً للجولف من 18 حفرة من تصميم المصمم العالمي الشهير غريغ نورمان جرى تدشينه في العام 2016 ليستضيف الفعاليات والبطولات الكبرى مثل؛ كأس بطولة الأردن الدولية المختلطة للجولف - أول بطولة مختلطة للرجال والسيدات في العالم، مع أكاديمية متكاملة تضم ملعباً للتدريب من 9 حفر ومرافق خدمية شاملة.
ولم تكن الجولف الرياضة الوحيدة التي لاقت اهتماماً في أيلة بل امتد إلى رياضات أخرى مع مرافق ومسارات الدراجات الهوائية والركض، والرياضات البحرية والسباحة التي أهّلت أيلة لتنظيم بطولات عالمية في الترايثلون والديثلون على شاكلة "أيلة - كأس آسيا للترايثلون ASTC " ومجمع متكامل من ملاعب كرة القدم والسلة والتنس الأرضي لغايات البطولات أو التدريب وإقامة المعسكرات.
ونظراً لرؤيتها القائمة على الاستدامة، تواصل أيلة التزامها بأفضل المعايير البيئية، وهو ما يتجسّد في تصاميمها المتماشي مع الطبيعة، بدءاً من مشروع الطاقة الشمسية الكهروضوئية بسعة 3.2 ميغاواط. لتوفر الطاقة الخضراء لآيلة مع ممارسات كفاءة استهلاك الماء والكهرباء في كافة المواقع.
وتتويجاً لشراكة امتدت لسنوات طويلة أطلقت أيلة والجمعية الملكية لحماية الطبيعة، مسار "ريشة أيلة" لمراقبة الطيور، نظراً لموقع أيلة الاستراتيجي كنقطة جذب مهمة للطيور المهاجرة بين قارات أفريقيا، آسيا، وأوروبا، بعد دراسة مستفيضة لأثر الموائل المنشأة في أيلة على استقطاب الطيور.
امتد هذا الاهتمام البيئي والرياضي إلى الممارسات اليومية من خلال شراكة فاعلة مع HopOn الدولية المتخصصة في وسائل النقل الذكية لتوفير تجهيزات رائدة ومستدامة وصحية تشمل السكوترات الكهربائية والدراجات الهوائية والجبلية الكهربائية وعربات الجولف لتغيير نمط التنقل في أيلة وخفض الانبعاثات.
لقد كان للرؤية المستدامة وبرنامج العمل البيئي رفيع المستوى والالتزام بالقواعد الخاصة بنوعية المياه، والسلامة العامة والخدمات، والمعلومات والتعليم البيئي، والإدارة البيئية، أثراً في التقييم رفيع المستوى لأيلة كمشروع مستدام، مع رفع العلم الأزرق البيئي في 3 مواقع داخل أيلة.
وخلال رحلة النمو المتواصلة، لم يغب عن بال أيلة ضمان خيارات أوسع لقاطنيها وروادها من السياح وفي سبيل ذلك أنجزت النوادي الشاطئية وحديقة التزلج على الماء Ayla Wake Park وحديقة ملاهي رايز للمغامرة وصالة الألعاب الرياضية PowerHut لتعزيز أسلوب الحياة الصحي.
تركت أيلة أثراً إيجابياً مباشراً على سوق العمل الأردني، مع اعتمادها الرئيسي على الموارد البشرية المحلية وبرامج تطوير مهاراتها، لتوفر نحو 1123 فرصة عمل، تضم 378 موظفاً من كوادر أيلة 91% منهم أردنيون، بالإضافة إلى 745 فرصة عمل لدى الشركاء من الفنادق والعلامات التجارية والشركات والمؤسسات العاملة في أيلة.
كل ذلك وغيره، تطلب ضخ استثمارات تناهز ال 1 مليار دولار خلال عمر أيلة تركت قيمة مضافة عالية للتنمية الشمولية على مستوى منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والاقتصاد الوطني عموماً، بالتناغم مع استراتيجية مسؤولية اجتماعية ناشطة في قطاعات التربية والتعليم، والتعليم العالي والتقني، والعمل الإنساني والخيري، والقطاع الصحي والنشاط الرياضي والبيئي والتنمية المستدامة والأنشطة الثقافية.
وأيلة وهي تخطو صوب عام جديد في عقدها الثالث تتطلع من موقعها الاستراتيجي إلى تعزيز مكانتها المرموقة على خارطة السياحة العالمية وتضع بصمتها الإيجابية في حياة قاطنيها ومرتاديها ومجتمعها المحلي، وأن تسهم بإيجابية في مسيرة التنمية الاقتصادية الوطنية ورفاه المجتمع.