الأمن العام يجدد التحذير من ارتفاع درجات الحرارة، ويدعو إلى اتباع الاجراءات الوقائية السليمة الدفاع المدني يتعامل مع حريق محل لتنجيد السيارات بمحافظة الزرقاء فيصل الكعابنة مبارك التخرج ابراهيم حمدان الف مبروك الحفيد الجديد الطفلة فاطمة فرحان أبو سليم في ذمة الله الأرصاد تنشر تقريراً رسمياً يشير الى أن هذا الصيف ملتهب خليل النظامي يكتب:أسواق في ذمة الله ،،، الأضاحي بالأردن.. إقبال محدود مرجعه الغلاء وحرب غزة الدكتور حسن العوامره مبروك التخرج خمسة شهداء وعشرات الجرحى جراء قصف الاحتلال مختلف مناطق قطاع غزة مندوبا عن الملك وولي العهد.. العيسوي يعزي عشيرة بني مصطفى القوات المسلحة الأردنية تنفذ 3 إنزالات جوية لمساعدات على جنوب غزة الملك يغادر إلى إيطاليا للمشاركة في قمة مجموعة السبع حجاج بيت الله الحرام يتوافدون إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية استكمال الاستعدادات لاستقبال زوار تلفريك عجلون خلال عطلة العيد وفيات الجمعة 14-06-2024 أجواء جافة وحارة في معظم المناطق حتى الاثنين سر الشيخوخة الصحية اكتشفت أنه أصلع.. تفاصيل أغرب قضية طلاق بمصر استخدامات مدهشة لبيكربونات الصوديوم لن تخطر على بالك
كتّاب الأنباط

مصطفى عيروط يكتب الدور الرقابي

{clean_title}
الأنباط -
قرأت اكثر من مره  ما نشر  عن إقرار مجلس النواب برئاسة النائب احمد الصفدي لمدونة السلوك  والتي في رأيي تعزز ان يكون دور وظيفة النائب في التشريع والرقابه ومن المهم مع التحديث السياسي وجود أحزاب وان تتنافس أيضا على البرامج ومدى تنفيذها وان يتعزز دورها في الرقابه والتعاون مع مختلف الجهات الرقابيه  
وفهمي لدور النائب الرقابي والاحزاب الرقابيه وكل مواطن هو  في التعاون مع الجهات الرقابيه كهيئة النزاهه ومكافحة الفساد والتي تقوم بدور فعال ومؤثر في عملها وعدم التهاون فيما يصلها والتأكد والتحقيق والمتابعه لأي موضوع وحماية المبلغين بما فيه محاربة الواسطه  السلبيه والمحسوبيه السلبيه  والتوعيه من خطورتها  وقانون هيئة النزاهه ومكافحة الفساد يحاسب من لديه معلومات ولم يبلغ عنها   وبهذا  فالدور الرقابي يقوم بدور
تعزيز الكفاءه والإنجاز والاعلان عن أي شاغر داخل اي مؤسسه او لأي مسؤؤل اول في اي مؤسسه  
وفهمي لدور الحزب الرقابي أيضا تعزيز العلاقه مع مختلف الجهات الرقابيه إضافة إلى هيئة النزاهه ومكافحة الفساد كديوان المحاسبه الذي يقوم أيضا بدور فاعل ومؤثر في الرقابه والمتابعه
وفهمي أيضا للرقابه هو بأن الدستور والقانون الأردني متقدم ويمكن لأي نائب او حزب او مواطن مخاطبة الجهات المختلفه وتقديم الملاحظات او الشكاوى  ولكن يجب أن تكون بعيده كليا عن التحريض و الكيديه وتصفية الحسابات والتشهير واغتيال الشخصيه والذم والقدح وجلد الذات  اي ان النائب والحزب والمواطن عليه التأكد كليا من الاقدام على طرح اي موضوع دون التثبت  اواعلام الجهات الرقابيه  لان ذلك قد يوقع من يقوم بذلك باشكالات قانونيه ومجتمعيه
وفهمي لدور الرقابه دور الإعلام المهني الموضوعي وممارسة النقد البناء الضروري وهذا كنا نقوم به في الإعلام الرسمي الاذاعي والتلفزيوني  عبر برامج كالبث المباشر واللقاء المفتوح ولمصلحة الجميع ومتابعات وغيرها  وبعيدا عن جلد الذات  فالاردن وطن الانجازات والنجاح وتعادل كل ذرة تراب فيه العالم ونحن في نعمة ومن يسافر ويسمع  يجد اننا في نعمه وخير وأولها نعمة الأمن والاستقرار والحريه   والأسرة الواحده والنماء  فالتنافس يجب أن يكون على مزيد من  الانجاز على الواقع في كل مكان والعمل بكفاءه واخلاص وتفكير ايجابي والتنافس الموضوعي المهني  والتفاعل الايجابي والقدره على التواصل والاقناع والتأثير  ولهذا فالدور الرقابي يتعزز بترسيخ التنافس لأي موقع بعد اعلانات للجميع ولجان موضوعيه ومهنيه  تختار للموقع عام او خاص  داخل اي مؤسسه عامه او خاصه  بدءا من  رئيس القسم  او رئيس الشعبه وكذلك لأي شاغر داخل اي مؤسسه او لأي شاغر للمسؤول الاول في اي مؤسسه عامه او خاصه   
حمى الله الوطن والشعب والجيش العربي المصطفوي والاجهزة الأمنيه  بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم وسمو ولي العهد الأمير الحسين الامين
مصطفى محمد عيروط