المنسف والخنجر وحداء الإبل في قائمة التراث باليونسكو.. تعرّف على العناصر الجديدة التي أدرجتها المنظمة

المنسف والخنجر وحداء الإبل في قائمة التراث باليونسكو.. تعرّف على العناصر الجديدة التي أدرجتها المنظمة
الأنباط -

أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، الأربعاء 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، عناصر جديدة في قائمتها للتراث الثقافي غير المادي للبشرية تضمنت تقاليد عربية، وذلك خلال الاجتماع الـ17 للجنة المعنية بالمنظمة، الذي بدأ الإثنين، في العاصمة المغربية الرباط.

 

وبدأت المنظمة الإعلان عن الملفات التي تم قبولها الثلاثاء 29 نوفمبر/تشرين الثاني، ومن المتوقع أن يستمر الإعلان عن المزيد من الملفات حتى يوم السبت المقبل.

 

ومن بين العناصر التي أدرجتها المنظمة مهارات صناعة الخنجر والممارسات الاجتماعية المرتبطة به، والذي تقدمت به سلطنة عمان.

 

 

كما وافقت اللجنة على إدراج فن حداء الإبل، وهو تقليد شفهي للنداء على قطعان الإبل خلال السير والرعي في الصحراء، وهو الملف المشترك لكل من السعودية وعمان والإمارات.

 

 

ومن ضمن ما أدرجته المنظمة طبق المنسف الأردني كمأدبة احتفالية ترتبط بطبيعة الحياة من زراعة ورعي، وذات معانٍ اجتماعية وثقافية، وكرمز للهوية والترابط الاجتماعي.

 

 

بالإضافة إلى ذلك، وافقت اليونسكو أيضاً على إدراج الاحتفالات المرتبطة برحلة العائلة المقدسة في مصر.

 

إذ يضم مسار العائلة المقدسة في مصر 25 نقطة تمتد لمسافة 3500 كيلومتر ذهاباً وعودة من سيناء حتى أسيوط.

 

ويحتوي كل موقع حلت به العائلة مجموعة من الآثار في صورة كنائس وأديرة أو آبار مياه، ومجموعة من الأيقونات القبطية الدالة على مرور العائلة المقدسة بتلك المواقع، وفقاً لما أقرته الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر.

 

 

كما وافقت اليونسكو على إدراج الملف المشترك الذي تقدمت به سوريا وإيران عن صناعة آلة العود الموسيقية والعزف عليها.

 

وكذلك وافقت المنظمة على الترشيح الذي تقدمت به السعودية لإدراج المعارف والممارسات المرتبطة بزراعة البن الخولاني في جنوب البلاد.

 

بينما أدرجت المنظمة خبز الباغيت الشهير كرمز للثقافة الفرنسية في العالم، وكعنصر أساسي في الحياة اليومية للفرنسيين.

 

كما وافقت اللجنة على إدراج فخار من قريتين في تشيلي تدخل في تركيبته مادة أوّلية معرّضة للزوال نتيجة قطع الغابات.

 

اليونسكو أدرجت أيضاً المعارف المتوارثة لدى 4 مجموعات من السكان الأصليين تعيش في المنطقة الممتدة من سواحل البحر الكاريبي وصولاً إلى قمم جبال سييرا نيفادا على ارتفاع نحو 6 آلاف متر.

 

المنظمة الدولية أكدت أن الهدف من قائمتها يكمن أساساً في الاحتفاء بالتقاليد والممارسات والمهارات التقليدية والثقافة المحيطة، وصونها من الاندثار، لا على المنتجات نفسها.

 

تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )