هزّ الشباك ورقصة المولود.. أغرب احتفالات اللاعبين بأهدافهم في تاريخ كأس العالم

هزّ الشباك ورقصة المولود.. أغرب احتفالات اللاعبين بأهدافهم في تاريخ كأس العالم
الأنباط -

تعد بطولة كأس العالم لكرة القدم الحدث الأبرز في الوقت الحالي؛ إذ ينتظره عشاق الكرة المستديرة للاستمتاع بالفرجة وتشجيع منتخبهم المفضل، كما يعتبره اللاعبون من بين أكثر التظاهرات الكروية أهمية ويسعى الجميع إلى تسجيل أهداف خلاله.

 

رسخ العديد من اللاعبين احتفالاتهم بتسجيلهم للأهداف في تاريخ المونديال، سواء بالرقص أو القفز وغيرها من الحركات اللا إرادية التي سجلها التاريخ، أغرب الاحتفالات بالتسجيل.

 

الكاميرون ضد كولومبيا كأس العالم 1990

في مباراة جمعت ما بين الكاميرون وكولومبيا في 23 يونيو/حزيران 1990 خلال تصفيات الدور 16 من كأس العالم 1990 المقام في إيطاليا، انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي لكلا الفريقين ليلجأ الفريقان للوقت الإضافي، في الشوط الإضافي الأول تمكن ميلا البالغ من العمر حينها 37 من تسجيل هدفين في شباك كولومبيا ليقود المنتخب الكاميروني لدور الثمانية بالبطولة كأول منتخب إفريقي يصل لهذا الدور.

 

هدف ميلا الثاني في مرمى الحارس الكولومبي رينيه هيجيتا يعد من أشهر أهداف المونديال على الإطلاق، وكان هيجيتا خارج مرماه بالقرب من منتصف الملعب ليستلم الكرة التي لعبها مدافع منتخب الكاميرون.

 

 

وميلا بمكره المعهود ضغط بشكل رائع على هيجيتا ليقطع منه الكرة وينطلق بها نحو مرمى المنتخب الكولومبي الخالي من حارسه ليسجل الهدف الثاني لأسود الكاميرون في المباراة، واحتفل وقتها بالرقصة الشهيرة أمام الراية الركنية.

 

اعتاد روجيه ميلا تأدية الاحتفال نفسه برقصة غريبة كلما سجل هدفاً في كأس العالم 1990، علماً أنه سجل 4 أهداف في المونديال الذي لعب في إيطاليا.

 

وفي مباراة الدور ربع النهائي، تعرض المنتخب الكاميروني لظلم تحكيمي، ليفوز المنتخب الإنجليزي بنتيجة 3-2 بعد شوطين إضافيين، لتنتهي رحلة الأسود وميلا في المونديال.

 

هز الشباك وحبو في مونديال 1994

في مونديال 1994 بالولايات المتحدة الأمريكية، وقع نسور نيجيريا في مجموعة تضم كلاً من الأرجنتين واليونان وبلغاريا، في مباراته الأولى تواجه المنتخب النيجيري بالمنتخب البلغاري؛ إذ تمكن من الفوز في المباراة بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

 

رسخت هذه المباراة في الأذهان بعد الهدف الأول الذي سجله رشيدي ياكيني؛ إذ احتفل هذا الأخير بأكثر الطرق غرابة في تاريخ كأس العالم؛ إذ صاح بقوةٍ وتوجّه إلى الشباك ثم وضع يديه في داخلها وأخذ يهزها بقوةٍ ويصيح.

 

 

في المباراة الثانية للمنتخب النيجيري الذي واجه فيها منتخباً أصعب، خسر المنتخب بهدفين مقابل هدف واحد، لكن تمكن من المرور إلى الدور المقبل بعد الفوز على المنتخب اليوناني بهدفين نظيفين.

 

إذ سجل فينيدي جورج هدفاً لنيجيريا في مرمى اليونان، واحتفل بطريقة تعد من أكثر الطرق غرابة في تاريخ كأس العالم، إذ قام جورج بالاحتفال بالسير على يديه وقدميه ثم رفع إحدى قدميه ومحاكاة التقليد الذي يتبعه الكلاب.

 

هدف البرازيل ضد هولندا 1994

خلال ربع نهائي كأس العالم المقام بالولايات المتحدة الأمريكية سنة 1994 والتي جمعت ما بين البرازيل وهولندا، احتفل اللاعب البرازيلي بيبيتو بهدفه في مرمى هولندا ومولوده الجديد عن طريق أرجحة يديه وكأنه يحمل طفلاً، واشتهر هذا الاحتفال كثيراً وانتشر في جميع أنحاء العالم، ويعد من أكثر الاحتفالات استخداماً من قِبل اللاعبين خصوصاً بعد أن يرزقوا الأطفال.

 

 

انتهت المباراة لصالح البرازيل التي ربحت بثلاثة أهداف مقابل هدفين للفريق الهولندي.

 

رقصة السامبا الشهيرة لرونالدينيو مونديال 2002

أحرز "الساحر" رونالدينيو هدفاً رائعاً من كرة ثابتة في مرمى ديفيد سيمان، حارس مرمى منتخب إنجلترا في كأس العالم 2002، لكن بعد الهدف ركض رونالدينيو وقام برقصة "السامبا" الشهيرة، فخلّد الهدف بالاحتفال الذي كان أروع من الهدف نفسه.

 

 

تمكنت البرازيل من إنهاء المباراة بهدفين مقابل هدف واحد لتضمن التأهل إلى نصف النهائي من كأس العالم سنة 2002.

 

كأس العالم 2006 الإكوادور ضد كوستاريكا

سجل إيفان كافيديس، لاعب منتخب الإكوادور، هدفاً في شباك كوستاريكا، ثم أخرج قناع الرجل العنكبوت "Spider Man" الشهير ووضعه على وجهه، مُسجلاً بذلك واحداً من أشهر وأغرب الاحتفالات التي عرفها كأس العالم.

 

 

كان هذا الاحتفال يتضمن رسالة إلى صديقه لاعب الإكوادور "أوتيلينو تينوريو" تخليداً لذكراه بعدما وافته المنية قبل البطولة في حادث سيارة، وكان من محبي الشخصية الخيالية.

 

المباراة الافتتاحية لجنوب إفريقيا كأس العالم 2010

افتتح منتخب جنوب إفريقيا مباريات مونديال 2010 بمواجهة منتخب المكسيك، وسجل "تشابالالا" الهدف الأول في كأس العالم الذي استضافته بلاده، وبعد أن أحرز الهدف ذهب هو وزملاؤه إلى الزاوية وقاموا بتأدية رقصة "ماكارينا" التي تشتهر في جنوب إفريقيا.

 

تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )