يُزيف موتة ليتخلص من ملاحقة الشرطة.. والنتيجة؟

يُزيف موتة ليتخلص من ملاحقة الشرطة.. والنتيجة
الأنباط - زيف عسكري أمريكي سابق وفاته بعد أن اكتشف أنه متهم بارتكاب جرائم جنسية ليتهرب من العقوبة.

جيكوب بلير سكوت، من مقاطعة جاكسون، بالولايات المتحدة، حُكم عليه بالسجن لمدة 21 شهراً يوم 28 نوفمبر (تشرين الثاني) على ثلاث تهم اتحادية تتعلق بتزوير وفاته.

وكان سكوت يقضي بالفعل عقوبة مدتها 85 عاماً بتهمة الاعتداء الجنسي على فتاة تبلغ من العمر 14 عاماً، مما أدى إلى حملها. ولكن قبل عامين من موعد الحكم عليه بارتكاب هذا العمل المروع، وُجد أنه يوجه نداء استغاثة كاذب، ويرسل سلاحاً بشكل غير قانوني عبر حدود الدولة ويعطي معلومات كاذبة، فضلاً عن تزوير موته.

وأُمر القاضي أيضاً سكوت بدفع حوالي 20 ألف دولار لخفر السواحل لتغطية تكاليف الاضطرار بعد استخدام موارد مختلفة "للعثور عليه"، على الرغم من عدم وفاته.

وفي أوائل 2020، أرسل خفر السواحل زورق دورية سريع طوله 45 متراً، مع أطنان من معدات السونار والأقمار الصناعية، في محاولة للعثور عليه وإنقاذه في مكان ما قبالة ساحل بينساكولا بعد تلقي نداء الاستغاثة.

وذهب الفريق إلى مياه الخليج بالقرب من أورانج بيتش، ألاباما أيضاً. وتم العثور على الزورق الصغير الذي كان فيه هناك، على بعد حوالي ميل من الشاطئ، إلى جانب مسدس نصف آلي.

وتم القبض على سكوت في نهاية المطاف في أوائل 2020 في حديقة آر في في أوكلاهوما، حيث وجد أنه يعيش تحت اسم آخر. وتم إيقاف البحث عنه بعد أن حكم عليه بالسجن لما يقرب من 100 عام.

يذكر أن سكوت حصل على ميدالية القلب الأرجواني خلال الفترة التي قضاها في الجيش عن الإصابات التي أصيب بها أثناء خدمته في العراق عام 2011، بحسب صحيفة ديلي ستار البريطانية.
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )