إفراط المراهقين في استخدام التواصل الاجتماعي يسبب الاكتئاب

إفراط المراهقين في استخدام التواصل الاجتماعي يسبب الاكتئاب
الأنباط - أكدت مجموعة بحث أمريكية أن الشباب والمراهقين الذين يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي بكثرة أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب في غضون 6 أشهر، بغض النظر عن طبيعة الشخصية.

وقالت رينا ميريل الباحثة المشاركة في الدراسة من جامعة أركنساس: "وجدت الدراسة روابط قوية وخطية للاكتئاب وشبكات التواصل، عبر جميع سمات الشخصية".

وتكونت المجموعة من باحثين من جامعات أوريغون، وألاباما، وأركنساس، وحذرت نتائجها من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي أكثر من 300 دقيقة في اليوم.

ووفقاً للتقرير الذي نشره موقع "ميديكال إكسبريس" فإن "الذين يتمتعون بتوافق عالٍ كانوا أقل عرضة بنسبة 49% للإصابة بالاكتئاب من ذوي التوافق المنخفض".

وقالت النتائج: "الذين يعانون من العصابية العالية أكثرعرضة للاكتئاب بمرتين من الذين يعانون عصبية منخفضة عند استخدام أكثر من 300 دقيقة من وسائل التواصل الاجتماعي في اليوم. والأهم من ذلك، بالنسبة لكل سمة شخصية، كان استخدام وسائل التواصل الاجتماعي مرتبطاً بشدة بتطور الاكتئاب".
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )