صيانة وحفريات بمدرسة الزبيدية في ذروة تلقي الطلاب تعليمهم

صيانة وحفريات بمدرسة الزبيدية في ذروة تلقي الطلاب تعليمهم
الأنباط -
شذى حتاملة 
من المتعارف عليه في المجتمعات والدول المتقدمة أن تجري صيانة البنى التحتية لـ المنشآت والمؤسسات الحكومية في أوقات ما بعد إنتهاء الدوام، ولكن ما يحصل لدينا العكس تماما، حيث نرى فرق الصيانة تجري عملياتها خلال أوقات العمل الرسمي غير آبهين بـ مدى تأثير عمليات الصيانة على العاملين والطلبة في هذه المؤسسات. 
بـ الأمس وصل لـ بريد "الأنباط" شكاوى من أهالي العديد من طالبات مدرسة الزبيدي للبنات الواقعة في الهاشمي الشمالي، تضمنت قيام أحد فرق الصيانة التابعة لـ وزارة التربية والتعليم بـ عمل صيانة وعمليات حفر وتوسعة عميقة داخل حرم المدرسة وخلال أوقات الدوام الرسمي لـ الطلبة، الأمر الذي وقف عائق أمام إستفادة هؤلاء الطلبة من حصصهم المدرسية. 
وتابع المواطنون شكاوايهم، موضحين أن هذه الإصلاحات والحفريات تشكل نوعا من أنواع الخطورة على حياة الطلبة في المدرسة، خاصة أن مبنى المدرسة قديم ومتهالك وقابل في أي لحظة لـ الإنهيار ويقارب عمره الخمسين عاما، على حد قولهم. 
إدارة مدرسة الزبيدية قامت بـ وضع مديرية التربية والتعليم في صورة المشهد خاصة بعد رفض أهالي الطلبة أعمال الصيانة في وقت من حق أبنائهم تلقي تعليمهم، وبدورها قامت الآخيرة بـ إرسال مندوبين عنها لـ الاطلاع على مجريات عمليات الصيانة والحفر، إلا أن ردهم تمحور حول "أن المبنى آمن وليس فيه عيوب، وإقترحوا أن يقوم المدير بتعطيل طلبة الصفوف الثانوية عن الدوام المدرسي وحجتهم بهذا الإقتراح أن معظم الطلبة مسجلين في مراكز ولديهم بطاقات تدريس إلكترونية، وقاموا بـ وضع أشرطة تحذيرية حول منطقة أعمال الصيانة والحفر على حد قول الطلبة لـ أهاليهم.  
وقال  مدير ادارة الابنية والمشاريع الدولية في وزارة التربية والتعليم الدكتور المهندس ابراهيم سمامعة ان اعمال الصيانة تتم تدريجيا مبنى ثم مبنى اخر مبينا ان المبنى الذي يتم فيه اعمال الصيانة لا يتواجد داخله طلبة .
واضاف ان اعمال الصيانة الذي تتم بهذه المدرسة بناء على دراسة تقوم بها الجمعية الملكية ، مشيرا إلى ان اعمال الصيانة تتم بالتنسيق مع مدير التربية ومديرة المدرسة بحيث يتم التنسيق على ان يتم اعمال الصيانة دون الاخلال بالعملية التعليمية وبعناية وحسب الاصول ، علما بان هناك اشراف من قبل مهندسين في مديرية  الشوون الهندسية التابعة لادارة الابنية .
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )