القراله : ميناء العقبة الجديد زال يستقبل كافة الخطوط البحرية العالمية وفقا للخطط و البرامج المعدة مسبقا

القراله   ميناء العقبة الجديد زال يستقبل كافة الخطوط البحرية العالمية وفقا للخطط و البرامج المعدة مسبقا
الأنباط -



عدم  السماح باستقبال  أي سفينة تحمل حاويات محملة بالمواد الخطرة في ميناء العقبة الرئيس

خطة متكاملة لحماية الموانىء من خلال بناء  منظومة متكاملة للاشراف على ضبط دخول الاشخاص و المركبات و خروجها
تطوير عمل  روافع الأرصفة و تغيير أنظمة التشغيل

الكادر البشري في الشركة يحتاج الى تدريب و تأهيل في مواضيع تدريبية متخصصة

مدير الميناء يمتلك كافة الصلاحيات المطلوبة لاتخاذ القرار المناسب لصالح الميناء و العاملين فيه حسب الانظمة و القوانين النافذه .


العقبة خليل الفرايه 

 كشف مدير عام شركة العقبة لادارة و تشغيل الموانىء عبد المجيد القراله عن وجود معدات و أدوات للمناولة في ميناء العقبة تتجاوز قيمتها 2 مليون دينار يقوم فريق من موظفي الشركة بالتعاون مع مختصين دوليين معتمدين على فرزها و تصنيفها لمعرفة الصالح و غير الصالح منها منوها الى أن هناك معدات موجودة في الميناء حاليا تحت الفرز منذ عام 1986 لم تستخدم بعد حيث تم تكديسها في العراء داخل الميناء بعيد نقله الى المنطقة الجنوبية 
و أكد القرالة خلال جولة ميدانية شملت كافة مرافق الميناء الحيوية عن قرار تم اتخاذه مؤخرا بعدم السماح لاستقبال أي سفينة تحمل حاويات محملة بالمواد الخطرة في ميناء العقبة الرئيس وذلك لوجود ميناء متخصص يملك كافة الادوات و الاحتياطات اللازمة لمناولة الحاويات المحملة بالمواد الخطرة و هو ميناء الحاويات 
وشدد القرالة على أن ميناء العقبة الجديد مازال يستقبل كافة الخطوط البحرية العالمية وفقا للخطط و البرامج المعدة مسبقا مشيرا الى أن ايا من الخطوط البحرية العالمية لم يعتذر بعد حادثة الميناء عن الوصول الى العقبة و الاستيراد و التصدير عبر ميناءها الرئيس مؤكدا أنه تم اعتماد خط بحري جديد  في الميناء تحت مايعرف (بشحن الأقطرمه )حيث وصلت أول شحنة تحمل 300 سيارة تخزن في الميناء ثم يعاد تصديرها تحت نفس الخط 
وكشف القرالة عن خطة متكاملة لحماية الموانىء من خلال بناء  منظومة متكاملة للاشراف على ضبط دخول الاشخاص و المركبات و خروجها من منطقة الموانىء بأمن و سلام وفقا لأفضل المعايير الدولية و اجراءات السلامة و الصحة المهنية مشيرا الى تفعيل عمل قسم السلامة العامة في الميناء و دعمه بالخبرات الفنية المطلوبة ليكون قادرا على مواكبة و متابعة كافة انواع البضائع الواصلة الى الميناء و المغادرة له من خلال الاشراف التام على استخدام المعدات و الآليات المناسبة لكل نوع من أنواع البضاعة حيث تم اعداد نموذج خاص حال وصول السفينة لكيفية التعامل معها وتفريغها او تحميلها حسب الاجراءات العالمية المتبعة في الصحة و السلامة المهنية 
وقال القرالة نعكف حاليا على تطوير عمل  روافع الأرصفة و تغيير أنظمة التشغيل لاسيما في رفع كفاءة الروافع البرجية و أعدادها و تغيير طرق مناولة الحبوب عن طريق الشافطات المباشرة وذلك لمواكبة التطور العالمي في أساليب المناولة لكافة أنواع البضائع مشددا في الوقت ذاته على أن أرصفة الميناء بحاجة الى عمال مهرة مدربين و سائقي آليات و مشغلي روافع سفن حيث نستعين حاليا في القطاع الخاص للحالات الضرورية 
الى ذلك أعلن مدير عام شركة العقبة لادارة و تشغيل الموانىء أن حجم المناولة خلال النصف الاول من العام الحالي بلغ 3 ملايين طن بزيادة قدرها 570 الف طن عن الفترة ذاتها من العام السابق منوها أن نسبة الزيادة في عدد السفن القادمة الى ميناء العقبة بلغت 14.5% وبلغت نسبة الزيادة في البضائع العامة الواصلة الى ميناء العقبة 28,5% وبلغت نسبة  الزيادة في سفن الركاب القادمة الى ميناء العقبة 12% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي 
واستعرض القرالة مرافق الميناء العاملة و أرصفتها مشيرا الى أن شركة العقبة لادارة و تشغيل الموانىء تدير أرصفة كل من مؤتة و المشترك و هو المختص في مناولة البضائع العامة و المواد الخطرة في حال وصولها  كونه رصيف معزول و بعيد عن منطقة الموانىء الرئيسية اضافة الى رصيف محطة الركاب و المتخصص في استقبال سفن الركاب و الشاحنات ورصيف الغاز و النفط ورصيف الاسمدة و 9 أرصفة في ميناء العقبة الجديد و مركز التشغيل الجمركي  (ساحة 4) 
من جهة أخرى أشار مدير عام شركة العقبة لادارة و تشغيل الموانىء أن الكادر البشري في الشركة جزء كبير منه وخاصة العاملين في دائرة العمليات و اللوازم و غيرها يحتاجون الى تدريب و تأهيل في مواضيع تدريبية متخصصة تشمل كيفية استخدام معدات المناولة و فحص المعدات قبل استخدامها و السلامة و الصحة المهنية في اشارة الى أنه تم تجهيز مستودع خاص حاليا و مظلل بالكامل لكافة معدات المناولة للمحافظة على سلامتها من ظروف الطقس المختلفة مثبت على كل قطعة منها قدرتها على العمل و صلاحيتها و استخدامها بعد أن تم فرز جزء كبير من هذه المعدات و الادوات و تصنيفها حسب العمل المطلوب .
الى ذلك أكد القرالة أن ميناء العقبة الجديد تم تأمينه و تأمين موجودات الميناء حيث انتهى عقد التأمين نهاية شهر تموز الماضي وتم على الفور توقيع عقد التأمين لخدمة متطلبات  الميناء و العاملين فيه  اضافة الى تمديد المسؤولية المدنية لمدة شهر أيضا وذلك حفاظا على ممتلكات الميناء و العمل فيه رغم عدم انعقاد مجلس الادارة حتى الآن منوها أن مدير الشركة يمتلك كافة الصلاحيات المطلوبة لاتخاذ القرار المناسب لصالح الميناء و العاملين فيه حسب الانظمة و القوانين النافذه .
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )