"مذيعة الهيروين".. معلومات عن شيماء جمال بعد العثور على جثتها داخل فيلا

مذيعة الهيروين.. معلومات عن شيماء جمال بعد العثور على جثتها داخل فيلا
الأنباط -

تصدر العثور على المذيعة المصرية شيماء جمال مقتولة، عنوان تصدر المواقع الإخبارية ومحركات البحث منذ قليل، بعدما عثرت الأجهزة الأمنية المصرية على جثة شيماء جمال، مدفونة داخل فيلا بالمنصورية، بعد أن ورد بلاغ يفيد بتغيبها منذ 20 يوما.

 

بدوره، أوضح مصدر قضائي بمجلس الدولة المصري، إصدار قرار برفع الحصانة عن مستشار بالمجلس، وذلك بسبب اتهامه بقتل زوجته المذيعة شيماء جمال وإخفاء جثتها داخل شقة الزوجية في منطقة الشيخ زايد، لمدة زادت على الـ 10 أيام.

وكانت مديرية الأمن بالجيزة، تلقت بلاغًا باختفاء شيماء جمال مذيعة التي تعمل بإحدى القنوات الفضائية، منذ ما يقرب من ثلاثة أسابيع، وبدأت حينها التحريات اللازمة للتأكد من صحة البلاغ.

بدأت الراحلة شيماء جمال عملها كمذيعة ببرنامج المشاغبة عام 2017 بقناLTC، وحققت شهرة بعد شهور قليلة من عملها بالقناة بعد واقعتها المثيرة للجدل بسبب الهيروين.

اشتهرت شيماء جمال لفترة بمذيعة الهيروين، بعدما ظهرت في إحدى حلقات برنامجها واستخرجت كيسًا يحوي هيروين واستنشقته على الهواء، مبررة ما فعلته بأنها وعدت المتصل بأن تشم الهيروين على الهواء، وقالت حينها: "أديني وفيت بوعدي، بس حلوة الشمة أوي". ومن ثم، فقد جرى اعتبار هذا الأمر خروجًا صارخًا عن المعايير المهنية والأخلاقية.

وحدثت تلك الواقعة المثيرة للجدل عام 2017، وهو ما دفع نقابة الإعلاميين برئاسة الإذاعي الكبير الراحل حمدي الكنيسي، في ذلك الوقت باتخاذ قرار بوقف شيماء جمال. وجرى وقفها 90 يومًا، وعلى الفور التزمت قناةLTCوقتها بتنفيذ القرار.

بعد عودة شيماء جمال للعمل عقب انتهاء فترة وفقها، خرجت وأعلنت أن المادة لم تكن مخدرة بل كانت سكر بودرة، وقدمت اعتذارها للجمهور.

في شهر سبتمبر عام 2019، اتهمت شيماء جمال، أفراد الأمن بقناةLTCبالاعتداء عليها بالضرب عند محاولتها دخول مقر القناة، بعد قضاء فترة التوقف التي أقرتها نقابة الإعلاميين.

وبعد واقعة انتهاء فترة إيقاف شيماء جمال عن العمل بسبب واقعة الهيروين، انتقلت إلى قناة "الحدث اليوم"، وقامت بإثارة الجدل مرًة أخرى بواقعة جديدة - إذ خرجت رفقة وزة على الهواء مباشرة، وأطلقت عليها اسم بطاطا، وقامت بتزغيطها بمادة بيضاء على أنها هيروين، في مشهد تمثيلي لتجار المخدرات وهم يخفون المواد المخدرة في بطن الوزة.

تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )