وزير الطاقة: مستمرون بالتنقيب على النفط في 3 مواقع بالجفر

وزير الطاقة مستمرون بالتنقيب على النفط في 3 مواقع بالجفر
الأنباط -
 قال وزير الطاقة والثروة المعدنية صالح الخرابشة، الاثنين، إن حجم إنتاح النفط من حقل حمزة يصل إلى 500 برميل يوميا، موضحا أن "حجم استهلاك الأردن من النفط يصل تقريبا إلى 150 ألف برميل نفط مكافئ يوميا”.

وأضاف في حديثه لقناة "المملكة” أن "موضوع إعادة تأهيل حقل حمزة النفطي كتبت به إلى رئيس الوزراء عندما كنت وزيرا للطاقة في عام 2017، وتمت موافقة مجلس الوزراء على إعادة تأهيل آباره عن طريق شركة البترول الوطنية وتلزيمها هذا العمل”.

وأشار الخرابشة إلى "خطة لإعادة تأهيل بعض الآبار في حقل حمزة، وهناك شركة استشارية عاملة تساعد شركة البترول الوطنية في تقييم الاحتياطيات الموجودة في حقل حمزة، وستكون هناك في المستقبل خطة لتطوير هذا الحقل”.

"هناك جهود كبيرة تقوم بها الوزارة مع شركة البترول الوطنية، وبالتعاون مع بيوت خبرة علمية من أفضل الشركات العالمية التي تقدم خدمات لاستكشاف النفط والغاز ونتأمل بتحديد كمية المخزون” وفق الوزير الذي بين أن "شركة البترول الوطنية كلفت من وزارة الطاقة بالحفر بمنطقة الجفر للتنقيب عن النفط، فإذا استطعنا حفر عدد الآبار التي نحتاجها وأنتجت حول المعدلات المطلوبة قد نستطيع أن نغطي احتياجاتنا”.

وتبيع وزارة الطاقة الـ 500 برميل نفط المكتشفة في حقل حمزة إلى مصفاة البترول الأردنية وفق السعر العالمي، على ما ذكر الخرابشة الذي أشار إلى استخدام المبلغ المتأتي من عملية البيع لحفر آبار جديدة.

وتصل كلفة استكشاف النفط في البئر الواحدة إلى نحو مليوني دينار، بحسب الخرابشة، لكنه قال، إن "كلفة البئر الثاني والثالث ستكون أقل من ذلك”.

وفيما يخص موضوع التنقيب عن النفط، قال الخرابشة، إن فرق وزارة الطاقة وشركة البترول الوطنية بدأت في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بالتعاون مع واحدة من أفضل الشركات بالعالم التي تقدم خدمات في مجال استكشاف النفط، وإعادة معالجة وتحليل بيانات كانت موجودة وخطوط مسح زلزالي ثنائية وثلاثية الأبعاد بالتطبيق، والاستفادة من التكنولوجيات الحديثة”.

وأضاف أن "هذه الدراسات والتحاليل أشارت إلى أن لدى الأردن مناطق واعدة، وجرى تحديدها بأكثر من أسلوب، وبناء عليه في 17 أيار/مايو الماضي ألزمنا شركة البترول الوطنية ببدء الحفر بمنطقة الجفر بمنطقة أم لحم، والحفر لغاية الآن لا زال مستمرا”.

الخرابشة، قال إنه "بناء على هذه الدراسات قمنا بعملية الحفر ومستمرون، وجرى تحديد مواقع أخرى وسنذهب إليها حال الانتهاء من الحفر بهذا الموقع”.

وأشار إلى أن "الأردن مقسم إلى 10 مناطق استكشافية، ونحن اليوم نعمل في واحدة من هذه المناطق، والمنطقة التي حللنا فيها الدراسات أو التحاليل أشارت إلى أن هناك 3 مواقع في المنطقة التي نعمل بها في الجفر، حيث بدأنا الحفر الاستكشافي في منطقة وتبقى لنا أن نحفر في منطقتين”.

وتحتاج وزارة الطاقة إلى "شهر أو أقل” للوصول إلى نتائج أولية بشأن التنقيب عن النفط في منطقة الجفر على ما أوضح الخرابشة، مضيفا: "اليوم الحفر تعدى 800 متر، ونحن بحاجة إلى 1300 متر للوصول إلى الطبقة”.
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )