ورشة حول الإطار العام لمنهاج التربية الإعلامية والمعلوماتية لطلبة الجامعات

ورشة حول الإطار العام لمنهاج التربية الإعلامية والمعلوماتية لطلبة الجامعات
الأنباط -
نظمت عمادة البحث العلمي والابتكار في جامعة البلقاء التطبيقية بالتعاون مع معهد الإعلام الأردني، اليوم الأحد، ورشة نقاشية حول الاطار العام لمنهاج التربية الإعلامية والمعلوماتية لطلبة الجامعات الأردنية.
وقال وزير الثقافة الأسبق الدكتور باسم الطويسي إن الإطار العام لمنهاج التربية الإعلامية والمعلوماتية لطلبة الجامعات الأردنية يعد جزءا من الخطة الوطنية للتربية الإعلامية التي أقرتها الحكومة الأردنية في عام 2020، مشيرا إلى أن هناك اهتماما كبيرا من قبل الدولة الأردنية في مجال التربية الإعلامية، حيث يسعى الأردن إلى أن يكون بيت خبرة في هذا المجال، وأن 92 دولة في العالم دمجت منهاج التربية الاعلامية في المدارس والجامعات.
وتطرق الطويسي، خلال الورشة، إلى المهارات الإعلامية في القرن الحادي والعشرين، منها التفكير النقدي وحل المشكلات والإبداع والابتكار والتفاهم الثقافي المتبادل والاتصالات والمعلومات ومحو الأمية والحوسبة وتكنولوجيا المعلومات والاتصال، بالإضافة الى أهداف التعلم والتعليم في القرن الحادي والعشرين، ومنها التعلم من أجل العمل، والتعلم من أجل البقاء، والتعلم من أجل العيش معا.
وفيما يتعلق بالرؤية العامة للتربية الإعلامية والمعلوماتية، بين الطويسي أن الرؤية تتمثل في المشاركة الاجتماعية والسياسية والثقافية والاهتمام بالشؤون العامة بالمواطنة في العالم الرقمي.
وتحدث الطويسي عن المعارف الأساسية للتربية الإعلامية والمعلوماتية، مبينا أنها تتمثل في الإعلانات التجارية وعالم الصورة وثقافة الأفلام والثقافة المعلوماتية وفهم الاتصال الإنساني وحرية التعبير وفهم الإعلام المعاصر والصحافة وقيمتها الأساسية وفهم الدعاية، بالإضافة إلى المنظورين الأساسيين للتربية الاعلامية، وهما الحماية والتمكين.
يشار إلى أن الورشة التي تستمر لأربعة أيام تناقش العديد من المحاور، منها إدماج منهاج التربية الإعلامية والمعلوماتية في التعليم المدرسي منذ الصفوف الأساسية الأولى وحتى الثانوية، والتعليم العالي والجامعات، ووزارة الشباب والمراكز التابعة لها، ومؤسسات المجتمع المدني في جميع أنحاء المملكة.
--(بترا)
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )