اختتام مؤتمر الشباب والتنمية في العقبة

اختتام مؤتمر الشباب والتنمية في العقبة
الأنباط -


العقبة - اختتم في العقبة اليوم، فعاليات مؤتمر الشباب والتنمية وآفاق مئوية الدولة الأردنية ، والذي نظمه منتدى العقبة للابداع الثقافي والشبابي ، عبر تقنية الاتصال المرئي عن بعد عبر تطبيق (زووم)، احتفالا بمئوية الدولة الأردنية، واختيار لواء القويرة، لواء للثقافة للعام 2021.

وتضمن المؤتمر خمس محاور ، الأول بعنوان الدور الهاشمي التاريخي في نشأة الدولة الأردنية ، تحدثت فيه الدكتوره سناء الرفاعي استاذ التاريخ في جامعه البلقاء التطبيقية وتطرقت إلى مراحل الدولة الثلاث التأسيس والبناء والانجاز وأبرز المحطات التاريخية والسياسية في مسيرة بناء الدولة الأردنية والإصلاحات الشاملة المتراكمة التي جعلت الاردن اليوم نموذج إقليمي وعالمي في شتى المجالات . 

 

وتحدث الدكتور عيد المناجعة ، مدير مركز زوار الحميمة ، حول المحور الثاني بعنوان دور العقبة والقويرة الاستراتيجي في نشأة الدولة الأردنية ، تحدث فيها عن أهمية العقبة الاستراتيجية تاريخيا واقتصاديا ، واستعرض الواقع السياحي للواء القويرة، وما يضمه من مناطق سياحية وتراثية معروفة، على الصعيد المحلي والعالمي، كمنطقة وادي رم والديسة، ومركز زوار الحميمة، التي شهدت انطلاق الدولة العباسية، والأهمية الاقتصادية والجغرافية، والطبيعة الجغرافية المميزة للمنطقة، واحتضانها للعديد من المشاريع الزراعية، والسياحية . 

 

وتحدث بالمحور الثالث الدكتور حسين النجادات ، مدير مركز إبداع للتنمية والتدريب بعنوان الإبداع والتمكين الشبابي وأشار إلى ضرورة دعم الشباب ومؤسساتهم ومبادراتهم من أجل إحداث تغيير شامل يضمن الابداع المنتج والتمكين المجتمعي الفاعل ، وشدد على ضرورة أن يستثمر الشباب وجود مؤسسات المجتمع المدني لتطوير إمكانياته ومهاراته بما يعود بالنفع والفائدة على الشباب أنفسهم والمجتمع . 

 

وأكد الصحفي أمين المعايطة من وكاله الانباء الاردنية ، في حديثه خلال المحور الرابع بعنوان الشباب والأوراق النقاشية الملكية على أن الشباب أولوية في فكر الهاشميين والدولة منذ بواكير التاسيس ، إدراكا لأهمية الشباب في المشاركة الشعبية والسياسية والاقتصادية والاسهام في نقل الشباب من دوائر التأثر إلى التأثير ، وأشار أن الأوراق النقاشية الملكية تضمنت رؤى ملكية لدور هام وفاعل للشباب في شتى مناحي الحياه . 

 

وفي المحور الخامس بعنوان الشباب والأمن الوطني الشامل ، أكد فيصل الزوايدة ، رئيس وحدة التنمية في بلدية حوض الديسة على ارتباط مفهوم الأمن الوطني الشامل بالشباب ومنظومة الحقوق والواجبات وخدمة المجتمع والمشاركة السياسية والاقتصادية والتفاعل المنتج مع مؤسسات المجتمع والعمل التطوعي . 

 

وقال عمر حربي العشوش منسق هيئة شباب كلنا الاردن في العقبة خلال إدارة فعاليات المؤتمر أن هذا المؤتمر فرصة ثمينة لتسليط الضوء على الدور الهاشمي الداعم للشباب الأردني واستعراض المبادرات والمكارم الملكية المعززة لدور الشباب الأردني عبر مئوية الدولة الأردنية . 

وبين احمد المجالي رئيس منتدى العقبة للابداع الثقافي والشبابي حرص المنتدى على الاشتباك الإيجابي مع مؤسسات المجتمع والمؤسسات الثقافية للخروج بجمله توصيات ومبادرات هادفة تدعم العمل الشبابي والثقافي في المحافظة.  

 

من جانبه، أكد مدير ثقافة العقبة، طارق البدور، أهمية المؤتمر في إبراز دور الشباب والمحطات التاريخية للعقبة والقويرة في مسيرة الدولة الأردنية ، وأن مشروع الألوية الثقافية، يهدف الى توسيع مكاسب التنمية الثقافية، على المناطق البعيدة.

وأوصى المشاركون في المؤتمر ضرورة خلق فرص حقيقية للشباب في التشغيل وتمويل المبادرات والتدريب النوعي وتعديل المناهج الدراسية والجامعية بما يضمن زيادة الوعي الوطني والتاريخي وترجمه الاوراق النقاشية الملكية إلى برامج ومبادرات عملية وتجسير الفجوة بين الشباب والمجتمع المحلي وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية و زيادة الاهتمام في تطوير لواء القويرة ودعم المشاريع السياحية والزراعية و خلق لجان استشارية تواصلية بين الشباب وصناع القرار .
تابعو الأنباط على google news
 
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأنباط © 2010 - 2021
لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ( الأنباط )